أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - كريم الزكي - لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العاملة أشخاصاً مشبوهين , وانتهازيين , واستسلاميين وخونة















المزيد.....

لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العاملة أشخاصاً مشبوهين , وانتهازيين , واستسلاميين وخونة


كريم الزكي

الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 00:25
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


((لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العاملة أشخاصاً مشبوهين , وانتهازيين , واستسلاميين وخونة **من ارشيف تاريخ الحزب البلشفي المادة الرابعة** الذي تم تأليفه 1938))

منذ عام 1950 وحتى عام 1955 فإن زمراً شتى من التحرفيين أستلوا خناجرهم كي يسووا حساباتهم فيما بينهم , وقد استغلوا الفرصة أيضاً كي يتخلصوا من أنصار ستالين .
بعد رحيل ستالين وفي ظل خروشوف , أعيد الاعتبار إلى العديد من الانتهازيين , وأعداء اللينينية , الذين أبعدوا بحق إلى سيبيريا أيام ستالين , ثم عينوا في مناصب قيادية .
يطلعنا سيرجي أبن خروشوف , ففي أعوام الثلاثينات كان خروشوف ومكويان صديقين مقربين من شخص يدعى سينغوف , وقد أدين هذا الشخص عام 1938 كعدو للشعب وحكم ب 25 عاماً في السجن , في عام 1956 أخرجه خروشوف من المعسكر كي يشهد على ( جرائم ستالين ) ثم بادر إلى تعيينه مفوضاً في وزارة الداخلية , بعد أن أعاد اليه اعتباره بوصفه أحد ضحايا الستالينية ! وقد قام خروشوف ايضاً بانتشال النصاب سولجينيستين من معسكر العمل , وهكذا فإن زعيم التحريفيين(( خروشوف)) الذي كان يقسم أغلظ الأيمان على رغبته في العودة إلى اللينينية عقد حلفاً مع رجعي قيصري بهدف محاربة الستالينية وقد توافق الوغدان أيما توافق وفي دفقة حب رقيق لشريكه ( الماركسي ) سيكتب سولجينيستين فيما بعد .

(( وكان من غير الممكن أن نتوقع هذا الهجوم المفاجئ الراعد والغاضب الذي كان يحتفظ به خروشوف ضد ستالين حتى المؤتمر الثاني والعشرين ولا أتذكر بأنني قد قرأت منذ زمن طويل شيئاً بمثل هذه الإثارة والروعة )) .

بعد اعدام بيريا فرض خروشوف نفسه كشخصية مهيمنة على مجلس السوفييت الأعلى وفي المؤتمر العشرين في شباط عام 1956 قلب خروشوف عاليها سافلها على الخط الأيديولوجي والسياسي للحزب , كان يزعق بملء صوته بأن الديمقراطية اللينينية (( والقيادة الجماعية)) قد توطدت بقوة ولكنه فرض تقريره السري على أعضاء مجلس السوفييت الأعلى .
يشهد مولوتوف قائلاً :
(( حينما تلا خروشوف تقريره على مسامع المؤتمر العشرين سرت مع السائرين على السكة بالتزام الصمت . وكثيراً ما يوُجه إلي السؤال , لماذا لم تكن قد بادرت في المؤتمر العشرين إلى الرد على خروشوف ؟ . يقول مولوتوف , لم يكن الحزب مهيأ لذلك . وكان سيلقي بنا خارج الباب . وببقائنا في الحزب كنت آمل أنه سيكون في وسعنا إعادة الأمور إلى نصابها قليلاً .

إن الصراع بين الخطين السياسيين بين الماركسية اللينينية وبين الانحراف البرجوازي لم يكن قد توقف البته منذ 25 أكتوبر عام 1917 , ومع خروشوف انقلبت نسبة القوى وهيمنت الانتهازية المهزومة والمكبوحة حتى ذلك الحين على القيادة العليا داخل الحزب , وقد استفادت التحريفية من هذا الوضع كي تصفي شيئاً فشيئاً القوى الماركسية اللينينية .
لدى موت ستالين كان عدد أعضاء مجلس السوفييت الاعلى عشرة : مالينكوف , بيريا , خروشوف , مكويان ,مولوتوف , كاغانوفيتش , فوروشيلوف , بولغانين , سابوروف , وبيرفوكين .

وبعد تصفية بيريا أكد مكويان بأن مجلس السوفييت الاعلى شكل ((قيادة جماعية موحدة بقوة)) غير أن خروشوف ومكويان , في السنة التالية طردوا الآخرين بأكملهم بحجة أن هؤلاء المارقين ... كانوا يريدون أن يحيوا من جديد الفترة المريرة التي كانت تهيمن فيها الأساليب والأفعال الفاسدة , التي أنتجت عبادة شخصية الفرد .
هذا الفصل لأغلبية الماركسيين اللينينيين من مجلس السوفييت الاعلى كان ممكناً بسهولة بفضل تدخل الجيش وعلى الأخص جوكوف وسكرتيرون مناطقيون هرعوا لنجدة خروشوف , (( عملية انقلاب عسكري )) وبعد أن اصبحوا أقلية فإن مولوتوف ومالينكوف وكاغانوفيتش , بسبب ترددهم , وروح التساهل لديهم آلو إلى الهزيمة .

على صعيد السياسة الدولية , فإن الخط الذي أنتهجه ستالين مابين عام 1945 وعام 1953 قد انتهك كلياً واستسلم خروشوف امام البرجوازية العالمية وقد قال في المؤتمر العشرين :
((لقد حطم الحزب المفاهيم البالية)) (( نريد أن نكون اصدقاء مع الولايات المتحدة , سجلت يوغوسلافيا نتائج مهمة في البناء الاشتراكي و ((يمكن للطبقة العاملة أن تنال أغلبية كبيرة في البرلمان وأن تحوله إلى أداة لإرادة شعبية حقيقية )) .
لاحظ عملية الالتفاف بدءاً بالصداقة مع الامريكان ومن ثم التحول بطريقة التخلي عن سلطة الطبقة العاملة ! .

شرع خروشوف في تفكيك كل ما انجزه ستالين , مطلقاً نبوءات مدهشة , ولدى إعادة الاستماع إلى خروشوف اليوم يبدو لنا في دوره الحقيقي كمهرج . كان خروشوف قد اطلق شعاراته الرنانة بتحقيق الشيوعية خلال عشر سنوات .
عشرون سنة مضت على دخول الاتحاد السوفييتي مرحلة الشيوعية الموعودة من قبل خروشوف حتى عام 1970 , تفجر الاتحاد السوفييتي بعدها إلى شظايا تحت ضربات الامبريالية الامريكية . ورزحت جمهورياته تحت وطأة المافيا والرأسماليات الوحشية , وغرق الشعب في الفاقة والبطالة , والجريمة تهيمن في كل مكان , والقومية والفاشية تستثير الحروب الأهلية الشرسة والقتلى يعدون بعشرات الألوف , واللاجئون بالملايين .
أن الاستخلاصات الواردة في كتاب تاريخ الحزب الشيوعي (البلشفي) في الاتحاد السوفييتي والمؤلف عام 1938 تستحق أن نعيد قراءتها على ضوء الأحداث الراهنة , وهي تحتوي على ستة دروس اساسية , مستخلصة من تجربة الحزب البلشفي . تقول المادة الرابعة منها :
(( لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العاملة أشخاصاً مشبوهين , وأنتهازيين , واستسلاميين وخونة , ولا يمكن أن نعتبر من قبيل الصدفة المحضة واقعة أن يغدو هؤلاء عملاء للاستخبارات الأجنبية . ذلك أنه من قلب القلعة بالتحديد برز هؤلاء بأيسر السبل )) .

على هذا النحو , كان ستالين قد تنبأ بما سيحدث في الاتحاد السوفييتي في اليوم الذي سيدخل فيه غورباتشوف ويلتسين إلى المكتب السياسي .

في نهاية القرن العشرين عادت البشرية , أذا صح القول إلى خانة البداية إلى سنوات 1900 – 1914 حينما كانت القوى الامبريالية تعتقد أن بأمكانها ترتيب مصير العالم واقتسامه فيما بينها . وخلال السنين القادمة ستقدم الأجيال آيات الاحترام لستالين , كلما تكشف لها الطابع الإجرامي والبربري واللاإنساني للامبريالية , يوماً بعد يوم , وسيقبلون عن قناعة وإيمان كلام ماوتسي تونغ الذي قاله خلال الاحتفال بالذكرى الستين لميلاد ستالين في احد الأدغال البعيدة من الصين الشاسعة في 21 كانون أول عام 1939 (( الاحتفال يعني الانحياز له , ولأعماله , ولانتصار الاشتراكية , وللنهج الذي خطه للإنسانية . يعني تأييده ومناصرته كرفيق عزيز ذلك أن أغلبية البشرية تعيش اليوم في العذاب والآلام , ولن تستطيع الإنعتاق منها إلا من خلال اتباعها النهج الذي رسمه ومن خلال دعم هذا الخط ومساندته ** الماركسي اللينيني ** ))

كل مضمون المقال من (نظرة أخرى) للكتاب لودو ماتينز /
تنويه:-
من أجل دراسة التاريخ البلشفي علينا الإطلاع على كل ما كتب ومن وجهات نظر مختلفة

كتب في جوتنبرغ göteborg الاربعاء 23-5-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,679,644
- قادة اليسار والرتل الخامس
- كنت هناك في معتقل قصر النهاية
- في ذكرى ميلاد القائد العظيم لينين
- القناصين الأسرائيلين والأمريكان في موسكو 3 أكتوبر 1993
- 8 شباط الأسود 1963
- (خيانة تروتسكي للبلاشفة)
- أغتيال سيرجي كيروف ( نائب ستالين ) ومن هم المجرمين الحقيقيين
- الحركة الشيوعية العالمية والموقف من التحالفات المشبوهة
- الأخ العزيز نيسان سمو الهوزي المحترم
- آرا خاجادور تخليداً لهذا القائد العمالي البارز
- بعض أحداث وإسرار الانتفاضة العسكرية التي قام بها الشيوعي الب ...
- من أجل حل أزمة اللاجئين يتطلب التضامن الفعال (الحروب والأزما ...
- مجرمي العصر أحفاد الحرس القومي الفاشي ( الدواعش) في الموصل
- في العام 1968 و بمناسة ثورة اكتوبر احتفل عمال بغداد في ساحة ...
- ثورة أكتوبر مناراَ وهاجاَ للطبقة العاملة وطريق كل الأحرار صو ...
- الانتفاضة الشيوعية المسلحة في الثالث من تموز 1963
- بحر ايجة والقتل المتعمد للمهاجرين من سوريا والعراق
- مقال الاخ طالب الجليلي عبارة عن مجموعة اخطاء
- حول كتاب عشرة ايام هزت العالم * جون ريد *
- *قراءة في كتاب عشرة ايام هزت العالم*


المزيد.....




- بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم وال ...
- الجبهة الديمقراطية: عملية الاغتيال يراد بها نقل الأزمة الداخ ...
- استشهاد 3 متظاهرين وإصابة 18 آخرين بالرصاص الحي في ذي قار
- -اليمين المتطرف-.. الفائز الأبرز في الانتخابات التشريعية الأ ...
- السيسي لـ”عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني” : حريصون ...
- النص الكامل لحديث الرئيس السوري  مع “روسيا اليوم”:قطر أشعلت ...
- البدء بمحاكمة متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية في الجزائر
- الجزائر.. البدء بمحاكمة متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية خلا ...
- واشنطن تحث المتظاهرين في بوليفيا على عدم مهاجمة ممثلياتها ال ...
- بيان صادر عن قيادة منطقة بعبدا-عاليه في الحزب الشيوعي اللبنا ...


المزيد.....

- إختراقات - الإختراق التاريخي لماركس و مزيد الإختراق بفضل الش ... / بوب افاكيان
- الديمقراطية في التاريخ / محمد المثلوثي
- أولرايك ماينهوف المناضلة الثائرة و القائدة المنظرة و الشهيدة ... / 8 مارس الثورية
- الخطاب الافتتاحي للحزب الشيوعي التركي في اللقاء الأممي ال21 ... / الحزب الشيوعي التركي
- راهنية التروتسكية / إرنست ماندل
- المادية التاريخية هي المقاربة العلمية لدراسة التاريخ / خليل اندراوس
- الشيوعية ليست من خيارات الإنسان بل من قوانين الطبيعة / فؤاد النمري
- دروس أكتوبر [1] (4 نوفمبر 1935) / ليون تروتسكي
- التشكيلة الاجتماعية العراقية وتغيرات بنيتها الطبقية / لطفي حاتم
- ما هي البرجوازية الصغيرة؟ / محمود حسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - كريم الزكي - لم يكن في وسعنا التصديق بأن هناك في رئاسة أركان الطبقة العاملة أشخاصاً مشبوهين , وانتهازيين , واستسلاميين وخونة