أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موفق نيسكو - مقال نارد للبطريرك لويس ساكو قبل أن يَتكلّدن














المزيد.....

مقال نارد للبطريرك لويس ساكو قبل أن يَتكلّدن


موفق نيسكو
(Mowafak Misko)


الحوار المتمدن-العدد: 5924 - 2018 / 7 / 5 - 16:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مقال نارد للبطريرك لويس ساكو قبل أن يَتكلّدن

من المعروف أن الكلدان والآشوريين الحاليين لا علاقة لهم بالقدماء مطلقاً، بل هم من بني إسرائيل الذين سباهم العراقيين القدماء، وعند قدوم المسيحية اعتنقها قسم كبير منهم، ولأن لغة اليهود المسبيين كانت الآرامية (السريانية)، فقد انضووا تحت كنيسة أنطاكية السريانية، وعاشوا كل تاريخهم سريان، لكن النظرة العبرية لم تفارقهم إلى أن انتحل لهم الغرب اسمين ممن سباهم هما الآشوريين والكلدان، وكل شيء لدى بطريرك (الكلدان الحاليين) لويس ساكو قبل أن يدخل السياسة، هو سرياني، فالسريان هم الآراميون، والكلدان والآشوريين الجدد الحاليين، هم سريان، ولغتهم وثقافتهم سريانية، وآباء كنيستهُ وعلمائها ومشاهيرها، سريان، وموطنهم هو موطن السريان، ويدرج خارطة باسم موطن السريان، وأول مملكة مسيحية في العالم هي مملكة الرها السريانية.

وكان البطريرك ساكو عندما كان كاهناً قد ألف سنة 1998م كتاب آباؤنا السريان، ووضع شعار اسفله (عودوا الى جذوركم واشربوا الماء من ينابيعكم)، وقد حدثت له مشاكل مع القوميين الجدد من المتكلدنين الذين رفضوا رسامته مطراناً، فأعاد طبع الكتاب سنة 2012م بدون الشعار، وكان اقتراح البطريرك ساكو في 29 أبريل 2015م لتوحيد أسماء المسيحيين باسم موحد هو السريان (سورايا) أو الآراميين، وبعد سنة 2015م ولأغراض سياسية عبرية، هدفها إقامة كنيسة قطرية سياسية في العراق باسم كلدانية، مُدعياً أنها وريثة كرسي أورشليم، فبدأ البطريرك ساكو تحت ضغط السياسيين المُتكلدنين الجدد يُزوِّر من كتاباته السابقة، ويتكلّدن، فيضيف كلمة الآشوريين والكلدان إلى كتبه السابقة، ويحذف عبارات مهمة، وفي 1/ 4/ 2018م صادف عيد القيامة مع عيد أكيتو الوثني، فهنأ البطريرك ساكو رعيته بعيد أكيتو الوثني أولا ثم بعيد القيامة، علماً أن أول مرة جرى الاحتفال بهذا العيد هو سنة 1970م، عندما قررت الأحزاب الآشورية في استراليا وأمريكا في مؤتمر عُقد سنة 1968م.

وننقل مقال نادر للبطريرك ساكو ومن كتاب عنوانه (ينابيع سريانية/ جذورنا)، وكل شيء فيه سرياني، ونحن نجزم أن البطريرك ساكو ليس لديه وثيقة واحدة أو جملة واحدة من أرشيف كنيسته وبلغته لبطريرك أو مطران أو أي شخص قال إني كلداني أو كنيستي كلدانية، أو قديس أو أب بلقب كلداني، قبل أن تسميهم روما، ونتمنى لو أنه يملك هكذا وثيقة أن ينشرها، وإذا كان مشغولا أو يرى أن البطريرك لا يمكن أن يرد على علماني، فنتمنى أن يوعز لمؤرخ أو كاتب من كنيسته وما أكثرهم بنشرها.

رابط مقال البطريرك ساكو قبل أن يَتكلّدن، وأنه ورعيته سريان.

https://niskocom.wordpress.com/2018/07/05/

وشكراً/ موفق نيسكو






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,047,444
- هل كرسي أورشليم رسولي، وهل البطرك ساكو وريثهُ؟
- تلبيةً لطلب الكاهن ألبير أبونا، تعريف بكتاب الكلدو آشوريين
- مقال مهم للبطرك ساكو
- بين هذيان نتنياهو وبعض الكُتَّاب المتكلدنين والمتأشورين
- صدور كتابي: رد على تيودورية–نسطورية البطريرك لويس ساكو
- سبب اختلاف المسيحيين في عيد القيامة
- كنيسة المشرق، كنيسة مسيحية، أم مقصلة دموية؟
- الكرملي وبرصوم يستهزئان بالمطران أدي شير وكتاب كلدو وأثور: ن ...
- الأمم المتحدة تصفع المتأشورين ومطرانهم ميلس زيا بعد سنتين من ...
- ردَّاً على البطرك التيودوري- النسطوري ساكو/ كنيسة المشرق نسط ...
- كلمة آشوري (أثوري) هي من كلمة (ثور) بمعنى، متوحّش، همجي، هائ ...
- على الكلدان والآشوريين الجدد تقديس العرب والعروبة
- الخميس 30 أيلول سنة 5 ق.م. وُلدَ السيد المسيح
- أخيراً الفاتيكان يؤكد كلامي: الآشوريين والكلدان إسرائيليين ب ...
- المطرانان المتكلدان جمو وإبراهيم يضربان المطران شير المتكلدن ...
- بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لاغراض سياسية
- البطرك ساكو من ألمانيا يؤكد: الكلدان والآشوريين إسرائيليين، ...
- مصطلح اللغة الكلدانية يعني العبرية، والكلدان هم العبرانيون ا ...
- مختصر تاريخ اليزيديين أو الأيزيديين ج2
- ندامة البطريرك النسطوري دنخا حول التسمية الآشورية


المزيد.....




- الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وش ...
- نشطاء: وفاة رجل دين سعودي بعد 5 أشهر من احتجازه
- الإمارات تستقبل شيخ الأزهر والبابا فرانسيس يوم 3 فبراير المق ...
- من هو -الأب الروحي للجماعة الإسلامية المتهمة بتدبير هجمات با ...
- عراق بايكرز .. -لا للسياسة- لمداواة جراح الطائفية
- خبير ليبي: الإسلام السياسي هو من يحاول إعاقة العملية السياسي ...
- مصر.. المتهم بقتل -عصافير الجنة- العام الماضي ينكر اعترافاته ...
- صنداي تايمز: الانسحاب الأمريكي من سوريا «أنعش تنظيم الدولة ا ...
- -اضغط لتصلي- مع بابا الفاتيكان
- أمين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة يؤكد عدم وجود تناقض بي ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موفق نيسكو - مقال نارد للبطريرك لويس ساكو قبل أن يَتكلّدن