أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات (101) الاستخبارات والفضاء















المزيد.....

مباحث في الاستخبارات (101) الاستخبارات والفضاء


بشير الوندي
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 12:20
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مباحث في الاستخبارات (101)

الاستخبارات والفضاء

بشير الوندي
------------
مدخل
------------
منذ بدء انطلاق المعارك الحربية , ادركت الجيوش قيمة المرتفعات في السيطرة على العدو , ومع اختراع الطائرات , فانها كانت تمثل التفوق الجوي الذي كان تتويجه بالكاميرات في طائرات التجسس يمثل خطوة مرعبة في مجال المراقبة , ليفسح المجال رحباً منذ غزو الانسان للفضاء , للتجسس بكل الأشكال .
وبالرغم من الفوائد العظيمة للاقمار الصناعية في مجال العلوم والاكتشافات والاتصالات , فان الدول الكبرى قد ركزت على الفوائد العسكرية التجسسية للاقمار الصناعية .
وتعد الاقمار التجسسية اكثر من ثلث الاقمار الصناعية المختصة بالجوانب السلمية والعلمية , بالرغم من ان بلدان العالم – بما فيها امريكا – لاتعترف بوجود اقمار تجسسية استنادا الى توقيع دول العالم على عدم عسكرة الفضاء , وهي وثيقة لاتعدو كونها حبرا على ورق.
وتستخدم بعض الدول أكثر من قمر فى الوقت ذاته لمراقبة أعداءها على مدار 24 ساعة والتعرف على ما يمتلكون من إمكانيات وما يعدون للحرب, كما أن الدول المتقدمة فى مجال الفضاء تصنع أقماراً – خصيصاً - لتحطيم أقمار التجسس بعد انهاء مهمتها.
------------------------------------
تعاظم الاستخبارات الفنية
------------------------------------
أصبحت الاستخبارات الفنية من أهم ركائز الاستخبار , وأخذت تتوسع على حساب باقي الفروع الأخرى منذ النصف الثاني من القرن العشرين , وأخذت تتسارع الدول المتقدمة في غزو الفضاء وتحسن من أداءها وأسلوب التواصل بينها وبين الأقمار وشيئاً فشيئاً , وأخذت تزيد وتضيف المهام الموكلة للأقمار في جميع اتجاهات العمل التجسسي في مجالات الاستكشاف والمراقبة والتتبع والتنصت والتصوير والتشويش والرصد والتهديف والاختراق و غيرها من المهام .
وأصبحت مراقبة الثكنات العسكرية ومخازن الأسلحة والمعسكرات والاتصالات العسكرية والمناورات والمواقع الحساسة والنووية وغيرها , من تفاصيل عمل الأقمار الصناعية اليومية .
وغالباً ماتتعاقب ثلاثة اقمار على النقطة التي يراد مراقبتها , فهناك مراقبة شاملة ومراقبة عامة ومراقبة مهدفة , وتوضع أولويات للمراقبة أولها السلاح النووي ومخازنه , ومن ثم مقرات القيادة وأسلحة الصواريخ ومواقع الرادار والقواعد الجوية والاتصالات.
لقد صار لزاماً لمن يريد أن يبني جهازا استخباريا أن يضع الجهد الفني والتكنلوجيا أولاً , وان يستخدم التكنلوجيا بشكلها المتقدم المتمثل بالاقمار الصناعية حتى يستطيع أن يقول أنه ينبي استخبارات حديثة علمية صحيحة , فقد أصبحت التكنلوجيا شرط مهم وحيوي واساسي للعمل الاستخباري.
----------------------------------------
سيطرة الدول الكبرى على الفضاء
----------------------------------------
تشير التقارير الى اكثر من 1300 قمراً اصطناعياً عاملاً تدور حول الأرض، من بينها 976 قمراً تملكها 5 دول مجتمعة؛ هي: الولايات المتحدة الأميركية، والصين، وروسيا، واليابان، والمملكة المتحدة.
عربياً، هناك 5 دول عربية تملك أقماراً اصطناعية؛ هي: مصر، والمغرب، والجزائر، وقطر، والإمارات. وكانت مصر هي أول دولة عربية تطلق قمراً اصطناعياً عام 1998، بينما الإمارات هي الدولة العربية التي تملك أكبر عدد من الأقمار الاصطناعية برصيد 6 أقمار، تليها مصر برصيد 4 أقمار , اما العراق فيفاوض على انشاء قمر صناعي متعدد الاغراض.
اما الولايات المتحدة فتمتلك 568 قمراً اصطناعياً، تمثل نسبة 41% من إجمالي الأقمار العاملة حول الأرض.
اما الصين فتمتلك 177 قمراً اصطناعياً، تمثل نسبة 13% تقريباً من إجمالي الأقمار الاصطناعية , فيما تمتلك روسيا 133 قمراً اصطناعياً، تمثل 10% تقريباً من إجمالي الأقمار الاصطناعية , وهي أول دولة تطلق قمراً (الاتحاد السوفيتي) يدور حول الأرض “سبوتنيك 1”.
اما اليابان فتملك 56 قمراً اصطناعياً، تمثل 4% فقط من إجمالي الأقمار الاصطناعية , وتمتلك بريطانيا 42 قمراً اصطناعياً، تمثل 3% تقريباً من إجمالي الأقمار الاصطناعية.
وتعتبر دولة إسرائيل متقدمة في مجال الأقمار الصناعية. وهي تشغّل على الأقلّ ستّة أقمار تجسّس صناعية، والعديد من الوسائل الأخرى.
وانضمّت إسرائيل بشكلٍ رسمي إلى نادي الفضاء مع إطلاقها للقمر الصناعي "أوفيك 1" في أيلول عام 1988 .
وبرغم أن بعض الدول غير المتقدمة لديها أقمار , أما تمتلكها او مؤجرة , لكن الحقيقة أن التحكم والسيطرة يبقى بيد الدول المتقدمة التي تصنعها , وعندما تبيع القمر فانها تتجسس على استخدامات المشتري.
----------------------------------------
انواع الاقمار الصناعية وفق استخداماتها
----------------------------------------
تختلف الأقمار الاصطناعية من ناحية الشكل والحجم طبقا للأغراض المستخدمة فيها وهي على النحو التالي:
1- أقمارالأرصاد الجوية : تقوم هذه الأقمار بمراقبة كوكب الأرض والتغيرات المناخية والتضاريس الطبيعية.
2- أقمار الاتصالات: وتتيح إمكانية الاتصالات التلفونية بين الناس ، وتعمل على استقبال الترددات وتضخيمها وتحميلها على ترددات أخرى ومن ثم إعادة إرسالها مرة ثانية للمحطات الأرضية التي تبثها عبر الأثير ليستقبلها الملايين من الناس.
3- أقمار البث التلفزيوني الفضائي: وتعتمد على نفس نظرية أقمار الاتصالات التي تقوم باستقبال وإرسال الإشارات التلفزيونية من مكان لآخر.
4- الأقمارالعلمية: وتقوم بالعديد من المهام العلمية المتخصصة مثل تتبع المتغيرات الكونية ومن أشهر تلك الأقمار Hubble Space Telescope (التلسكوب الفلكي).
5- الأقمارالملاحية: وتستخدم في أغراض الإرشاد الملاحي للطائرات والسفن البحرية واستقبال وإرسال إشارات الإنقاذ في حالات الطوارئ والكوارث البيئية والطبيعية.
6- الأقمار التجسسية: تعمل هذه الأقمار دائما تحت مظلة من السرية والغموض.
------------------------------------
مدارات الاقمار الصناعية:
------------------------------------
تخضع حركة القمار الصناعية حول الكرة الارضية الى قوانين كيبلر التي تحدد حركة الكواكب , والتي تنص على انه كلما كان القمر واقعا في مدار أعلى ، كلما تحرك بسرعة أبطأ.
وهكذا فان القمر الذي يدور في مدار منخفض نوعا ما ، فانه يسير بسرعة عالية حيث يدور حول الكرة الارضية خلال مدة ساعتين , واذا كان القمر الصناعي فوق خط الاستواء فانه يتم دورة كاملة خلال فترة 24 ساعة , ولهذا فهو يبدو الى المراقب على سطح الارض وكانه ثابتا في الفضاء لانه يدور بنفس سرعة دوران الارض حول نفسها.
ان معظم الاقمار الصناعية المخصصة للاتصالات تطير فوق خط الاستواء لانها تعطي ميزة جيدة، حيث يمكن توجيه هوائيات المحطات الارضية باستمرار الى نفس النقطة في السماء, وهذه الاقمار تغطي اكثر مناطق العالم ازدحاما بالسكان والتي تقع بين خط الاستواء وخط عرض 60.
من ناحية اخرى قام الاتحاد السوفياتي (سابقا) باطلاق سلسلة اقمار صناعية للاتصالات تحت اسم Molniya , وهي تدور في مدارات اهليجية عالية حول الارض كل 12 ساعة .
وعوضا على ان يكون القمر في مسار استوائي ، فان مساره يميل بشكل زاوية فوق اراضي الاتحاد السوفياتي , وبذلك يقضي القمر الصناعي حوالي 8 ساعات فوق الاتحاد السوفياتي.
ويتم تحميل القمر الاصطناعي على صاروخ معد خصيصا لهذه الأغراض حيث يقوم الصاروخ باختراق الغلاف الجوي للكرة الأرضية بسرعة خارقة متجها نحو المدارالفضائي المحدد له بواسطة أجهزة تحكم تقوم بتوجيه الصاروخ ، وعند سرعة معينة للصاروخ, تقوم الأجهزة الملاحية بالصاروخ بتعديل الوضع ليصبح رأسيا , وعندها يتم تثبيت القمرالاصطناعي في المدار المحدد له.
---------------------------
الاقمار التجسسية
---------------------------
منذ نهاية الخمسينيات، لم يعد يقتصر الفضاء على مجالات الاكتشاف العلمي، بل تحول إلى ساحة تنافس عسكري، من خلال استخدام الأقمار الصناعية في التجسس، وتوفير المعلومات للحكومات والجيوش.
فقد بدأ التوجه نحو عسكرة الفضاء عام 1957، عندما أطلق الاتحاد السوفيتي قمر “سبوتنيك 1″، كأول قمر صناعي للأغراض العسكرية، وذلك في إطار الحرب الباردة ضد الولايات المتحدة الأمريكية , مما أشعل شرارة سباق محموم بين القوى الكبرى , حافظت فيه واشنطن، تتلوها موسكو، على تفوق كبير عالمياً , ولحقتهما بكين في هذا المجال.
فبمجرد وصول القمر الصناعي الروسي “سبوتنيك 1” إلى مداره، عام 1957، حاولت إلادارة الامريكية - برئاسة دوايت أيزنهاور- الرد بالإعلان عن اقتحام بلاده لمجال الأقمار الصناعية، خاصةً بعد انتشار الأنباء عن القدرات الهائلة التي وصل إليها الروس آنذاك، وتمكنهم من مراقبة الأمريكيين في كافة شؤون حياتهم.
وبالفعل، أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية منتصف 1959، قمرها التجسسي الأول، في إطار برنامج “كورونا”، الذي كان يحمل أيضًا اسم “ديسكفر”،
ومنذ النصف الثاني للقرن العشرين اصبح الغزو الاستخباري للفضاء الذراع الفني الأهم في الاستخبارات , حتى ذهبت الدول المتقدمة إلى تأسيس أجهزة استخبارية مختصة بالجانب الفني مفصولة عن التجسس البشري كالوحدة 9900 الاسرائيلية .
وأصبحت الاستخبارات الفنية واستخدام التكنلوجيا بكل فروعها الأهم والمقدمة لكل عمل استخباري , فالأقمار باتت قادرة على التصوير والتنصت والمراقبة وتثبيت الحركة ونقل الصور الحية والمتغيرات (ويذكر احد اعضاء المقاومة اللبنانية الاسلامية للباحث : أن الصهاينة(أيام احتلالهم لجنوب لبنان) يراقبون بالقمر الصناعي ادق تفاصيل الجنوب اللبناني والشريط الحدودي , فأية متغييرات - حتى في الحجر والشجر - كانت تهم دورياتهم الفضائية, وعندما كانت المقاومة تريد زرع عبوة ناسفة , كانت تصور أحد الأحجار الكبيرة وتعمل شبيه له من الفلين وتلونه بنفس لون الحجر ثم تضع المتفجرات بداخله وتأتي إلى المكان وترفع الحجر وتضع المشابه مكانه , لأن أية متغيرات على الأرض حتى في تغيير لون التربة من جراء الحفر كانت ترصد من قبل العدو).
ولم تعد تقنية التجسس الفضائي تقف عند حد , فبعض الأقمار الصناعية العسكرية الأمريكية مزودة بمستشعرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء يمكنها إلتقاط الحرارة المنبعثة على الأرض بواسطة الشاحنات والطائرات والصواريخ والسيارات وإظهارها على شاشة تلفزيونية , وأثناء حرب فيتنام تم إختبار مستشعرات الأشعة تحت الحمراء من الجو وأمكن من خلالها تعقب الجنود الأعداء وهم يتحركون فرادى على الأرض .
ويمكن لأقمار التجسس الصناعية مراقبة كل حركة من حركات الشخص المستهدف حتى وإن كان الهدف موجودا في منزله أو في أعماق مبنى ضخم أو مسافراً في سيارة على الطريق السريع ومهما كانت حالة الطقس.
فلا يوجد مكان على وجه الأرض يمكن الإختباء فيه و لا يتطلب الأمر سوى ثلاثة أقمار صناعية لجعل الكرة الأرضية تحت المراقبة التجسسية المستمرة
ووصل الامر – وفقاً لما سمع الباحث من خبير روسي - أن هنالك حروباً تجري في الفضاء , وتوجد أقمار صغيرة مفخخة تدور في الفضاء تستخدم عند الحاجة لتدمير او تخريب اي قمر صناعي معادي عند الضرورة!!!.
ان معدل الأقمار الصناعية التجسسية - بحسب بعض الاحصاءآت يقدر بحوالي 500 قمر صناعي تسبح في الفضاء حالياً يعود 10% منها لامريكا , وتعد الاقمار التجسسية اكثر من ثلث الاقمار الصناعية المصنوعة لاغراض سلمية .
وتستخدم الاقمار التجسسية في أغراض عسكرية مختلفة ومن بينها:
1- فك شفرة الإشارات اللاسلكية المرسلة بين القوات العسكرية.
2-مراقبة الاستخدامات والاختراقات النووية.
3-مراقبة التحركات العسكرية للأعداء.
4-الإنذار المبكر لقاذفات الصواريخ.
5-التنصت على الإشارات اللاسلكية.
6-متابعة الرادارات الأرضية.
7-التقاط صور للأهداف الحيوية.
----------------------------------
انواع الاقمار التجسسية
----------------------------------
هناك أنواع عديدة من الأقمار التجسسية الدقيقة , فهناك مثلا الأقمار الخاصة بالتقاط الصور والتي تمر فوق أية نقطة على الكرة الأرضية مرتين يوميا , وتتراوح قدرة التبين لهذه الأقمار ما بين 10 سنتيمترات إلى حوالي متر واحد.
وباستطاعة هذه الأقمار أيضا الرؤية عبر السحب وليلا، بل وباستطاعة بعضها اكتشاف التحركات القائمة تحت سطح الأرض, كما حصل في اكتشاف المقابر الجماعية المحفورة حديثا والتي استخدمتها الناتو كأحد أدلة التطهير العرقي الذي قام به الصرب ضد ألبان كوسوفو.
وهنالك نوع آخر من الأقمار الصناعية تقوم بالاستطلاع الإلكتروني، وربما أبرزها هي شبكة التجسس "إيتشالون"الامريكية ، والقادرة على اعتراض ملايين الاتصالات التليفونية وجميع اتصالات النت ورسائل الفاكس والبريد الإلكتروني يوميا من العالم أجمع .
وتقوم الشبكة بتفنيد الإشارات المعترضة في كمبيوترات ضخمة تسمى بالقواميس، مبرمجة على البحث - في كل اتصال- عن كلمات أو عبارات أو عناوين أو حتى أصوات معينة ومستهدفة .
وهناك أقمار الإنذار المبكر، والتي تكتشف إطلاق الصواريخ من أراضي العدو، وأقمار اكتشاف الانفجارات النووية من أجل متابعة التجارب النووية للدول المختلفة.
------------
خلاصة
------------
التجسس الفني التقني بات عنوان العصر , وتتويجه تمثل الى الان بالاقمار الصناعية بسبب قدراتها الهائلة على هتك اسرار العدو بكل حرية فوق اراضيه حتى عادت معها لوحة "ممنوع التصوير" التي نراها في الشوارع امام المنشآت الحساسة والقصور الرئاسية , عبارات مثيرة للسخرية , اذ ان الدول لم تعد تكلف جواسيسها بتلك المهمات التافهة , فبامكانها ان تصور البلاد طولا وعرضا في ساعات وان تلتقط مانشيت صحيفة على الارض من بعد مئات الاميال في السماء .
ومن هنا , فان اي جهاز استخباري لايستطيع الاستغناء عن تقنيات التصوير والتنصت عبر الاقمار الصناعية , وان لم يمتلك تلك التكنلوجيا فانه يكون مكشوفاً امام العدو المتطور تكنلوجياً , فالتكنلوجيا صارت هي التي تحدد من يسحق من وليس اعداد الجيوش .
ان على العراق اذا اراد اللحاق بالتطور التكنلوجي ان يحدد اولوياته بقمر تجسسي لأغراض الاستخبار وحماية الحدود والأمن , فمثل هذا الامتلاك يعد قفزة تقنية استخبارية لامثيل لها , والله الموفق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,096,349
- تنويه بمناسبة الحلقة (100) من سلسلة مباحث في الاستخبارات
- مباحث في الاستخبارات (100) الصمت الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات (99) الاستخبار
- مباحث في الاستخبارات (98) الخبر
- مباحث في الاستخبارات (97) الاستخبارات الوبائية Epidemic inte ...
- مباحث في الاستخبارات (96) بشير الوندي الخداع والتضليل...
- مباحث في الاستخبارات (95) السجل الجنائي
- مباحث في الاستخبارات (94) مسرح الجريمة
- مباحث في الاستخبارات (93) أنواع المراقبة
- مباحث في الاستخبارات (92) المراقبة
- مباحث في الاستخبارات (91) تصنيف الجهد الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات ( 90) التضاريس البشرية Human terrain
- مباحث في الاستخبارات (89) صناعة الرأي العام بشير الوندي
- مباحث في الاستخبارات (88) الإعلام والاستخبارات
- مباحث في الاستخبارات (87) حماية النظام
- مباحث في الاستخبارات (86) السجون
- مباحث في الاستخبارات ( 85) المباغتة
- مباحث في الاستخبارات (84) آليات التحليل الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات (83) العقل التحليلي
- مباحث في الاستخبارات (82) المحاكاة


المزيد.....




- روسيا قد تنشئ محطة فضاء قريبة من القمر
- ترامب يصف الاجتماع مع بوتين بأنه -نجاح كبير-
- بي.بي.سي تكشف استغلال دول الحصار اختطاف قطريين بالعراق
- قد يواجه السجن 40 عاما.. إدانة متهم بإحراق مسجد بتكساس
- مسؤول أميركي يقلل من أهمية دعوى إيران في محكمة العدل
- مقتل وإصابة 7 من قوات هادي في مأرب والتحالف يستهدف مخزن أسلح ...
- ترامب يعتبر مدير وكالة المخابرات المركزية السابق -شخصا سيئا ...
- واشنطن تخطط لإجراء تحقيق في استيراد اليورانيوم
- إسرائيل تهدد بحرب واسعة على غزة إذا لم يتوقف إطلاق البالونات ...
- ارتفاع مخزونات النفط الأميركية


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات (101) الاستخبارات والفضاء