أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - كوابيس














المزيد.....

كوابيس


شعّوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5784 - 2018 / 2 / 11 - 02:02
المحور: الادب والفن
    


كوابيس
1
قرأت على صفحات الوجود
كتاب الليالي
صحت يا (شهريار)
كيف كنت تجول؟
وانت تفارق (حوّاء) منذ عهود
وتاجك تحت الغبار
وتركك قصرك مأوى الأمان
عاث فيه العبيد
إلام تدور المدائن مثل الشريد؟
فلست الوحيد
كوابيسك الآن أشنع من امسها
ولابدّ من لمسها
تلوح خلال المرايا
ظلالك يا شهريار ليال العذاب
2
كجنّيّة عارية
تحت موج تغور
يفيض به العطر في واحة ذهبيّة
تحلّق عبر الحقول القصيّة
بريش الطواويس كان الرداء
قميص الذهول
3
وفي صالة من مرايا
خلال ظلال الاماسي
كأنّ (النواسي)
سارح فوق أمواج دجلة
رافع كأسه في الليالي المملّة
فيا شهرزاد الغمام
صار يسّاقط الآن بلل ورد الحديقة
وما بين تلك الذراعين كنت العشيقة
وعيناك ترصد تلك الطيور الطليقة
4
كانت الدورة الالف قبل الختام
على مسرح الانفصام
طويت كتاب الظلام
وافتتحت كتاب النجوم
وفتّشت بين نتوء الحجر
عن صحيفة حكم القدر
لم تكن قبل عصر التحوّل
صريعاً لمخلب نمر
وانياب ذئب
5
أقرأ عن جغرافيا الأرض
وعن تحرّك القارّات
كنت وما زلت هنا ادقّق السمات
ابحث عن تطوّر الأرض وعن تطوّر الإنسان
ادور في البلدان
محدّقاً
مجاوزاً
عرض
وطول الارض
اعوم في الهواء
وهذه الأجواء
توحي بانّ العصف
يطيح بالسفين والربّان
وفي غد ستحرق النيران
نخيلنا وما وراء السور والبستان
6
مضا زمان كان
من يقرع الاجراس في الميدان
ويخلع الاشواك من حقول هذا الوطن المهان
والاعور الدجّال
يسلب ما نملك من اسمال
تحت نجوم الله والهلال
في سوق حنّون وفي أسواق هذا العالم المريب
اصيح يا محمّد الحبيب ع
تقوم فينا دولة الشقاق
وزمر النفاق
توقد بالكبريت ما نملك من ثبت على الأوراق
وتطلق الابواق..
في كلّ ساحاتك يا عراق
سقوفنا جدراننا تباع
نياقنا
جلودنا
وطائر الوقواق
متى يحلّ بيننا الطلاق؟
في الوطن الغارق بالأحزان
7
لسانه الذرب
يفوز بالّلعبة عن بعد وعن قرب
يظلّ مفتوناً بسلب الشيخ والجنين
في وطن الاسفار والحنين
تظلّ هذي النار
تأكل من اطرافه تحت ظلال الجار....
وهذه الاسوار
تكاد ان تسقط يا مهيار
8
حذار يا فرعون
حذار يا همان
من وثبة الانسان
في ساح بغداد وفي جبال كردستان
غداً يعرّى المسخ في الميدان
وتسقط الاوثان
في الجنّة الخضراء
يا امًنا حواء
من اين جاءت هذه العاهرة الشمطاء؟
ترقص فوق مسرح الأموات
9
يا سارق الابريز
واللؤلؤ
والمرجان
لن يخمد البركان في الصدور
وشمسنا منذ كساها النور
تدور حتّى آخر الدهور
وهذه النذور
تسير قطعاناً الى القبور
ونهرنا يفور
غيضاً ويبقى ذلك الجمهور
يمرح في مدينة الألعاب
ويكثر الذباب
يأكل من مائدة الاحباب
وفي غد ستلمع الحراب
مثل وميض البرق
تغطي وجه امّة الاعراب
وترمي بالكلاب
خارج اسوارك يا وطن




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,892,962,228





- الموت يغيب الفنان المصري سمير الاسكندراني عن 82 عاما
- مصر.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني عن 82 عاما
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- أردوغان: تركيا ردت على كافة محاولات الاعتداء عليها باللغة ال ...
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- كاريكاتير العدد 4749
- بينها التمثيل القنصلي.. الخارجية الإماراتية تكشف عن مجالات ا ...
- افتتاح متحف العزلة الذاتية في موسكو
- التقدم والاشتراكية يصف تعيينات هيئة الكهرباء بـ«الوزيعة»!
- مصر.. الكشف عن صورة نادرة للفنانة الراحلة شادية من مسرحية -ر ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - كوابيس