أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل عبد الأمير الربيعي - يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد الملكي / الحلقة الخامسة














المزيد.....

يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد الملكي / الحلقة الخامسة


نبيل عبد الأمير الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5726 - 2017 / 12 / 13 - 23:02
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



بعد انهيار الحكم العثماني في العراق, وسيطرة القوات البريطانية على جميع مناطق العراق عام 1918م, فقد تأثر اليهود العراقيون بعد إنشاء نظام الانتداب في 5 آيار 1920م, وفي فترة الانتداب كان اليهود يميلون لعرض أنفسهم لا كأقلية بل كمجتمع طائفة, وفي عام 1920م تم وضع العراق تحت الانتداب, استقبله الشعب العراقي بالاستنكار والمعارضة رافضاً الحماية والوصاية, تمثلت تلك المعارضة باندلاع ثورة العشرين من الرميثة يوم 30 حزيران 1920م, ثم من منطقة الشامية التي تعرضت لغارات بريطانية كثيفة أدت إلى أضرار بالغة بالأهالي, قرر الأهالي اتخاذ خطوات للتفاهم مع البريطانيين من خلال استعانتهم بعدد من الشخصيات اليهودية في الشامية بمهتم الترجمة, ونجحوا بتدخلهم في عقد هدنة بين اهالي الشامية والبريطانيين.
بعد عودة برسي كوكس إلى العراق ليتولى منصب أول معتمد سام لها, اجتمع بعد مجيئه في 11 تشرين الأول 1920 بالوجهاء والشيوخ والشخصيات البارزة وكان ساسون حسقيل من ضمنهم بوصفه ممثلاً بارزاً للطائفة اليهودية, ويبدو أنه استطاع كسب ثقة المعتمد السامي الجديد من خل النصيحة التي قدمها, إذ نصح ساسون حسقيل برسي كوكس بأن يطلب من الشخصيات المهمة في بغداد ممن يمتلكون أراضي واسعة في تلك المنطقة أن يستدعوا أبناء العشائر الموجودين في أراضيهم, فيشرحوا لهم نوايا بريطانيا بشأن مستقبل العراق وانشاء حكم وطني فيه, ثم يستفسروا منهم عن الغاية التي يقاتلون من أجلها, فوجدها برسي كوكس خطوة في الاتجاه الصحيح لأنها تجعل أهل بغداد يسهمون في أمر هو في النهاية من شأنهم. اسهمت نصيحة ساسون حسقيل بتهدئة الاوضاع.
وبعد ابعاد الملك فيصل بن الحسين من دمشق في عام 1920 من قبل الفرنسيين, انضم عضو سابق في البرلمان العثماني السير ساسون حسقيل إلى مؤتمر القاهرة الذي ترأسه ونستون تشرشل عام 1921م, ودعم ساسون حسقيل توصية تشرشل بتتويج فيصل ملكاً على العراق, في 25 تشرين الأول 1920, تسلمت الحكومة العراقية المؤقتة مهامها برئاسة عبد الرحمن الكيني, ضمّت الحكومة ثمان وزراء بمناصب وزارية وتسعة وزراء من دون وزارة. ووقع اختيار عل ساسون حسقيل لتسلّم منصب وزارة المالية في الحكومة المؤقتة, شغل ساسون حسقيل وزارة المالية لمدة خمس سنوات حتى وفاته عام 1932م لنشاطه وكفاءته وإنعاش اقتصاد العراق بسياسته المالية الحكيمة, كان لساسون دور كبير في التفاوض مع شركات النفط, من خلال اصراره على أن يكون الدفع بالبون الذهب بدلاً من الأوراق المالية التي اجريت مع شركات البترول البريطانية, كان ساسون حسقيل حريصاً عل مصلحة البلاد.
ظهرت جهود ساسون حسقيل في عدد من المواقف ابرزها مناقشة قانون انتخاب المجلس التأسيسي الذي عقد في آذار 1924م, وحينما صدر قانون انتخاب الذي اقره المجلس التأسيسي تقرر أن تكون حصة ممثلي الطائفة اليهودية من النواب أربعة, اثنان عن بغداد, ونائب واحد عن البصرة واخر عن الموصل, هم ساسون حسقيل, نعيم يهودا زلخة, الذين اختيروا نواباً عن بغداد. أما عن البصرة فقد اصبح روبين سوميخ, نائباً عنها في مجلس النواب العراقي واسحق افرايم نائباً عن الموصل, كما قدم ساسون حسقيل نقداً للجنة المتعلقة بالعشائر الرحل في حق الانتخاب مؤكداً أن العشائر قسمان: زراعية وسيارة, فالعشائر الزراعية حقوقهم متساوية مع أهل القرى وقرأ تقريره, كما بدأ ساسون حسقيل مشواره الجاد في مؤتمر القاهرة الذي انعقد يوم 12 آذار 1921م عندما عرضت فكرة ترشيح الامير فيصل بن الحسين في المؤتمر, كما كان لحسقيل دور في تنظيم هيكل الضرائب على اسس سليمة, ومسألة المساعدات المالية التي تقدم من قبل وزارة المالية للمؤسسات التعليمية الأهلية الوطنية وقد اصطدم مع ساطع الحصري معاون وزير المعارف, فكان رأي ساطع الحصري أن مدرسة الاليانس تدخل ضمن المدارس الأجنبية لأن المركز العام لجمعية الاليانس في باريس والمدرسة تابعة للجمعية وتسير على خططها ويعين المدير من قبلها, فتفاجأ الحصري بقرار مجلس الوزراء الذي ينص على أن كل مدرسة غير حكومية تعد اهلية, كما مانع ساسون حسقيل محاولة البلاط الملكي تغطية العجز في ميزانيته بنقل مبالغ من الميزانية العامة إلى واردات البلاط, كما من ابرز مواقفه الوطنية موقفه في المفاوضات حول امتيازات النفط. كما امتاز النائب نعيم يهودا زلخة بميله إل اصلاح وغيرته عل العراق واخصه للوطن ووحدته ومصلحته.

المصادر:

1- فكري جواد عبد. دور الطائفة اليهودية في تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921م. مركز دراسات الكوفة بجامعة الكوفة. 2010. ص11.
2- المس بل. العراق في رسائل المس بل 1917-1926. ترجمة جعفر الخياط. ط1. بيروت. الدار العربية للموسوعات. 2003. ص225.
3- محمد مظفر الأدهمي. المجلس التأسيسي العراقي دراسة تاريخية سياسية. بغداد. مطبعة السعدون 1976. ص119/120.
4- نوري عبد الحميد خليل. التأريخ السياسي لامتيازات النفط في العراق 1925-1952. اطروحة دكتوراه غير منشورة مقدمة إلى كلية الآداب بجامعة بغداد. 1979م. ص78.
5- مير بصري. اعلام يهود العراق الحديث. مصدر سابق. ص84/85.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,329,953
- يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد البابلي /الحلقة الث ...
- يهود العراق والهوية الوطنية .. حقبة العهد الآشوري / الحلقة ا ...
- من فناني المهجر العراقي الفنان المبدع البير الياس أو (آريه ا ...
- المسرح المسيحي في العراق. دراسة توثيقية
- رحلة في كتاب معجم المراقد المزيفة في العراق
- مجلس النواب العراقي بين السادية الجنسية وقانون زواج القاصرات
- الريادة في مؤلفات عبد الرضا عوض
- “الصور على الحائط” رواية الروائية العراقية الأصل تسوينيت فتّ ...
- حال أهل الذمة في مدينة السلام بغداد للقرنين الثالث والرابع ا ...
- حال أهل الذمة في مدينة السلام بغداد للقرنين الثالث والرابع ا ...
- سدود العراق وأزمة المياه في ظل السلطات المتعاقبة
- كُرد العراق .. خصومة شعب لشعب أم خصومة حكومات
- الدرة البهية في تاريخ مدينة الديوانية...منذُ تمصيرها حتى عام ...
- رشيد الخيون وكتابه النصيرية العلوية بسورية.. السياسة تصادر ا ...
- أحمد الناجي وتنوعات الأسطورة وجماليات التأويل
- حسين جميل.. وكتابه (العراق شهادة سياسية 1908-1930)
- رحل البروفسور سامي موريه والعراق كان يعيش في تلافيف روحه
- ملتقى العشرة كراسي الثقافي في بابل ومحاضرة حول (تداعيات إلغا ...
- التهجير القسرّي لأبناء العراق بدعوى التبعية الإيرانية
- وداعاً رفيقنا جبار الشباني ( ابو سامر).. وداعاً أيها الشيوعي ...


المزيد.....




- رويتزر نقلا عن مصدر أمريكي رسمي: بوتين وترامب متفقان مبدئيا ...
- إيطاليا تعلن الحرب وتفتح تحقيقا ضد الشركة المسيّرة لجسر جنوة ...
- تركيا تقول إنها ستخرج من أزمة العملة أكثر قوة وتخفف من نبرته ...
- كاتب إسرائيلي يكشف تفاصيل الاتصالات الدولية مع قطر
- قناة عبرية: مطالب إسرائيلية جديدة للتهدئة مع حماس
- فيضانات الهند تخلف عشرات القتلي وتهجر 150 ألف شخص
- -أنصار الله- تعلن استعادة مواقع جنوب الحديدة
- الشرطة الإسرائيلية ستحقق الجمعة مع نتنياهو
- بعد انهيار جسر جنوى... مواجهة بين الحكومة الإيطالية والشركة ...
- بالصور.. زيارات بوتين الخارجية غير الرسمية


المزيد.....

- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبيل عبد الأمير الربيعي - يهود العراق والهوية الوطنية.. حقبة العهد الملكي / الحلقة الخامسة