أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - سعد محمد عبدالله - رسائل إلي مجموعة طلاب حركة البان أفركانز في السودان














المزيد.....

رسائل إلي مجموعة طلاب حركة البان أفركانز في السودان


سعد محمد عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 5869 - 2018 / 5 / 11 - 00:33
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


حركة عموم افريقيا - دعوتي وإزالتي:

بلا مقدمات ... وجدت نفسي مضاف في مجموعة طلاب حركة عموم افريقيا، ولما بعثت لمشرفيها رسالة إستفسار عن سبب إضافتي إتضح أن الرفيق عبدالغني هو الذي أضافني ولم يفيدني بالأسباب، ولكنهم تقريبا راجعوا سجلاتي علي عجل ولم تمضي سويعات حتى قام أحد المشرفين بازالتي.

وضح من خلال تخبط طلاب حركة عموم افريقيا أن د. أبكر آدم إسماعيل ضرب ستاره وفصل عقول الطلاب عن الواقع المعاش كما إنفصل هو وعبدالعزيز الحلو عن مشروع السودان الجديد والحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، وأقرأ من خلال تلك الإستضافة الغير متوقعة إنجرار بعض الرفاق وراء الإنقلابيين لدرجة إستبدال مؤسسات الحركة الشعبية بأخرى هم أبعد من مبادئها وأهدافها الأساسية.

إننا نحتاج لتجديد وتطوير مشروع السودان الجديد الذي وضع أساسه الرفيق القائد د. جون قرنق دي مبيور منذ 35 عام خلت عند إنطلاقة ثورة 16 مايو وإعلان ميلاد الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان، واليوم نستطيع مراجعة أخطاء التاريخ والمضي نحو ميلاد ثاني لرؤية السودان الجديد "إقتباس - "ورقة القائد ياسر عرمان" ولتجسير وربط الماضي بالحاضر "اقتبس ايضا - "ورقة القائد مالك عقار" ومنها ننطلق نحو مستقبل أنضر للحركة الشعبية وللسودان ككل.

اما إن لم نأخذ العبر من الأخطاء التي سبقت وأشدها إنشقاق مجموعة الناصر بعد سنوات قليلة من إندلاع الثورة ثم بعد توقيع إتفاقية نيفاشا خروج الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي ومن بعدها مجموعات الإنتهازية حتى وقوع إنقلاب الحلو فاننا لم نتمكن من التقدم خطوة إلي السودان الجديد، ولكنا بقدر ما أصاب الحركة الشعبية هنالك فرص حقيقية لتطورها وتقدمها إذ نجدها كمشروع سياسي وفكري متجزرة في عقول وقلوب الجماهير كأنها زهرة ياسمين تفوح علي أعلى أسطح بيوت محبيها، وهذا مثير للتفائل، فالحركة الشعبية ولدت لتبقى وتنتصر، ومشروع السودان الجديد باق ما بقى السودان.



إضافة تعليق:

جدلية الوحدة والإنفصال:

13 مارس 2018م

هناك تخالف واضح بين مشروع البان آفريكانز لوحدة افريقيا ومشروع حركة الإنقلاب الإنفصالية ونظريات د. أبكر آدم إسماعيل ومن عجائب السياسة أن يرقص المرء علي حبلين كلاهما يخنق صاحبه وهذه حالة مثيرة للغثيان فالتناقض كبير بين الدعوتين (وحدة افريقيا وتقسيم السودان) ومن يريد تقسيم السودان لن يوحد افريقيا.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,026,148
- صراع تيارات النظام علي منضدة البرلمان الإنقاذي
- خلع وزير الخارجية إبراهيم غندور بقرار جمهوري
- قصيدة - كنا معا
- د. يوسف الكودة والإنزواء السياسي والفكري
- لقاء في الذاكرة
- سفيرة النوايا الحسنة الصحفية أية زيدان
- نداء السودان
- نعي المناضلة ماريلي فرانكو
- حوار بين الإسلاميين والعلمانيين
- المؤتمر العلماني السوداني
- عيد الحب للفرد والمجتمع
- الفكر والقلم وصراع التغيير
- تعليق علي صحافة النظام السوداني
- ثوار السودان والسجون
- التعليق علي حملات الإعتقالات في سنار وسنجة
- هراء المفاوضات وحشرجة السقوط
- الراهن السياسي في السودان
- الثورة بين المفكر والمغني
- مواكب الثورة السودانية مستمرة
- موكب الثلاثاء لمناهضة الغلاء


المزيد.....




- أحمد بيان// السؤال السديد: لماذا استمرار الاعتقال السياسي؟ ...
- أحد جناحي حزب نداء تونس يعلن نجل السبسي رئيسا للجنة المركزية ...
- استعادة الرأسمالية عصية على تجنبها/ 3
- الاعتداء على رئيس حزب الشعب التركي بـ-الضرب والركل-... فيديو ...
- شاهد لحظة الاعتداء على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تر ...
- شاهد لحظة الاعتداء على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تر ...
- ماركس الإنساني/ د.توفيق شومر
- شارلي شابلن.. المبدع اليساري المطرود من أميركا
- رئيس مجلس حقوق الإنسان في روسيا: يجب تحويل ضريح لينين إلى مت ...
- وزير الدفاع التركي: حزب العمال الكردستاني على وشك الانتهاء


المزيد.....

- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان
- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني
- التنظيم الثوري الحديث / العفيف الاخضر
- النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي 2016 / الحزب الشيوعي العراقي
- عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة الحزبية والتنظيمية في فلسط ... / محمد خضر قرش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - سعد محمد عبدالله - رسائل إلي مجموعة طلاب حركة البان أفركانز في السودان