أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد أولوة - لقاء صحفي مع جريدة البيان














المزيد.....

لقاء صحفي مع جريدة البيان


محمد أولوة
الحوار المتمدن-العدد: 1470 - 2006 / 2 / 23 - 11:28
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


في لقاء مع الكاتب العام الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالرشيدية

على إثر البيان الصادر عن المكتب الإقليمي للجامعـة الوطنيـة للتعليم، والذي اعتبر فيه مناضلي باقي الإطارات النقابية الأخرى مجرد "مريدين للنائب الإقليمي" وحملهم وإياه والأكاديمية والوزارة مسؤولية تدهور ما أسماه "الوضع الكارثي للتعليم بالإقليم" مضيفا أن هذه النقابات، ودون تمييز بينها، "صفراء وبيروقراطية"، مدينا "انتهازيتها، وتزكيتها لخروقات المصالح النيابية، وتصفيقها للتسيير المفلس لتلك المصالح"، وشاجبا بشدة مسايرتها "لمخططات تدمير المدرسة العمومية". المكتب الإقليمي للجامعة، عبر أيضا عن رفضه ل"جميع أشكال المساومة والمتاجرة بالحقوق المشروعة للعاملين بقطاع التعليم، والمراد بها تكريس أوضاع مزرية وأعراف تضرب في العمق حق أبناء هذا الإقليم في تعليم عمومي جيد ومجاني"، واعتبر أن "المسؤولية والموقف التاريخي السليم، اتجاه الوضع التعليمي المأزوم بهذا الإقليم، واتجاه المخططات الطبقية التدميرية المستهدفة لما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي في هذا المجال، يقتضيان تجاوز الشغيلة التعليمية للامبالاتها، وضرورة التفافها حول برامج نضالية تصعيدية... للتصدي للوضع القائم، وحمل المسؤولين على التعاطي الإيجابي مع قضايا العاملين بقطاع التعليم، وضمان حق أبناء الشعب في التربية والتعليم"...
فعلى إثر ذلك، وللمزيد من التوضيح كان لمراسل جريدة بيان اليوم لقاء مع الرفيق محمد أولـوط، الكاتب العام الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، حيث رد على أسئلة المراسل بما يلي:
1) لماذا التصعيد الآن، مع أنكم كنتم وباقي النقابات في غاية التفاهم مع النائب الإقليمي السابق ؟
ــ للمتتبع لما يصدر عن الجامعة الوطنية للتعليم بإقليم الرشيدية من بيانات وبلاغات، وما يتخذه المكتب الإقليمي والفروع النقابية من مبادرات نضالية كلما وصل الحوار إلى الباب المسدود، يتضح له أننا لم نكن في "غاية التفاهم" مع النائب السابق كما جاء في قولكم. فكل ما هناك، هو أنه حصل نوع من الانفراج في العلاقة مع النائب وتواصل نسبي معه، بحيث أبدى استعداده للتعاطي مع القضايا التي نعرضها عليه، ولم نكف يوما ما عن انتقاد نهجه و أسلوبه في التسيير وتدبير الشأن التعليمي بالإقليم، ومعارضة العديد من مبادراته غير الصائبة، وضمنها مثلا تفريخه لمجموعة من الأنوية التي تنعدم فيها أدنى الشروط الضرورية للعمل... كما حملناه في العديد من المناسبات وبصريح العبارة مسؤولية تردى الوضع التعليمي وأجواء الاستياء والتذمر السائدين وسط الساحة التعليمية، وما الإرث الكارثي الذي وضع أمامه النائب الحالي على كافة المستويات، ماليا وتربويا وإداريا...إلا دليل على صحة مواقفنا من أسلوبه الفوضوي في التسيير...أما عن التصعيد، فإنه لم يأتي كرغبة ذاتية أوهدف في حد ذاته، بل أملاه علينا الإيمان بواجب تحمل المسؤولية اتجاه تعليمنا العمومي بهذا الإقليم والوفاء لقضايا نساء التعليم ورجاله وهمومهم، وبالتالي لم يعد بالإمكان تحمل الوضع التعليمي القائم بالإقليم أوغض الطرف عما تتخبط فيه الشغيلة من مشاكل، أوالبقاء مكتوفي الأيدي أمام غياب إرادة حقيقية لدى النيابة لمعالجة الوضع التعليمي المأزوم، الذي لا يزداد إلا استفحالا بفعل ما يتخذ من إجراءات و تدابير تعكس التسيير المفلس للنيابة.
2) و لماذا أقحمتم باقي الإطارات النقابية ووصفتموها بالصفراء والبيروقراطية والانتهازية...؟
ــ إن مرد ذلك هو أننا حينما ننتقد الإدارة، فإن الانتقادات والمؤاخذة تنسحب كذلك على كل إطار يسايرها أو يزكي خروقاتها وتسييرها المفلس، بل وجب فضحه وبالتالي فإن النقابة التي تصطف إلى جانب النيابة لتصبغ المشروعية على نهجها المدمر للتعليم العمومي، وتشارك في تدبير أزمة النيابة بهاجس تحقيق، من وراء ذلك، مكاسب للزبناء والوصوليين، على حساب مصالح عامة نساء التعليم ورجاله، وكذا على حساب حق أبناء الإقليم في التعليم الجيد...لا يمكن نعتها إلا بالصفراء والانتهازية والمتخاذلة...
فالدفاع عن قضايا الشغيلة التعليمية ومواجهة كل ما من شأنه الإساءة للعمل النقابي ولنبله ومصداقيته، وإشاعة الإحباط والاستياء في صفوف الشغيلة، يقتضي النضال ضد الإدارة وضد كافة الإطارات المتورطة معها، وفضح انتهازيتها وبيروقراطيتها و تخاذلها، بل سحب عنها صفة النقابة، لأن العمل النقابي ما أوجد إلا ليكون أداة للنضال من أجل حماية مكتسبات الشغيلة والدفاع عن حقوقها لا المساومة أو المتاجرة بها .
3) ما الخطوات المقبلة التي تعتزمون القيام بها ؟
ــ لقد رفعنا التحدي النضالي وعازمون على مواصلة تنفيذ برنامجنا النضالي، والذي هدفه الأول والأخير هو الدفاع عن حق ناشئة الإقليم في تعليم عمومي جيد، وصون كرامة نساء التعليم ورجاله وإنصافهم وتحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة. وفي هذا الإطار تم توجيه رسالة مفتوحة إلى وزير التربية الوطنية موضحة لمظاهر التسيب السائدة بهذه النيابة ولمختلف الخروقات التي تجهز على مصالح الشغيلة التعليمية وحقوقها، وللعديد من التجاوزات في حقها، وذلك لمطالبة الوزير بالتدخل لتقويم هذا الوضع. كما أن برنامجنا النضالي يتخذ بعده كذلك الجهوي، خاصة وأن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تجاهلت هي الأخرى دعوتنا لها ونداءنا الراميين إلى تدارك ما يمكن تداركه قبل فوات الأوان. ودون ذلك فمعاركنا الاحتجاجية متواصلة بكافة الأشكال النضالية المشروعة.

المراسل النقابي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,519,878
- رسالة تحية وتضامن إلى الرفيق سعيد لكحل
- -العمل النقابي: قيم ومبادئ
- عندما يتحول حق حرية الفكر إلى نقض الحق المقدس في الحياة.
- السلطات الاقليمية بالرشيدية تفتقد لإرادة حقيقية قصد معالجة م ...
- الديمقراطية سر نجاح المؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للت ...
- البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية ...
- كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية ل ...
- المؤتمر الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم لجهة مكناس-تافيلالت: ...
- المؤتمر الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم لجهة مكناس-تافيلالت: ...
- المؤتمر الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بجهة مكناس تافيلالت: ...
- المؤتمر الجهوي للجامعةالوطنية للتعليم لجهة مكناس-تافيلالت: ف ...
- عرض الكاتب العام الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم أمام المؤت ...


المزيد.....




- في السودان : إنطلاق الدورة التدريبية التطبيقية للتشريعات الا ...
- Meeting between the President of CDSA – Gabon and the Genera ...
- A delegation of VGCL-Vietnam visited the WFTU Central Office ...
- باستضافة نقابة الصناعات المعدنية: أطراف العمل فى مصر و18 دول ...
- قطر تعلن توفير 1000 فرصة عمل للأردنيين المقيمين على أراضيها ...
- ناصر ابراهيم دشتي :ادارة معهد الثقافة العمالية تتهيأ لمرحلة ...
- اصحاب العقود والاجور اليومية بصحة ذي قار يتظاهرون للمطالبة ب ...
- شكر جلالة الملك المفدى على الاستقبال الحافل للوفد المصري .. ...
- غسان غصن: الملايين من -العمال العرب- ضد التطبيع مع إسرائيل.. ...
- أمنستي: إجراءات تقشف قاتلة بتشاد وحملة قمع


المزيد.....

- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي
- الإسلام / النقابة ... و تكريس المغالطة / محمد الحنفي
- عندما يتحول الظلام إلى وسيلة لتعبئة العمال نحو المجهول ...! ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - محمد أولوة - لقاء صحفي مع جريدة البيان