أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - الانتخابات وطوق النجاة














المزيد.....

الانتخابات وطوق النجاة


صباح حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 5832 - 2018 / 4 / 1 - 23:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا شك أن الانتخابات تعد مرحلة مفصلية في تاريخ كل أمة وأن عددا من السنين يمثل ما تجنيه الأمة من يوم الانتخاب...وطبيعي أن ترى وتسمع أصوات المرشحين يتحدثون عما يقدمونه للناس أن انتخبوهم ولكن مدى تحقق هذه الوعود الانتخابيه يختلف حسب مستوى الوعي للشعب والصدق للمرشحين وللأسف نسبة صدق المرشحين في تنفيذ وعودهم الانتخابية في العراق لا تتجاوز 0%وبالتالي صار لزاما البحث عن طرق أخرى لاختيار المرشحين وتعد أفضل الطرق هي اختيار المرشحين أصحاب التاريخ الحافل بالعمل والعطاء وفي البصرة تكاد تجمع الغالبية العظمى من المجتمع البصري أن مرشح قائمة النصر جبار اللعيبي وزير النفط هو الاكفأ من بين مئات المرشحين وهذا ليس رجما بالغيب بقدرما هو استقراء لتاريخ هذا الرجل الذي بدأه مهندسا حتى صار بعد 2003 مديرا عاما لشركة نفط الجنوب حتى ناصبه وزير النفط الأسبق الدكتور الشهرستاني العداء وحاول تحجيم دوره المحوري في قطاع استخراج النفط حتى أن شركة نفط الجنوب كانت لها قانون للرواتب يختلف عما تفرضه بغداد على بقية الشركات وكان اللعيبي لا يقوم بإعادة دينار واحد من فائض موازنة الشركة وعن طريق المبالغ التي كانت تفيض قام اللعيبي باكساء شوارع وارصفة البصرة واستملاك الأراضي لتوزيعها لمنتسبيها هذه الأعمال ماكانت لتروق لسلطة بغداد فتم إبعاده عن إدارة الشركة ومحاربته بشتى الطرق حتى نجحوا في إبعاده ولا ننسى تصريح الدكتور الشهرستاني بعد أبعاد اللعيبي حين قال إن البصرة لا يوجد فيها كفاءات قادرة على تسنم وزارة النفط... ومضت الايام والسنين حتى اضطرت القوى السياسية الحاكمة للاستعانة باللعيبي لكسب ود الشارع وتخفيف حدة المظاهرات والاحتجاجات حين تم تسميته وزيرا للنفط ويبدوا انه مازال طوق النجاة لبغداد وشخوصها الديناصوريه فحين ترى جبار اللعيبي بتسلسل 2 في قائمة تسلسل 1 فيها عامر الخزاعي فاعلم أنه يريد الصعود للبرلمان بفائض ما يحصدة اللعيبي من أصوات وربما هذا متوقع بالنظر لسيرة اللعيبي في أدائه كوزير للنفط فمشروع جسر الزبير الثاني في طور دراسة العروض الفنيه.... ومشروع المتنزه الترفيهي في أوج نشاط العمل... وتقريبا اكتملت أعمال طريق ابي الخصيب الداخلي ومشروع انهار البصره في مرحلته الثانيه... كلها أعمال ليست من صميم أعمال وزارة النفط لكن وزارة النفط أن رأت قصورا من اي وزارة أخرى سارعت للعمل نيابة عنها والهدف تقديم أقصى ما يمكن للمواطن هذا هو التاريخ الذي يجب أن يعلمه المواطن في البصرة حتى يستطيع تحديد اختياره بعيدا عن الضوضاء والجعجعة الفارغة والسلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,765,408
- جبار اللعيبي يقنع أوبك بخفض الإنتاج
- وزارة النفط بعيون أممية
- عبيد الخطوط الحمراء
- تأريخ من العمل
- قانون شركة النفط الوطنية.. طعنة في خاصرة الجنوب
- بعيدا عن شركات التراخيص
- كتاب مزور
- الوجوه الشابه وجلد الأفعى
- من هو جبار اللعيبي
- الوجوه البيضاء وموسم الانتخابات
- الانتخابات.. وعودة الطرائد
- إنجازات القطاع النفطي
- النشاط التطوعي لوزير النفط


المزيد.....




- أكثر من ثلاثين قتيلا بحادث سير في المدينة المنورة
- لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ...
- الكشف عن رسالة ترامب لأردوغان في 9 أكتوبر: لا تكن أحمق
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - الانتخابات وطوق النجاة