أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - أعجب العجائب في أمسية اشهار روايتي!














المزيد.....

أعجب العجائب في أمسية اشهار روايتي!


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 5702 - 2017 / 11 / 18 - 22:59
المحور: الادب والفن
    


أعجب العجائب وأغرب الغرائب وأطرف الطرائف أن دكتورا جامعيا رأى أن الملك لقمان بطل الرواية إلهاً، بعد قراءتين للرواية استمرت احداهما لثلاثة أسابيع حسبما قال ، ليكتب مقالا نقدياً يفصفص فيه عظام الرواية ، مع أن كل ما في الرواية من ألفها إلى يائها يشير إلى أنه ملك يحمل مفهوما خاصا للخالق وأنه يبحث عنه لعله يلتقيه ليتأكد من صواب فهمه ، حتى أن الفصل الأخير في الرواية يحمل عنوان " الملك لقمان يذهب في المطلق الأزلي " وجاء فيه على لسان الملك متوسلا إلى الله " إلهي وأنت وجهتي وجاهي، ونوري وخلاصي ،أتوق إليك ، أتوق إلى حقيقتك ، أتوق إلى مطلقك اللانهائي ، فخذني إليك يا إلهي .. إلى آخر النص ) فهل يذهب الملك في المطلق وهو بذاته مطلق ، وهل يتوسل إلى الله وهو بذاته إله كما رأى الدكتور؟ وإذا كان إلها لماذا أطلق عليه صفة الملكية وليس الألوهية ؟
ترى هل قرأ الدكتور الرواية قراءة عميقة فعلا ؟ وهل اعتقد أنه سينجح في استغبائي واستغباء القراء والحضورأيضا- ومعظمهم من الكتاب وأساتذة الجامعات - بالدكتوراة غير القابلة للشك من حيث ثقافة حاملها! بحيث نقتنع بما سيقوله ؟
اكتفيت خلال دفاعي عن روايتي، بأن ذكّرته في الأمسية على مسمع الحضور بأن الملك لقمان ليس إلهاً ! مما حدا بالدكتور يوسف ربابعة الذي قدم رؤية مختلفة للرواية وكان يجلس إلى جانبي، إلى الهمس لي ( ذبحتنا )!
طلب إلي ذات يوم أن اقدم مؤلفاتي لجامعة روسية في محاولة لنيل الدكتوراة ، فاعتذرت مخافة أن أرى نفسي وقد اختتمت المعرفة التي لا تختتم إلّا عند الحمقى !
ومن الجدير بالذكر أن رابطة الكتاب الأردنيين قد كرمتني بمنح درعها لي بعد الأمسية التي أقيمت في الرابطة .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,194,835
- شاهينيات 1348
- معزة الشيطان عند يهوه ( الإله اليهودي) حسب النص التوراتي في ...
- في ذكرى مولدي ! أتساءل إن كنت ملكا حسب نبوءة الأفعى لأمي !
- طوفان نوح : الطوفان المستحيل حسب النص التوراتي!
- ليس في الوجود إلا الله !! كيف ذلك ؟
- في النص التوراتي يخلق الله آدم مرتين وبطريقتين مختلفتين !
- الرب التوراتي يخلق النور والظلام والليل والنهار قبل خلق الشم ...
- الرب التوراتي لا يعرف أين اختبأ آدم وحواء!
- كوكب الأرض في طريقه إلى الدمار!
- الخالق العظيم وخلقه !
- آدم تزوج من حواء على الأرض وليس في الجنة !
- العقل البشري بين منطق التاريخ ومنطق الجهل !
- القدس - مدينة السماء - ! (2) من (2)
- القدس - مدينة السماء - في بعض النثر قديمه وحديثه ! (1) من (2 ...
- أما آن لهذا العقل أن يصحو من سباته ؟ شاهينيات 1336
- متى يقتنع الإنسان أنّه وجد ليكون خالقاً؟!
- حبيتِك من كل دماغي !!
- حبيتك من كل دماغي!
- الصعود إلى السماء !
- - الرواية العربية ستكون ما بعد وما قبل - أديب في الجنة - -


المزيد.....




- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-
- كاظم الساهر يشعل جدة... كيف أشار إلى الجمهور السعودي (فيديو) ...
- وفاة مخرج أحد أشهر أفلام السينما في مصر!
- تجليد الكتب بالمغرب.. حرفة تذوي بموت معلميها
- التشكيلي المصري عمر الفيومي: القهوة ليست مكانا.. القهوة حياة ...
- الدان الحضرمي.. أوركسترا يمنية على مسرح الأوبرا الماليزية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - أعجب العجائب في أمسية اشهار روايتي!