أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:10885.المسؤولية الوطنية، والتاريخية تقضي المحافظة على الثقافة السورية الأم ،ورديفاتها














المزيد.....

عشتار الفصول:10885.المسؤولية الوطنية، والتاريخية تقضي المحافظة على الثقافة السورية الأم ،ورديفاتها


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 5783 - 2018 / 2 / 10 - 14:08
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


عشتار الفصول:10885
المسؤولية الوطنية، والتاريخية تقضي المحافظة على الثقافة السورية الأم ،ورديفاتها.
الثقافة السّورية الأم تتمثل بمكوّناتها (الآرامية السّريانية، الفينقية الأوكاريتية البابلية والأكادية، ).ورديفاتها سواء أكان منها ، المشتق من أبجديتها، أو ثقافة الأقوام التي جاءت بلاد الشمس والنور (سوريا) وسكنتها .
إنّ الثقافة السّورية الأم، هي أبجدية الأزمنة، وأول حرف ٍ يكتبه الإنسان في سطر الوجود.لكنها تبقى معطلة، فيما لو نظر إليها المشّرع التربوي ،والتعليمي الحالي على أنها ثقافة الأسلاف ،لا يمكن أن تخدم المسيرة الوطنية ، كما يُقابله الرأي القائل هي الثقافة التي يجب أن تسود في سوريا.وهنا نرى بأن نقول:
إنّ الأخذ بثقافة آحادية الجانب ،هو تدمير للتنمية الثقافية، والوجدانية السّورية.
لهذا أرى أن تعمل المؤسسة التشريعية ـ الدستورية ـ ،والتربوية على دراسة تقوم على الموضوعية والعلمية والواقعية وتتناول جميع الثقافات القومية في سوريا وتفعيل الجوانب الإيجابية والمشتركة التي تخدم وحدة الرؤيا والرؤى.لتكون البوصلة الوحيدة دون تمييز أو امتهان لبقية الثقافات .إنّ تفعيل دور الثقافات السّورية في بوتقة الوحدة والمساواة من أهم الشروط لإيجاد مجتمعات سورية تشعر بأنها غير مغبونة.
لهذا لايمكن أن يظل الوضع بعد هذه المأساة السورية كما سبقها.
ولتثبيت الحق والمساواة علينا أن نعترف بالثقافة السورية الأم كمحور أساسي لثقافتنا المقبلة ونبني عليها مداميك التراكمات التاريخية. وإلا فنحن لسنا سوى أناس نبحث في السراب.
اسحق قومي
10/2/2018م
شاعر وأديب وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,195,590
- عشتار الفصول:10871 المكوّن المسيحي الأصيل قومياً ،وتاريخياً ...
- عشيرة الجبور كما وردت في كتابنا الموسوم : قبائل وعشائر الجزي ...
- عشتار الفصول:10861 سوريا تُنادينا ، لنعد إلى رشدنا جميعاً ست ...
- عشتار الفصول:10858سوريا إلى أين بعد عفرين والاجتياح التركي ل ...
- عشتار الفصول:10821.الثورة الإسلامية الإيرانية على صفيح ساخن ...
- عشتار الفصول:10814 المنافقون، والنفاق، وتجلياته
- الأخطاء الكبرى للسّريان في الجزيرة وبلاد الشام منذ مئة عام.ا ...
- عشتار الفصول:10780 الباحث فاضل العزاوي القدس ليست أوشليم. ، ...
- عشتار الفصول:10772 إيلياء ،يروشاليم ، القدس بين العرب وإسرائ ...
- عشتار الفصول:10769 الفكر الديني أمام امتحان تاريخي كبير . ..
- عشتار الفصول:10733 .قصيدة بعنوان قبري في زجاجة
- عشتار الفصول:10732 أسئلة مشروعة إلى حفيدي مع توقعات لحياتنا ...
- عشتار الفصول:10730 .الحزب المسيحي السّوري المشرقي الديمقراطي ...
- عشتار الفصول:10728 الزيارة التاريخية للبطريرك الماروني، بشار ...
- قصيدة: بابلونيرودا
- عشتار الفصول:10715.ماهي المعايير التي نُقيم على أساسها الشخص ...
- ضرورة عقد مؤتمر عالمي، لتأجيل حدوث حرب كونية، خاطفة وتدميرية
- عشتار الفصول:10705 إشكالية الوجود المسيحي في الشرق العربي وا ...
- مشروع قراءة جديدة للطقوس، وبعض الأسرار في المسيحية المشرقية
- عشتار الفصول:10688 الشخصية المريضة المزدوجة المعايير تُعيق ت ...


المزيد.....




- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- ولي العهد السعودي يلتقى بوتين.. وتوقيع 20 اتفاقية بين موسكو ...
- هيئة الانتخابات التونسية: قيس سعيّد رئيسا للبلاد بنسبة 72,71 ...
- إيران.. التلفزيون الرسمي يبث صور واعترافات معارض بعد إعلان ا ...
- روسيا تختبر طائرات تدريب جديدة
- من هو قيس سعيّد الرئيس التونسي الجديد؟
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- من هو قيس سعيّد الرئيس التونسي الجديد؟
- صحوة ضمير.. لص يسلم نفسه للشرطة بعد 9 أشهر من السرقة
- الشباب كلمة السر في طريق قيس سعيّد نحو قصر قرطاج


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:10885.المسؤولية الوطنية، والتاريخية تقضي المحافظة على الثقافة السورية الأم ،ورديفاتها