أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليمان الهواري - إنه الله أيها المؤمن البخيل ..














المزيد.....

إنه الله أيها المؤمن البخيل ..


سليمان الهواري

الحوار المتمدن-العدد: 5822 - 2018 / 3 / 21 - 09:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ولعذاب الآخرة أشد ؟؟؟
فكرة الجحيم والنار و الحرق و حفلات الشواء وتغيير جلود البشر .. لا تستقيم وجدّية فكرة وجود آخرة تحقق العدالة الإلهية بمنطق السمو الرباني وليس بدافع الحقد الذي يسكن البشر الى درجة القذارة حد التلذذ واشتهاء استعذاب تعذيب الناس بصورة رهيبة وأبدية لا أمل في الانتهاء منها أبدا بدعوى العقاب والخلود . إنها صورة بشعة مجرد تخيلها قد ينزع من الانسان تلك الرغبة الاصيلة في معانقة الرب الذي لا يمكن ان يكون الا جميلا في المعنى ولا يحتاج لكل هذا الكرنفال البشع فقط ليثبت للناس انه عادل بينما الأصل في من هو ذات الجمال أن يكون رحيما .. لا معنى حقا في ان يكون هناك جحيم لا يختلف عن أفران هتلر إلا في المدى و الشدة و الزمن .. هذا بشع حقا ولا حكمة في نزع الأمل في الخلاص من داخل فكرة عذاب الآخرة والجحيم الأبدي .. شيء ما ليس على ما يرام في صلب الفكرة كلها ..

غريب أمرك أيها المؤمن ..
يتصرف المؤمن في ملكوت الله اللامتناهي كما لو أنه يتصرف في غرفة ضيقة يملكها في سطح بناية من مائة طابق وبلا مرحاض .. هي كل ما يدور في مخيال تمثله البئيس للخير .. فيحرم ما لا عين رأت من نعم الرب .. يحرمها على النصارى و اليهود و البوذيين والوثنيين والهنود الحمر و سكان غابات الاكواتور و القرى الافريقية و ساكنة القطب الشمالي ممن لم يصله لا كتاب مقدس ولا مخطوط سماوي و لا وصايا من نبي او إله تجشم عناء النزول الى الارض كي يتفقد رعيته الضائعة بين مشقة البقاء و سؤال الوجود والمصير دون بوصلة سوى هذا العقل الذي يملك ملكة الفصل بين القبيح و الجميل ..
إنه الله أيها البخيل ..
وليس "" محماد " صاحب الدكان ف ""رأس الدرب "" ..
فكر قليلا في مديات الجنة فيما هو المعنى بعيدا عن ثقافة الخصيتين والانتصاب و مواخير الألف ألف حور والجواري والسيقان البلورية والقضيب الذي يشتغل بقوة ألف حصان .. انس النبيذ والخمر ووديان اللبن أيها الجائع .. الأمر فعلا ليس كما تتخيله في مملكة هارون الرشيد ويا غيمة اهطلي أنّى شئت فخراجك سيصلني .. هي كل التمثلات للنعمة في ذهنك ممالك النساء و العبيد و الخمر و ليالي شهريار .. الأمر ليس كما تتخيل أيها الارضي الصغير .. إنها جنة الرب وإنها نعم الرب وليس كما يتخيل مشروع شهيد مزيف يعد أصابعه كي يفجر مؤخرته ويلتحق سريعا بقوافل البورنو التي تعدها له غانيات السماء .. قليلا من الاحترام لرب العالمين فهو رب السمو و المعنى و ليس ماستر شيف ضخم واشقر و بودي غارد يهيء الوجبات الدسمة للسكارى في مطاعم وحانات هوليود ..
انه الله أيها البخيل .. إنها الجنة أيها الصغير ..
بالله عليك أجبني بكل موضوعية ماذا قدم أصحاب موسى ورفاق عيسى و اصحاب محمد ممن اعتكفوا على فقه الأديان سوى ان اسسوا لحروب لا تنتهي و أغرقوا الارض في الدماء وشتتوا الانسان مذاهب و نحل و فرق و طوائف و مذاهب فيما هو الإنسان واحد وأجل وأسمى .. ماذا أضاف كل الفقهاء في التاريخ بكل صحاحهم و مذاهبهم و كلامهم غير انهم كانوا سندا للحاكمين في انتهاك حرمات البشر و سرقة ارزاقهم و ارضهم وتاريخهم وأعراضهم واموالهم بل وحتى جنتهم المنتظرة حجزوا لهم فيها طوابق و غرف و سلطنات تؤسس لها احاديث وقصص مأثورة لا تنتهي ..
ماذا لو جمعت كل الفقهاء في كفة .. ووضعت اينشتاين مثلا في كفة .. مخترع الانسولين في كفة .. كارل ماركس و تشي غيفارا في كفة .. شارلي شابلان في كفة ..
أكيد انت الذي تمتلك مفاتيح الجنة أغلقتها في وجه العالم الفيزيائي ستيفت هوكينك و فتحت له ابواب السعير و بدأت توقد مواقد النار كي تحرق جلده مليار مرة متتالية .. وانت تبتسم .. وهو العالم الذي لم يستسلم لإعاقة الجسد وما عاد يمتلك تحت شدة المرض الا قدرات عقله الربانية التي فاقت المتخيل البشري البسيط .. هل تعرف صديقي المؤمن أي لذة يحسها متخصص الرياضيات وهو يبحث وهو يبتكر و هو يجد حلولا لمعادلات الحياة المعقدة .. اعلم فقط انها لذة اكبر من كل غزواتك الجنسية و ألذ من كل فروج نساء الكون التي تحتل بصلتك السيسيائية .. انه كائن بمليون كائن من أمثالك وانت لا تتقن سوى الاستنجاء والاستغبار و اتقان الغسل بعد الجنابة ..
فعلا يحق لك ان تمنع علماء البشرية من جنات رب العالمين وتسكنها وحدك بكل هذه اليقينية التي تتحدث بها عن الغيب والرب والجنة و النار كما لو انك تستظهر وقائع فيلم داعشي قبل الانفجار الأكبر ..
انه الله ايها المؤمن البخيل ..
علماء الانسانية مكانهم الجنة حتى لو كل علماء الدم اجتمعوا في الارض على حرمانهم منها .. وإلا فيستحيل ان تكون الجنة مقاما لعلماء الفروج والدم ولكل المتسكعين على هامش الانسانية ..
فقط لتعلم ان الجنة ارحب من ضيق نفسك .. وهي تسع الجميع وقد يكون الملحدون سادتها .. من يدري ؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,177,996
- كل شيء ينذر بالكارثة في الوطن العربي ؟؟
- توفيق بوعشرين .. لقد -طحنوه -
- غريبة
- ‎رسائل أم غسان _2-3-4-5 _
- الحزب حزبي
- إعجاز
- بوح الناي
- السائرون الى العدم
- رسائل أم غسّان __1__
- إصحاحات العشق الأربعون : إهداء
- أفرغ عليّ عشقا
- صباحك يا فلسطينْ
- للقدس سلام ..
- اعترافات .. من خارج زمن الحب 39
- سبحان القدس
- من قال اني شاعر
- اعترافات .. من خارج زمن الحب 38
- سلّمي عليكِ
- اعترافات .. من خارج زمن الحب 37
- سلامْ ..


المزيد.....




- بدعم مايكروسوفت و-آي.بي.أم-.. بابا الفاتيكان يوافق على وثيقة ...
- المندوب السوري في الأمم المتحدة: أردوغان حول الجيش التركي إل ...
- خبير روسي: بطريرك الكنيسة القسطنطينية برثلماوس يخضع لإملاءات ...
- هل يحكم "يهودي" الولايات المتحدة الأمريكية؟
- هل يحكم "يهودي" الولايات المتحدة الأمريكية؟
- مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين بحادث سير غرب سلفيت
- هل يحكم -يهودي- الولايات المتحدة؟
- السيد الحوثي: يجب ان نخرج من واقع العالم الاسلامي المؤسف
- بطريرك القدس ينظم لقاء لممثلي الكنيسة الأرثوذكسية
- نزلة برد تدفع بابا الفاتيكان لإلغاء جميع اللقاءات الجماهيرية ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليمان الهواري - إنه الله أيها المؤمن البخيل ..