أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عدوية السوالمة - فرضية كمون الشر و المرأة السعودية














المزيد.....

فرضية كمون الشر و المرأة السعودية


عدوية السوالمة
الحوار المتمدن-العدد: 5675 - 2017 / 10 / 21 - 18:44
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



حين تملك المرأة السعودية سمات اجتماعية ونفسية كسمات المرأة العربية بالعموم , فما الذي يجعلها تملك فجأة سمات خاصة بها تمكنها من التحصل على المرتبة الاولى عربيا في سلب حقوقها الانسانية لنعتبر ان قيادة السيارة انجاز يجب الاحتفال به . اعتبار هذا الحدث احتفالية أمر محزن للغاية ولكنه بكل الاحوال حدث يمكنه ان يحرك المياه الراكدة مستقبلا . على الأقل تم تجاوز فرضية باب الشر والشرور المتمثل بقيادة السيارة .
كثيرا ما نقصد بالشر التحرش الجنسي والذي هو فعل يستهدف الذكور كما يستهدف الاناث وهو ما تشير اليه الدراسات النفسية والقانونية . ويمكننا هنا أن نلاحظ أن الواقع الاحصائي ممثل غير دقيق وصادق لهذه الظاهرة نظرا لكونها مأزم نفسي للمتعرضين له ويندر الحديث عنه ومع ذلك رصدت التقارير الاحصائية للأمم المتحدة بيانات تفيد بأن نسبة إبلاغ الشرطة عن جرائم الاغتصاب حالة واحدة من كل 10 حالات حول العالم , وأن جميع الدول بلا استثناء  تعاني النساء فيها من شكل من أشكال الإساءة الجنسية بدرجات متفاوتة , بداية من التحرش اللفظى حتى الإغتصاب الجنسى . ومع ذلك لم يكن هناك ما يعيق الخروج للعمل او قيادة السيارة او اي نشاط حياتي آخر فالحماية في احيان كثيرة تتعلق بقانون العقوبات وبالقدرة على المواجهة والقدرة على استشعار الخطر والتأكد من حماية الاماكن المرتادة واشياء كثيرة لا يمكن حصرها هنا ولم يكن في يوم ما الاختباء هو الحل لهذه القضايا علما بأنه حتى في الاختباء هناك خرق من خلال ما يسمى سفاح الاقارب .

في المقابل نتساءل بشأن السمة الفجائية للمرأة التونسية و التي حازت بها على ثقة مجتمعها فمكنها من المزيد من الحقوق وحازت على المرتبة الاولى عربيا فيما يتعلق بالتشريعات والقوانين التي اعطتها مزيدا من الحقوق التي تدفع باتجاه واقع المساواة مع الرجل ومع ذلك الاحصائيات تشير الى أن الانخراط في سوق العمل ينحرف لصالح الرجل بواقع 51% في حين سجلت النساء ما نسبته 38% وأن معدل الاجور يقل لديهن عن أجر الرجال بنسبة 14% وذلك بحسب تقرير لليونسكو .
من المؤكد أن القرار السياسي الداعم لحقوق المرأة شيء اساسي في هذه المسيرة بغض النظر عن الدوافع الحقيقية الكامنة وراءه . عمليا يمكنه أن يمهد لخطوات حقيقية يمكن للحركات النسائية أن تستفيد منه لتطوير كوادرها بحيث تحقق انجازات على ارض الواقع دون أن يكون هناك امكانية للعودة للوراء .
التجربة الفلسطينية بفضل الكوتا التي سعت لفرضها الاطروالمؤسسات النسوية ومؤسسات المجتمع المدني بحيث يكون للمرأة 20% من العدد الكلي لأعضاء البرلمان و30% من قوائم الأحزاب والقوى السياسية لا شك انها بفترة ما (2006 ) رفعت نسبة مشاركة المرأة الفلسطينية في الحياة العامة ومع ذلك .لم تستطع إلا أن تصل إلى 5 في المئة من مناصب صنع القرار وغالباً ما تكون المناصب التي تصلها مناصب صف ثاني..
ما زالت المرأة العربية بعيدة عن تحقيق انجازات حقيقية مقارتة بالأرقام العالمية التي بينت مشاركة أكثر فاعلية للمرأة ففي حين تحصلت المرأة العربية على نسبة تمثيل في البرلمان حوالي 5,7 % سجلت المرأة في أوروبا الشمالية 39,7% وفي افريقيا 15,5 % .
مع الاقرار بأن صلب التغيير يتعلق في جزء كبير منه بمدى قناعة صانع القرار السياسي في أهمية مشاركة المرأة ودعمه للمجهودات التي تصب في صالحه إلا أن هذه المجهودات يمكنها أن تذهب مع الرياح إن لم يكن هناك اسناد قوي لها من قبل الأطر النسوية التي يجب أن تعمل على ادراج برامج توعوية ضمن برامجها لرفع الوعي لدى النساء بأهمية المشاركة بالحياة العامة ولانعكاسات ذلك على تحسين القوانين والتشريعات الخاصة بالمرأة وبالتالي مزيد من الخطوات نحو تحقيق المساواة مع الرجل في الحقوق .
بكل حزن اقول مبروك للمرأة السعودية التي يجب أن تغتنم الأجواء الايجابية السياسية لتحقيق المزيد من التقدم نحو حقوقها .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,420,881
- ظل امرأة ثائرة
- الحل يكمن في سائق متهور
- عريس اللقطة قد يشعر بالملل.....؟
- اعترافات من تجربة انهيار- من تجارب النساء
- الصمت تكنيك نسائي قاتل
- ما الذي يجعلنا نخاف من العلاج النفسي في مجتمعاتنا ؟
- النساء في مواقع السلطة /لما يفعلن ذلك ؟؟؟؟
- فضيحة الستر والحرمان من الايزو
- لا حاجة للنساء في المستقبل
- ملهاة التمثيل السياسي النسوي
- المرأة .....من منطوق الذئب والحمل
- نساء جلسات العلاج النفسي
- ضعي الحجاب يا ايمان
- ذهانية الصورة في رسم كينونة المرأة
- تجارب نسائية مريرة (1)
- البحث عن صكوك الغفران في يوم المرأة العالمي
- بين جدبنة النساء .........واستجداب الرجال
- خمس لحظات مهمة في حياة مرضى السرطان
- سندريللا وتكريس العبودية النسوية
- صورة الادراك النفسي للتمكين في المجتمع العربي


المزيد.....




- المرصد السوري: احتجاز مئات النساء الأجانب وأطفالهن بمعسكرات ...
- المرأة التركية منافس قوي للرجل بسوق العمل والسياسة
- بعد كلمات بوتين الجميلة أصبحت الامرأة الأكثر جاذبية في روسيا ...
- من المحلية إلى العالمية... سيدات مصريات تغلبن على الفقر بصنا ...
- إليك حركة تاريخية قامت بها امرأة أثناء تزلجها على الثلوج
- كريستيانو رونالدو يطلب الزواج من صديقته جورجينا رودريغز (صور ...
- “المشاركة السياسية للمرأة ودورها في الحفاظ على النسيج المجتم ...
- شاهد.. امرأة تركية تهاجم تمثال أتاتورك بفأس
- امرأة تقفز تحت قطار لتخيف زوجها!
- فتاة لبنانية تصبح ملكة جمال كولومبيا


المزيد.....

- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عدوية السوالمة - فرضية كمون الشر و المرأة السعودية