أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المُتٓضخمْ..!














المزيد.....

المُتٓضخمْ..!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 5903 - 2018 / 6 / 14 - 09:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المُتٓضخمْ..!
نكبة هذه الأزمنة هي في أن ...المجانين يقودون العميان.
---شكسبير---
حملة المباخر.. قارعي الطبول..صلوات وصلوات بلغة ولغات ..اللغة واحدة ولكن المؤمنيين يعتقدون أن للإله شفرة يفضلها ودونها لن يسمع ولن يستجيب (لم يستجيب في كل الأحوال )
كتبة وفريسيين ..صحابة ومراسلين ..الكل في عب الزعيم ..في عصرك أشرقت أنوار البركة..والنعمة ..والأمان (أمان أمان يا لا للي..!) ..رغم الفقر والمديونية ولكنها الأديان السلفية الأرثوذكسية .اللي يحبه ربنا يجربه ..
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها.... فرجت
الديكتاتورية ..السلفية ..الأرثوذكسية..ما الفرق ..دون مواعظ ودعوة أو تبشير ..
إحلف.... والله والله ..إيل إيل..يهوه يهوه..الرب الرب..اللات اللات ..رب الصابؤوت ..
لكل مؤمن ندائه (صلاته مزاميره آياته ) بلغته يعتقد أن الله يستجيب فقط عندما يذكر المؤمن شفرة التخاطب مع إلهه..
مع تضخم ذات المؤمن لدرجة الإنفجار ..تتناثر في كل إتجاه ومناسبة ومعاهدة ..تصبح شفرة تخاطبه مع إلهه كالعقد أو الوثيقة ..
والله والله ..وإيل وأيل..ويهوده ويهوه..واللات واللات ..زمن المساخر ..قادة مهاويس يقودون عميان ..!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,713,510,703
- ما شأن الدين بالدولة..!؟
- الدين والحل.
- جٓعجٓعة دون طحن..
- اللزاجة من الإيمان ....!
- داعش خٓبٓلْ عقلي أم خبل إسلامي..!!
- شريف جابر وتحديث الخطاب الديني في مصر . (الحرية لكل صاحب فِك ...
- غزوة المدمدمين دفاعاً عن مكاسب المحمديين..
- الرسول مُدمدم ..!
- الشرع يُحٓرِم ..الخرشوف...!!
- إزدواجية حكام وشرع دين الدولة الإسلام ..!
- ..داعش صناعة إيطالية ..
- حجاب المرأة مؤامرة..! (إستغلال وإستغفال) .
- خطورة بند دستوري (المصدر الرئيسي للتشريع المصري..)
- المصدر الرئيسي للتشريع فاقد الصلاحية (النتائج)..!؟
- هل أنا مسيحي..!
- السرطان والقرآن..!
- إنتهاك خصوصية الإنسان ( الإله المفترض والمفروض).
- الاعلام والإسلام(2)
- الإعلام والإسلام..!
- مصر: الإسلام دين الدولة..!


المزيد.....




- شاهد لحظة إدلاء قائد الثورة الاسلامية بصوته بالانتخابات الاي ...
- واشنطن وحركة طالبان الأفغانية تستعدان لتوقيع اتفاق تاريخي
- داعشية تعترف بالتآمر لتفجير كاتدرائية بريطانية
- بريطانية تقر بتخطيطها لتفجير كاتدرائية القديس بولس في لندن ل ...
- مصر.. مصدر يكشف لـRT حقيقة وجود قنبلة في كاتدرائية السيدة ال ...
- من هـم السلفيون؟
- نواب المكون المسيحي يرفضون دعوة علاوي ويطالبون بتمثيلهم في ا ...
- محاولة تفجير كاتدرائية سانت بول: مؤيدة لتنظيم الدولة تعترف ب ...
- بين واجب شرعي ومصلحة وطنية.. هكذا شاركت الأقليات الدينية في ...
- الملك سلمان يبحث تعزيز الحوار بين الأديان مع وفد يضم حاخاما ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المُتٓضخمْ..!