أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - لا نريد منهم غير الذي وعدوا به














المزيد.....

لا نريد منهم غير الذي وعدوا به


قحطان محمد صالح الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5878 - 2018 / 5 / 20 - 01:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتهت اللعبة وفاز من فاز ، وخسر من خسر.وهذه نتيجة كل لعبة.
-
لن اهنئ الفائزين حتى اجد خيراً فيهم؛ فقد يَخيب ظني كما خاب بالخاسرين .
-
ولن اطعن بأحد، ولا اريد منهم غير الذي كتبوه ببرامجهم وقالوه بخطبهم من انهم رشحوا من اجل خدمة العراق والعراقيين. ولأني واحد من العراقيين اريد منهم:
-
1- أنْ يكونوا رجال دولة، لا رجال سلطة. وان يكونوا رجال افعال لا رجال أقوال.
-
2- أنْ يلغوا جميع القوانين والقرارات الخاصة بامتيازات الوزراء والنواب وكل والمسؤولين .
-
3- أنْ يُشرّعوا القوانين التي تهم المواطنين مثل: قانون مجلس الخدمة المدنية وقانون النفط والغاز، وقانون المحكمة الاتحادية.
-
4- أنْ يعيدوا مواد البطاقة التموينية كما كانت عليه في عهد صدام لنقول لهم : إنكم اكرم منه وأفضل .
-
5- أنْ يحاسبوا الفاسدين وسُرّاق المال العام وكل من شارك في خراب العراق.
-
6- أنْ يبسطوا الأمن من خلال منظومة أمنية متطورة، وعدم عسكرة الشوارع والمدن.
-
7- أنْ يعيدوا الحياة الى الصحة والتربية والتعليم والكهرباء والصناعة والزراعة.
-
8- أن يلغوا قانون المفوضية العليا للإنتخابات وأن يضعوا نظاما جديدا لاحتساب عدد المقاعد الفائزة بالبرلمان عوضا عن نظام سانت ليغو(1.7) سئ الصيت
-
وقبل هذا كله أن يُعينوا وزراء أصلاء ممن تشهد لهم أعمالهم بالنزاهة والامانة . وأنْ يعيدوا كرامة الانسان العراقي وان ينقذوه من الكارثة. وأنْ يتذكروا انه هو من أوصلهم الى قبة البرلمان .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,041,698
- لا تخافوا، الديمقراطية لعبة
- تساؤلات من وحي أسماء التحالفات
- مجرد توقعات
- الشلاتيه والسرسرية
- المُجرَّب لايُجرَّب
- واهمٌ وغلطان
- لا شكرَ على واجب
- التصويت المشروط
- علم من مدينتي، الشيخ مدني جميل سعد الغساني الهيتي
- علم من مدينتي، الشيخ عبد الرزاق محمود حبيب الهيتي
- الدعوى الكيدية الداعشية
- نحن الأحقُ
- التسقيط والتصفيط
- علم من مدينتي، الشاعر بدران أحمد بريگع الهيتي
- حليم العرب ...هيتي
- قانون الأحوال الشخصيةالعراقي . تعديل، وتعليق.
- علم من مدينتي ،الأستاذ الدكتور صالح فليح حسن الهيتي
- علم من مدينتي، الأستاذ الدكتور شاكر محمود عبد المنعم الهيتي
- تحياتي يا أبا فرح
- علم من مدينتي - الشيخ صبحي الهيتي


المزيد.....




- الناشطة السعودية المعارضة منال الشريف تتحدث لـCNN عن رهف الق ...
- تغريدات نارية لحمد بن جاسم بعد اختفائه لأسابيع!
- محكمة يابانية توافق على الإفراج عن غصن بكفالة قيتها 4.5 مليو ...
- شاهد.. رجال إطفاء ينقذون فراخ بطة علقوا في مجرور مياه صرف صح ...
- من يحقق الثراء من الحشيش المغربي؟
- مظاهرات السودان: المجلس العسكري يشكل لجنة مع قوى -إعلان الحر ...
- محكمة يابانية توافق على الإفراج عن غصن بكفالة قيتها 4.5 مليو ...
- شاهد.. رجال إطفاء ينقذون فراخ بطة علقوا في مجرور مياه صرف صح ...
- بوتين خلال لقاء كيم: متأكد من أن الزيارة ستخدم تطور العلاقات ...
- شرطة سريلانكا: سماع دوي انفجار على بعد 40 كيلومترا شرق العاص ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - لا نريد منهم غير الذي وعدوا به