أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - ثورة الظن والإذلال السورية الديمقراطية














المزيد.....

ثورة الظن والإذلال السورية الديمقراطية


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 5825 - 2018 / 3 / 24 - 18:41
المحور: كتابات ساخرة
    


وظن أنه ثائر حين تابع ليل نهار تلفزيونات السرطانات الرملية الخليجية
وظن أنه مجاهد حين قال له ذلك شيوخ الإسلامية الهلامية
وظن أنه مناضل حين تعاون مع المخابرات العالمية
وظن أنه أمّوراً وذكيا حين حاوره المذيعون المأجورون المطوبزون
وظن أنه شجاع صنديد أو خالد بن الوليد لأنه أمسك سلاحاً
وظن أنه فهلوي لأنه استمرأ النقود الخسيسة
وظن أنه ديمقراطي لأنه يفصل الحرية على مزاجه
وظن أنه جمال باشا السفاح لأن إيروغان أجلسه في حضنه وأرضعه من حليبه
وظن أنه تائب وعائد حين خان من ربوه وكبروه على الفساد وأجّرَّ ضميره لأسياد جدد
وظن أنه مثقف لأنه يردد كببغاء يلثغ ما يقولوه هؤلاء الأسياد
وظن أنه يركب التاريخ لأنه يشتم ويسب ويتباذأ على المنابر
وظن أن غباءه عبقرية حين اعتقد أنه يطالب بأمر الأمريكان بالحرية
وظن أنه رئيس أو وزير أو نائب أو مدير قادم حين جلس كعبد صغير مع كبار العبيد
وظن أنه من الصحابة أو الأولياء حينما كان يهتف بالتكبيييير
وظن أنه مفكر استراتيجي حين أعطوه اللهاية بعدما ألبسوه ربطة العنق
وظن أنه خبير عسكري لأنهم شقوه
وظن أنه مفكر حين أحضروه للحذلقة الجهادية النضالية الثورية
وظن أنه كاتب أو فنان أو صحافي عظيم لأنه يتكلم ويكتب بأمرهم ونقودهم
وظن أنه رغم ركوبهم عليه لن يبقى حمار بعدما علموه الزئير .
وظن أن أمريكا الإمبريالية وأوربا الإستعمارية وتركيا العثمانية والسعودية الوهابية وغطر الإخوانية يريدون لسورية الحرية والديمقراطية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,162,145,284
- ثورة ذَلت شعبها
- الفرق بين الجحشنة والثورة
- الجحشنة كأقوى طاقة بشرية
- لماذا لا يساعد الله تعالى أهالي الغوطة ؟
- عندما يأكل المسلمون السحت ويطعمون أولادهم منه وهم مؤمنون
- لاجىء سوري مسلم يشكر ماما ميركل
- كيف صنعنا ثورةً سوريَّةً إمبرياليةً
- إلى يتامى العورة السورية
- القدس عاصمة اسرائيل..... تكبيييييير البهاليل
- تييرشرش تيرشرش ( معدلة منقحة )
- تييرشرش تيرشرش
- أمثلة غير شعبية
- الشخاخون والثورة
- تصحيح -الله والبورنو-
- الله والبورنو
- الرأس الذي أرتديه
- لا يهمني فقركم ....أنا أعيش جيداً
- وتييرشرش تيرشرش
- الحرام والإمبريالية
- تكبير إمبريالي


المزيد.....




- وفاة عميل المخابرات الأمريكية الذي استلهمت منه قصة فيلم أرغو ...
- -هاشتاغ 2-.. لوحات كاريكاتيرية تعكس قضايا المجتمع الكويتي
- غدا.. أعمال الاجتماع الـ6 لللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزر ...
- بنشماش يشدد على الدور المحوري للبرلمان في تحصين حقوق الإنسان ...
- أكثر 10 أفلام سوفيتية شهرة في الغرب
- -قوة الفضاء- مسلسل جديد.. هل تسخر نتفليكس من ترامب؟
- لجنة برلمانية تستطلع المقالع
- غوغل يتذكر الرسام السوري لؤي كيالي الذي رسم البسطاء
- أنغام.. 47 عاما من محبة الغناء
- -شهد المقابر-.. سردية المأساة السورية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - ثورة الظن والإذلال السورية الديمقراطية