أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - قبلة أخيرة و .. لسان !














المزيد.....

قبلة أخيرة و .. لسان !


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5896 - 2018 / 6 / 7 - 23:21
المحور: سيرة ذاتية
    


اليوم أموتُ
لا أحد سيعود
لا أحد سيرجع
حبيبي ... قبلة أخيرة
حبيبتي ... ضمة أخيرة
أو
لتكن قبلة أولى و
أخيرة ...

.

اليوم سرنا على الشاطئ : أنا , هي , هو .. توسطتهما كما اِعتدنا .. كنا ننظر أمام أقدامنا ونمشي دون كلام .. صوت البحر جميل آنسنا ونور القمر لم يستطعْ تحويل أنظارنا إلى الأمام , بعيدا عن الأقدام ..

سمعنا لِسانا يُغنّي عن قامته المنتصبة ..

رأينا نور القمر يَغيبُ ثم يعود ليُنير ذلك اللسان .. كل شيء حولنا كان ظلاما إلا ذلك اللسان .. نظرنا فقال : "هكذا أمشي" ..

كان لسانا بلا قامة , لا رأس له ولا جسد , لسان تُغطّيه حبّات الرمل حتى صار أصفرا كأنه قيح .. كانت تظهر عليه السعادة والنخوة , ورغم أنه لم يتحرّك من مكانه إلا أنه ظلّ يُغنّي ويُعيد ويصرخ ويُعيد : "هكذا أمشي" ..

ضحكنا واِقتربنا منه .. وقفنا أمامه ثم جعلناه في وسطنا وبدأنا نجري ونطوف به .. جرينا وجرينا .. طفنا وطفنا حتى تَوقّف عن النهيق ..

ثم ..

حملنا بعض القش ووضعناه عليه ثم أضرمنا النار فيه .. بقينا قليلا حتى فاحتْ رائحة الشواء .. كانت لذيذة وكنت جائعة فأكلتُ وأكلنا ثم عدنا كما كنا قبل أن يُقاطعنا ..

مشينا على الشاطئ .. كنت في الوسط وكانا عن يميني وعن شمالي .. وكان البحر .. وكان القمر .. وكنا ننظر للأفق البعيد ..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,935,052
- خواطر .. 2 .. مجدهم في خزيهم !!!
- مِنْ ( بهدوء مع المُتدينين ) إلى ( أُشارِككم القصة يا ملحدين ...
- I want mother Mary, I want the Messiah!
- بعض كلام بخصوص العروبة - إسلام .. 5 ..
- مقدمة ( قصيرة ) و ( سينات ) ( جيماتها ) نعم أو لا ..
- مَاذَا أنْتَفِعُ لَوْ رَبِحْتُ العَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرْتُك ...
- بعض كلام بخصوص العروبة - إسلام .. 4 ..
- ( الأرض المُسَطَّحَة ) والأمن القومي لشعوبنا ..
- مَاذَا أنْتَفِعُ لَوْ رَبِحْتُ العَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرْتُك ...
- القُبلة الغائبة .. 3 ..
- القُبلة الغائبة .. 2 ..
- القُبلة الغائبة ..
- رسالة لكل الأقليات ..
- عن ( الحق في عدم الإنجاب ) !
- Nada más importa ! .. 2 ..
- Amor para todos ! .. 2 ..
- Nada más importa !
- أساطير الأولين : عروبة وإسلام و .. فلسطين !
- للمدخنات والمدخنين : تهنئة سريعة برمضان إلى .. حين ..
- بعض كلام بخصوص العروبة - إسلام .. 3 ..


المزيد.....




- كيف تتنافس هذه القطعة الماسية مع أكبر ماسة في العالم؟
- أي مآل للحراك في الجزائر في ظل تشبث الشعب بالتغيير؟
- آلاف السودانيين يواصلون احتجاجاتهم من أجل إقامة حكم مدني
- ما هو أول ملف غردت حوله الأميرة ريما سفيرة السعودية في أمريك ...
- اكتشاف سر أزمة العقم لدى الذكور!
- الجزائريون إلى الشارع مجددا في تاسع جمعة من المظاهرات
- تلوث الهواء قد يجعلنا أكثر ميلا لارتكاب الجرائم
- الجزائريون إلى الشارع مجددا في تاسع جمعة من المظاهرات
- روسيا: تحقيق مولر لم يقدم أدلة لتدخل روسيا في الإنتخابات الأ ...
- الأرجنتين بعد الهند.. تلبيس الفئران -جرائم- الإنسان


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - قبلة أخيرة و .. لسان !