أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت الحلقة الأخيرة















المزيد.....

فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت الحلقة الأخيرة


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 5833 - 2018 / 4 / 2 - 09:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتـــــــب :_ خــــــالــــد كـــــروم
--

أستكمالاً لـــ سلسلة_الرد_على_خرافات_الدجال_هيثم_طلعت..........

تمهــــــديـــــــة :_
--


العدل والظلم والخير والشر هذه مفاهيم نسبية وليست مطلقة .....ويخضع الحكم على فعل ما بانه خير او شر للحالة التي يحدث فيها الفعل منفعة او ضرر....لشخص ما فهو خير اذا حقق له منفعة ونفس الفعل هو شر لشخص آخر اذا الحق به ضرر والعكس بالعكس...


فهل تعلم إيها القاريء الكريم مدى وقاحة هذا المخلوق .....من 3 أيام نشر فديو للرد على قناة علمية :_ ويتحدث انه ينشر أخطاء العلماء ..


لا أعرف من اين يأتي بتلك الوقاحة : هاد قناة علمية هدفها توعية بعض الشباب من صغار السن او تبسيط لهم العلوم بطريقة ذكية وسهلة .. أنسان غبي جداً وحقير
....

اي أنسان بالعالم يخطيء ويستحيل أنسان مايخطأ بشيء حتى طلعت نفسه كله عبارة عن أخطاء ...ونشاهد هذا كثير لو مناظرة على المباشر او على التلفاز ..؟


أنه شخص يعاني من عقدة النقص..يشعر بنقص كبير بمجرد ذكر العلم او حضوره لأنه يعرف جيداً بنفسه وبمعتقده الوهابي الوقح ...انه ينشر علوم زائفة وهرطقات ودروشات دينية لا اكثر...


فلاتتوقع منه أن يرد ....لأنه يعرف جيداً ان اكاذيبه لايمكن ان تنطلي على العقلاء.... وهو يستخدم اسلوب العلم الزائف .....


والذي بالأمكان ببساطة ان يكشفه العاقل لذا لايجد ما يرد به.....فيدفن رأسه في التراب ويشرب بول البعير ..


والحقيقة انني احيانا اشفق عليهم لان الانحياز الادراكي يكون في اوجه عندهم بغية تجنب اي اختراق تنويري لجهلهم الايماني + الضغط الذي يطبقه تاجر الدين والادلجة الطفولية والتخويف المنحوت في الاسرة وفي المدرسة وفي كل وسائل التربية والتعليم ....


وهذا ما من شأنه ان يجعلك تؤمن حتى ان 1+1=9 و هذا بالنسبة لي يجردهم قليلا من التهمة ....


ولكن رغم ذلك.... فالمسؤولية لا زالت قائمة على عاتقهم بصفتهم كائنات عاقلة والمفروض ان يحاول الانسان قليلا ان يستخدم عقله ويتمرد على الجهل المقدس..!


خاصة واننا لم نعد في زمن ابن كثير واصبحنا الان امام حركة بسيطة للتوصل بعلوم الاولين و الاخرين ....


فتصور انه احيانا يدخل مسلم مجموعة تنويرية وبعدما يواجه منطقية الطرح الالحادي و قربه للعقل و يحس بقليل من الشك يقوم باستخدام اسوأ طريقة دفاعية وهي بتقيأ ما تجمع من عوامل نفسية سلبية وانعكاسات المجتمع التافه ....


على شكل سب ولا يرحم حتى صوت العقل بداخله من خلال التريت لاتخاد القرار و يقوم غالبا بسرعة بالمغادرة و كاننا نبيع السم ...



و هذا ما يجعلني اشجع روح التنويرية بشدة و التي يتميز بها القلة العرب من امثالك و الاصدقاء الاخرين....


والذين يحاولون جاهدين ان ينقدوا هذا الجيل الصاعد من الدوغمائية المتوارثة...لان الكارثة فعلا هي ان نجد عقول معطلة لا تستطيع تجاوز صندوق القدسية ...


لكن من جانب أخر فعلينا ان لاننسى ان التجرد وإستخدام العقل بشكل حر نقدي خارج القدسية يحتاج لجرأة وشجاعة كبيرتين لايستطيع ان يصل لهما الجميع.....


تخيل أنك تتمرد على موروث فكري وعادات مجتمعية ثقيلة ومقدسة ويتعاطاها غالبية المجتمع وهذا ليس بالأمر السهل..


هنا يبرز دور المتنورين الحقيقيين :_ (وليس المحسوبين على التنوير)... بحيث ينتقوا الأسلوب المقنع والمؤثر لغرض التأثير الفعال على مجتمعاتهم....


أخـــر الردود على المخرف الوهابي هيثم ...
--


أطرح اليوم أخر حلقة من السلسلة والتي تتضمن أخر 3 أسئلة متشابهة... وضعها طلعت ....وهي بالتأكيد مشابهة لبقية الأسئلة حيث يقول..


السؤال الثالث عشر: _

هل لديك مبرر علمي فيزيائي لمنع إبادة الفقراء والعجزة والمعاقين ؟

السؤال الرابع عشر :_


هل لديك مبرر علمي لمنع أي جريمة على وجه الأرض بدءًا من السب والقذف والكذب والخيانة ....وانتهاءً بالقتل والاغتصاب والإفساد ....؟


السؤال الخامس عشر :_


هل هناك مانع فيزيائي من إبادة الجنس البشري كله ...؟


جميع تلك الأسئلة أجبناها في الحلقات السابقة وأخص بالذكر الحلقة التالية:_


السؤال الأول الذي وضعه طلعت يقول:_


هل يوجد تعريف فيزيائي للعدل أو الظلم أو الخير أو الشر؟


طبعاً عدى عن كون هذا السؤال هو جهل مدقع ومغالطة منطقية تسمى مغالطة التقسيم الخاطئ..

_ حيث يريد طلعت إجابة فيزيائية عن سؤال بيولوجي.... وهذا دليل على جهل القطيع المصدق أكاذيبه ودليل أيضاً على أنه صفر اليدين بالأمور العلمية_..


عدى عن ذلك.......فإن العدل والخير والشر لها تعريف بيولوجي وليس فيزيائي... فهي سمات تطورية صرفة...وهو خاضع وبقوة لمبدأ التكيف والبقاء والأرتقاء..


حيث أن المنظومة الأخلاقية وأسسها هي ألية دفاع متطورة تمكن أفراد المجموعة من البقاء على قيد الحياة...... بأمان والنماء والأستمرار بالنوع في مجموعات أكثر قدرة علىالصمود بوجه تحديات التطور...


فأحد أكبر المخاطر التي تواجه أي فرد يعيش ضمن مجموعة هو أمكانية تعرضه للعقاب على الأفعال التي تسيء او تضر بمجموعته......


لذلك فالمجموعة التي سوف تجتث الافراد المسيئين أليها والمضرين بها تنقص من اعدادهم .....


وبالتالي تتخلص من مورثاتهم الجينية تدريجياً لكي تصبح المجموعة أقدر على البقاء ......وهذا ما يسمى بالأصطفاء الاجتماعي. "social selection" ......


وهي موجودة منذ تطور الانسان في مجتمعات أي منذ الاف السنين قبل ظهور الاديان...

كتب أحد المبشرين الدينيين الكلام الأتي:_


يشعر جميع العلمانيون ... بقرارة نفسهم بجذرية الأخلاق وضرورتها ولكنهم عجزوا عن تفسيرها ....واثبات حقانيتها علمياً وفلسفياً بمعزل عن الدين...


وأستطرد قائلاً :_


لذلك أتفقت جميع مذاهب العلمانيون على رفضها نظرياً وأعتبارها وهماً وخدعة..مثال على ذلك..

يعتقد ريتشارد داوكينز أن ما يقتضيه قانون الأنتخاب الطبيعي هو التعامل الأخلاقي مع وريث الجين بهدف حماية الجين .....

ومع الأخر المختلف على أساس المصالح المتبادلة..أما مع لأخر المختلف بدون توقع مصلحة فهو خطأ في هدف الطبيعة ونتيجة عرضيه....


في البدايه وقبل أن نفضح مدى التدليس الذي يعمد أليه المؤمن والكذب والأفتراء وتحريف كلام الناس يجب علينا اولاً ان نعرف الأخلاق ....


ومن ثم نتعرف على أصل الأخلاق وماهيتها العلمية وهل هي ناشئة من أصل ديني أم أنساني بحت (بيولوجي وأجتماعي)...


تعرف الأخلاق ك أشهر تعريف لها على أنها المبادئ والمفاهيم والقوانين والتصرفات التي ينتهجها الفرد في السعي لتحقيق سعادة الأفراد وسلامتهم النفسية والجسدية..


والأبتعاد عن كل تصرف من شأنه أن يؤدي ألى تعاسة وضرر الأنسان والمجتمع نفسياً وجسدياً.....


أذن حسب التعريف اعلاه فأن مبدأي السعادة والتعاسة ومبدأ الضرر للجماعة هما محددات مهمة لتحديد الأخلاق وعلى هذا الأساس كانت الاخلاق نسبية.....


يحددها كل مجتمع معين حسب ما يراه ملائم وهذا الأمر نشئ حديثاً مع اتجاه النوع الانساني من مجتمع الكهف ألى تشكيله لمجتمعات متعايشه وتجمعات سكانية...


هذا الأمر له جذور بيولوجية..وهو خاضع وبقوة لمبدأ التكيف والبقاء والأرتقاء..


الأصطفاء الأجتماعي يمتلك من القوة ماينافسه مع الأصطفاء الجنسي والاصطفاء الطبيعي ولكن لحداثة عهده مقارنة بالبقية وعدم وجوده لفترة طويلة .....فأنه لم يستطع القضاء على الجينة الأنانية لكي يجعلها صفة متنحية ....


ومعلوم أن هذه الجينة الأقدم وجوداً هي المسؤولة عن جعل البعض غير قادرين على التصرف الأخلاقي ....او قد يكونوا ضعيفي الضمير وقليلي الأيثار ولايقيمون الفضائل الأجتماعية على حساب أنفسهم..


ونعلم مسبقاً ان القضاء او التخلص من صفة او جين معين يحتاج لألاف السنين التطورية....

علاوة على ذلك فأنه بيولوجياً نحن نميل لمساعدة الأخرين أو الأحساس بهم وهذا مثبت علمياً في كيمياء الدماغ mirror neurons (الأعصاب المرآة)......


وهذه الأعصاب تمت دراستها وأظهرت أن الدماغ يعكس ألم الأخر عليك فتشعر به وبألامه وسوف يدفعك دماغك لمساعدته.....


وهذه هي المسؤوله عن أثارة العواطف تجاه الأخرين وتدعوك لأتخاذ رد فعل مناسب لطبيعتك الأنسانية.....

هذه الأعصاب وألية العمل الدماغي لاتختلف بين الملحد والمؤمن لأنه لايوجد فروق جينية بين الاثنين.....


لكن هنالك بعض الأشخاص يفتقرون للمقدره على الأحساس بالأخرين وهذا الموضوع له جذور جينية ايضاً و وراثية وهو ما يفسر وجود الشواذ عن القاعدة الاخلاقية من المجرمين او عديمي الاخلاق....


علاوة على ذلك فالأنسان ليس ترابط جيني فقط بل ترابط اجتماعي ايضاً بمحيطه..

الأن بعد هذه التفصيلات العلمية المهمة في أصل منشئ الأخلاق يبدو واضحاً كيف أن المؤمن يدلس الحقائق العلمية ويخفيها ....


وينتقي منها ما يخدم قصته ويرمي البقية جانباً..فمن خلال المنشور الذي نشره هذا المسلم.....

وكيف أنها أنتقى السطر الأتي من كلام ريتشارد داوكينز:_


((مثال على ذلك..يعتقد ريتشارد داوكينز أن ما يقتضيه قانون الأنتخاب الطبيعي هو التعامل الأخلاقي مع وريث الجين بهدف حماية الجين ...


ومع الأخر المختلف على أساس المصالح المتبادلة..أما مع لأخر المختلف بدون توقع مصلحة فهو خطأ في هدف الطبيعة ونتيجة عرضيه))...


فهو أخذ هذا الكلام لكي يحرفه ويوهم اتباعه به على أن الملحد على خطئ وتجاهل بقية كلام داوكينز .....


والذي يوضح به كلامه وفكرته وهو موجود في الصور أدناه والمنقوله عن كتاب (وهم الأله_ر.... داو كينز:_ ص220-221)....


وبعد الأنتهاء من جميع أسئلته لــ 15 التي وضعها..

لذا أطرح في هذا المقال كافة الأسئلة التي سوف أوجهها لطلعت عسى ان يجيبها هو او غيره...


1:_ ماهو الدليل العلمي فيزيائياً وبيولوجياً وكيميائياً ومادياً أن إلــــــه الرمال الذي يعبده طلعت هو مصدر الأخلاق..؟


2- أذا كان التطور لايأمرك بأستضعاف الكائنات الأقل تطوراً منك لدواعي عبثية..
على أي أساس أستندت ك مسلم بأستعباد وأستضعاف بقية الحيوانات الاقل تطوراً منك بحيث تقتلها وتأكل لحومها أو تسخرها لخدمتك وتركبها..وتحرمها من حريتها وتضعها بأقفاص وهذا حلال جداً في دينك بل واجب أيضاً..

3- من وجهة نظرك ك مسلم..لو كان أبوك يحتضر وكان علاجه هو كبد خروف..
فهل ستقتل الخروف وتطعم أباك أم لا؟

وما هو المانع أذا قلت "لا"؟

وماهو المبرر العلمي أذا قلت "نعم"؟

4- رغم أن العلم يقول أن المرأة مساوية للرجل..لماذا دينك الأسلامي يجعل المرأة تعادل نصف قيمة الرجل؟بنفس طريقة طلعت...


5- هل يوجد خطأ ديني من إدخال المرأة أقفاص الحيوانات، واستخدامها فقط لحفظ النوع، إذا ثبت أنها أدنى دينياً من الرجل على شجرة التدين ؟


6- حسب التطور والعلم بشكل عام فأن البشر متساوون ولاتوجد فوارق في الحقوق والواجبات بينهم حتى المعاقين ذهنياً والمرضى والحيوانات اصلاً...لايوجد أي مبرر يبيح إستخدام البشر للكائنات الأقل منه تطورياً...


وعليه...ماهو المبرر العلمي لكي يبيح دينك أستخدام البشر ك عبيد وجواري وإماء مع العلم أنهم بشر لايختلفوا بيولوجياً وخلقياً عن بقية البشر وهل هذا الفعل أخلاقي ام غير أخلاقي؟

وماهو المبرر العلمي الذي يبيح لك حسب دينك إستخدام الحيوانات الأقل منك تطوراً في شتى مجالات الحياة؟


7- هل أخطئ الأرهاب الإسلامي حينما طبق الإنتخاب الديني و أرتكب جرائم ضد الإنسانية؟


8- هل الأخلاق بشكليها (المطلق والنسبي) مصدرها الدين؟؟؟ وأن كانت أجابتك بأن الدين هو مصدر الأخلاق فأي دين من بين 4000 ديانة.. هو مصدر الأخلاق الأولي ..


وإذا كانت الأخلاق دينية ونتاج الدين فهل هناك مانع من إبادة الأقليات طالما أن الدين أراد ذلك؟


10- ماهي الضرورة الملحة التي دعت خالد بن الوليد لطبخ رأس مالك بن نويرة وأكله ...؟


11- هل تستطيع أن تنكح أمك وأختك وبنتك أذا كان دينك يبيح هذا الفعل؟؟
سأسهل عليك الإجابة:_


أذا قلت نعم فأنت أقل مرتبة من الحيوانات لأن الحيوانات أصلاً تبتعد عن هذا الفعل بدافع تطوري وليس بدافع ديني حتى..

أذا قلت أنك لا تفعل رغم أن دينك يبيح هذا الفعل فعليك أن تعطينا السبب وراء أمتناعك من هذا الفعل..؟


12- ماهو التبرير العلمي لتصرف نبيك تجاه الأطفال حينما كان يفاخذ عائشة وهي بعمر ال 6 سنوات ....وهل تضررت عائشة نفسياً فيما بعد أم لا؟


13- ما هو الأساس العلمي الذي تستند أليه لتقسيم البشر على أساس (صالحون وفاجرون) وهل ينطبق هذا الأساس على مقاييسك الدينية أم لا؟


14- هل لديك سبب علمي يبرر لك قتل اليهودي والملحد والكافر؟


وهل لديك سبب علمي يبرر جرائم الأسلام بدءاً بالسب والقذف والكذب والخيانة والقتل والأغتصاب وكل هذه الأمور موجودة بالقرأن؟

15- هل لديك سبب علمي يبرر لك أبادة كافة البشرية الغير مسلمين؟

أخيرا" :_

العمل الاخلاقي الذي يقوم به الفرد لا يهدف الى تلبية الحاجة الاخلاقية بذاتها... انما هو أمر نقوم به لأنفسنا بعبارة اخرى اننا نحترف انفسنا وذواتنا التي ترغمنا على التعامل وفق المنظومة الأخلاقية التي اتفقنا عليها ... فالامر هو احترام وتعزيز للذات ...


هنا تكمن المشكلة في كون الدجالين امثال طلعت وغيره يحاولوا اثبات وجهة نظرهم بأستخدام الهراء..والمشكلة الأسوء ان هذا الهراء يعد هراء مقدس...

إنتهي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,872,355
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- الحرب الكونية لتقسيم مصر ..
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- خطورة الإديان على الإنسان ..ج1
- القدرة المطلقة والعجز العلمي لشيوخ الدجل
- حقيقة بنأة الأهرمات الفرعونية - وكذبة الديانات الإبراهمية
- خرافية قصة أدم وحواء والخلق الطيني والمجتمع الحيواني ...
- لن نعبد الأله البشرية مرة أخري .. السيسي أنموذجا- _ ومبارك س ...
- لعبة رجل الدين فى تغيب العقول والأدمغة العاطفية
- منظومة الأخلاق الإنسانية
- قصة الفراشة التى ترفرف بجناحيها فهزت الكون ..!
- خرافية قصة التفاحة المقضومة ..
- الفوضي الخلاقة الامريكية الصهيونية ...
- الثورة الفكرية... والعجز العلمي ......
- الفلسفة الأخلاقية وتحقيق الكونية الإنسانية


المزيد.....




- أردوغان: يمكننا تسمية آيا صوفيا بالمسجد ليكون الدخول إليه مج ...
- شيخ الأزهر لعبد المهدي: أرغب بزيارة مدينة النجف الأشرف
- بعد -مجزرة المسجدين-.. نيوزيلنديون يصنعون الحجاب
- اللوبي اليهودي الأقوى بالولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي ...
- تفاصيل لقاء رئيس الوزراء العراقي وشيخ الأزهر
- إعلان النصر في الباغوز لا يعني نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من 13 كتابا... الأكثر خطورة (فيديو)
- روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإ ...
- المبعوث الأمريكي: تنظيم الدولة الإسلامية لايزال يمثل تهديدا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد بدحر من بقي من مسلحي تنظيم ا ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت الحلقة الأخيرة