أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - الفلسفة المسيحية للإسلام














المزيد.....

الفلسفة المسيحية للإسلام


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 5827 - 2018 / 3 / 26 - 22:14
المحور: كتابات ساخرة
    


أحبب عدوك، ومن صفعك على الأيمن أدر له الأيسر ....إلخ،
هذه هي الفلسفة الحقيقية التي لا يعرفها من يدّعون أن الإرهاب له علاقة بالإسلام ، وكيف له علاقة؟
فهو ضد العنف بكل أشكاله خصوصاً ضد الكفار
فالمسلمون فتحوا البلاد بالزهور والشكولاه والبنبون والشيبس، والإسلام لايدعو أبداً أبداً أبداً للقتال من أجل نشر الدين الحق
والمسلمون كانوا فاتحين لا محتلين
وكانوا يسبون لا يغتصبون
وكانوا يغنمون لا يسرقون
والمرأة مكرمة تمام الإكرام فهي يجب أن تغطي شعرها وجسدها
لأنهم يعرفون أن الرجال خنازير ممحونين لا يسيطرون على شهواتهم حتى لو بلعوا القرآن والحديث والسيرة والتفاسير، وكذلك يمكن ضربها ضرباً خفيفاً لمصلحتها
أما الجزية فهي بدل حماية أو بدل عسكرية و ليست ابتزازاً وإذلالاً
ولم يكونوا يستعبدون أحداً، فالجواري والقيّان هم عاملون عندهم، ولولا ذلك لكان هؤلاء عاطلين عن العمل ومشردين
أما الرجم وقطع الأيدي فهذا طهارة وعدالة لا وحشية ، فبعد أيات الرجم والقطع القاطعة، امتنع الناس تماما حتى نهاية الحكم الإسلامي عن الزنا والسرقة
والرسول والصحابة كانوا غير دمويين حتى فيما بينهم، بل كان كل واحد منهم يتنازل للآخر عن نصيبه من أي شيء
ومحمد لم يكن غليماً،بل كان يريد توحيد الصف، وحتى عندما نام مع طفلة أو تزوج من زوج ربيبه، فذلك تضحية منه وفداءً للإنسان والإسلام
ومن يقول أن الإسلام عنيف و ضد التفكير و الأنوثة و الحرية، أو ينسب إليه ما يفعله الإرهابين والجماعات الإرهابية الإسلامية فإنه مشترك في المؤامرة ضد الإسلام
هذه المؤامرة التي يقوم بها اليهود والنصارى والرافضة ضد براءة الإسلام السمح الرحيم المنزه عن داعش والقاعدة والنصرة وبوكوحرام وجيش الإسلام....إلخ
مؤامرة كبيرة وضخمة ضد مسيحية الإسلام السمحة .
تكبيييييير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,215,683
- ثورة الظن والإذلال السورية الديمقراطية
- ثورة ذَلت شعبها
- الفرق بين الجحشنة والثورة
- الجحشنة كأقوى طاقة بشرية
- لماذا لا يساعد الله تعالى أهالي الغوطة ؟
- عندما يأكل المسلمون السحت ويطعمون أولادهم منه وهم مؤمنون
- لاجىء سوري مسلم يشكر ماما ميركل
- كيف صنعنا ثورةً سوريَّةً إمبرياليةً
- إلى يتامى العورة السورية
- القدس عاصمة اسرائيل..... تكبيييييير البهاليل
- تييرشرش تيرشرش ( معدلة منقحة )
- تييرشرش تيرشرش
- أمثلة غير شعبية
- الشخاخون والثورة
- تصحيح -الله والبورنو-
- الله والبورنو
- الرأس الذي أرتديه
- لا يهمني فقركم ....أنا أعيش جيداً
- وتييرشرش تيرشرش
- الحرام والإمبريالية


المزيد.....




- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - الفلسفة المسيحية للإسلام