أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد الشمري - فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج النسق(7)















المزيد.....

فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج النسق(7)


ماجد الشمري
الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 18:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


...وفي الوقت الذي يديم الرأسمالي ،ويعيد انتاج هذا التناقض،ويحافظ على بقائه،لان بقائه هو من اجله هو بالذات،لاستمرار ارباحه وسيطرته.يسعى البروليتاري الى العكس،ومن اجل تحرره وانعتاقه من الاستغلال والاغتراب الى تدميره وازالته.لهذا يكون اغتراب العامل جوهريا ورئيسي وفاعل.عكس اغتراب الرأسمالي،الثانوي غير المؤثر،والذي يستمد منه الرأسمالي عناصر قوته وهوس مراكمة ربحه وانماءه،فبدون ذلك لاحياة للرأسمال.فما ينتجه العامل من سلع لايملكها ولاتنتمي اليه،فتواجهه كأشياء غريبة ومستقلة عنه.وسبب ذلك:ان ماينتجه العامل هو ملك لشخص اخر غيره هو الرأسمالي.وهكذا تكون عملية الانتاج الرأسمالي،العمل المغترب-هي علاقة انسان غريب عن العمل،ويكون خارجا عنه،ومستقلا،وملكية لآخر.اي علاقة العامل بالعمل تولد علاقة الرأسمالي بمنتوج العمل.يقول ماركس في رأس المال:"ان رأس المال يصبح قوة اجتماعية مغتربة".و"هذه العملية هي عملية اغتراب عمل العامل ذاته".ومن هنا تتشكل مفارقة بين الرأسمالي والعامل،فكلا فعاليتهما هي فعالية مغتربة.ويقول ماركس ايضا في رأس المال في معرض تمييزه بين التموضع والتشيؤ:"التموضع ليس الا تأكيد الانسان لذاته في موضع،ليس الا تجسيد الانسان للانا.اما التشيؤ،فهو انفصال الذات المتموضعة عن ذاتها،ولهذا فأن التشيؤ سلب للانسان،وسلب لشخصيته،وعزله عن اخوانه من البشر،فيفقد الموضوع طابعه الانساني،ويقف معارضا للانسان،بل بديلا عنه".وهنا كما هو واضح،فأن التموضع لاينتهي الى التشيؤ بالضرورة،ولكن التشيؤ يستلزم التموضع بالضرورة.لان التشيؤ يحيل الموضوع من موضوع انساني ينتمي الى الانسان ومن صنعه الى موضوع لاانساني،ومعادي للانسان،يغربه ويسلبه ذاته المتموضعة.كما يكشف التشيؤ الطبيعة الفوضوية للانتاج الرأسمالي،فهو عالم علاقات بين اشياء لاعالم علاقات اجتماعية بين البشر.فيصبح البشر اثر ذلك تحت رحمة الاشياء الصماء وهيمنتها،فتكون العلاقات الاجتماعية بين الاشياء،وعلاقات مادية بين الافراد،فتكون السيادة للاشياء وليس للمجتمع البشري،وما هو من خصائص الذات الانسانية،يمسي خاصية للاشياء الطبيعية من حيث هي مستقلة عن الانسان.فتكون النتيجة عالم من الاغتراب:بين العامل وما ينتجه،وبين العامل وذاته،والعامل واقرانه من البشر.فتسلط الرأسمالي على العامل ليس الا تسلط شروط العمل على العامل ذاته،وتسلط العمل الميت على العمل الحي،وتسلط الانتاج على المنتج،والتسلط في نهاية الامر ينطوي على تناقضات كل منها في حالة اغتراب.ولكون التشيؤ-وهو آس الاغتراب-ذو طابع طبقي،ينزع عنه الطابع الطبقي للاغتراب،فيبدو وكأنه من طبيعة الاشياء،لابفعل التفاوت بين من يملك وبين من لايملك،بين الرأسمالي وبين العامل.فهو يكشف-التشيؤ-عن عدم التكافوء بين من يخلق الحضارة(العامل)وبين من يستغلها ويستثمرها لصالحه(الرأسمالي).فكل منهما يمثل-العامل والرأسمالي- اشياء متشخصه،فيغترب الانسان.ومعنى ذلك ان العامل وهو ينتج الحضارة،ينتجها في شكلها المغترب،ويترتب على ذلك:ان الحضارة في تناقض مع الانسان-وهذا هو جوهر الاغتراب لدى فرويد كما في كتابه"قلق في الحضارة"كما سنرى لاحقا،وهذه النتيجة التي انتهى اليها ماركس من خلال التحليل والنقد الاقتصادي والسياسي والفلسفي،هي نفسها التي توصل اليها فرويد من زاوية اخرى مختلفة من خلال التحليل النفسي ولاوعي الفرد المعاصر-.
ويمضي ماركس بتحليله لعلاقة العامل بما ينتجه من بضائع حيث يزداد فقر العامل كلما كبر وزاد ماينتجه من سلع،وحينها يصبح العامل نفسه سلعة ارخص بكثير من اي سلعة موجودة ومعروضة في السوق.فكلمازاد ماينتجه العامل من سلع قلت قيمته،واضحى سلعة فائضة عن الحاجة،وبائرة مكانها الشارع والبطالة.فقيمة الاشياء ترتفع بتناسب عكسي مع انخفاض قيمة البشر العاملين.وبالاضافة للسلع التي ينتجها العامل فهو ينتج ذاته كوجود بايولوجي،وسلعة للبيع في نفس الآن الذي ينتج فيه السلع،وماينتجه العامل..نتاج العمل يواجهه كقوة مستقلة،كشيء غريب،فهو موضوع منجز متموضع كعمل،كنتاج عمل.وهذا التحقق للعمل في المادة المنتجة،المنسلخةعن منتجها هو فقدان للموضوع،وعبودية ايضا في نفس الوقت.وهنا يصبح التملك اغترابا-الرأسمالي-واللاتملك اغترابا-العامل-فكلما ازدادت الاشياء التي يخلقها العامل بقوة عمله،قل مايستطيع الحصول عليه من اجر،او امتلاكه لما ينتج.فيقع تحت سيطرة ماانتجه هو،وماسبب اغترابه رأس المال.فالعمل المغترب نتيجة انه لايؤكد ذاته في العمل،انما ينكرها،ولايشعر بالرضى،بل بالتعاسة.لاينمي بحريه طاقته البدنية والعقلية،وانما يقتل جسده،ويدمر عقله،فلا يعود يشعر بأنسانيته الا من خلال وظائفه الحيوانية:الاكل،الشرب،التكاثر،وفي مسكنه.رغم ان هذه الوظائف هي انسانية،ولكنها كتجريد يفصلها عن كل نشاط انساني تكون او تبدو حيوانية!.فكل الحيوانات تفعل ذلك.اما وظائفه الانسانية فعلى العكس لايشعر معها الا بكونه حيوانا!.فماهو حيواني يصبح انساني،وماهو انساني يصبح حيواني!.وهكذا يطغى اغتراب الانسان عن الطبيعة،وعن ذاته ،وعن الآخر،وهو مستعبد بالعمل المغترب.فأذا كان نتاج العمل يواجه العامل كقوة غريبة طاغية مستقلة،فلمن ينتمي المتموضع اذا؟!.واذا كان النشاط العملي للعامل هو عذابا له،يحيونه،وينزع انسانيته،فحتما سيكون متعة وسعادة وبلهنية وآدمية لشخص آخر هو سيد او رب منتوج العامل،سيد غريب عنه،ومعاديا له،ومستقلا عنه،وخاضع له،هو:الرأسمالي.هذه العلاقة بين العامل والرأسمالي هي علاقه اغتراب متبادل.اغتراب العمل هي علاقة العامل بالعمل،وعلاقة الرأسمالي بالعمل تتجسد،وهي متجسدة بالملكية الخاصة،والتي هي نتاج العمل المغترب.اي ان الملكية الخاصة هي علة اغتراب وشقاء الانسان،وبتخطيها-الملكية-الايجابي بتملك الحياة الانسانية هو تخطي شامل لكل اغتراب،وعودة الانسان الى وجوده الحقيقي الانساني الاجتماعي.فالاغتراب الديني الفيورباخي هو اغتراب على مستوى الوعي،العقل،الجانب الروحي في الانسان.اما الاغتراب الاقتصادي-الاجتماعي لدى ماركس فهو اغتراب مادي،واقعي،في الحياة المحسوسة والمعاشة.وبتجاوز هذا الاغتراب الاقتصادي المادي هو تجاوز لكلا الاغترابين....
.................................................................................................................
يتبع.
وعلى الاخاء نلتقي...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,381,879
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج الن ...
- هل ستالين ام تروتسكي احد قائدي ثورة اكتوبر؟!.
- تأملات حول(البلشفية)وتاريخها..
- تعقيب على مقال(صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتم ...
- كتاب:تاريخ الحزب الشيوعي الروسي(بلشفيك)-المنهج المختصر/ بين ...
- العمال والثقافة البروليتارية...رؤية تروتسكي للادب والثورة.
- تطور مفهوم الطبقة العاملة لدى ماركس من طبقة بذاتها الى طبقة ...
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(كامل).
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(10).
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(9).
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(8).
- لينين-روزا لوكسمبورغ..واختلافهما حول موضوعة-حق تقرير المصير- ...
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(7).
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(6).
- فوبيا المرأة في الثقافات والاديان!(5).


المزيد.....




- قبل الانتخابات التركية.. إليكم تأثير انخفاض الليرة على الشار ...
- فرانس24 تعزز حضورها الإعلامي في فيتنام
- لبنان: الرئيس ميشال عون يكلف سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة ...
- اندماج -روس كوسموس- وألماس-أنتاي- و-الصواريخ التكتيكية-
- 2500 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية
- سفينة سان خوسيه المفقودة حملت كنزا يعادل 17 مليار $
- كردستان العراق: لن نستخدم النظام الالكتروني في انتخابات الإق ...
- السفارة الروسية لدى لندن تنتقد المخابرات البريطانية لإعداد خ ...
- بعد أن فقد لقبه.. -بلوتو- يحير العلماء!
- بكين تعزز علاقاتها مع موسكو


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد الشمري - فيورباخ-ماركس-فرويد...والاغتراب/تداعيات اغتراب ذاتي خارج النسق(7)