أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيرينى سمير حكيم - مسرحية *نزهة فى أرض المعركة* الإبداع فى ميدان التَورية














المزيد.....

مسرحية *نزهة فى أرض المعركة* الإبداع فى ميدان التَورية


إيرينى سمير حكيم
الحوار المتمدن-العدد: 5674 - 2017 / 10 / 20 - 04:40
المحور: الادب والفن
    


هل تذوقت يوما "بونبون" بنكهة القهوة؟ أتتذكر كيف يكون مذاقه ومدى تأثيره عليك؟ ... حيث ينتشر مفعوله بقوة على مزاجك العام بسبب استمتاعك بتذوقه واستفادتك منه .. بالتنبية والمساعدة على الإستفاقة والتركيز ... فتلك القطعة الصغيرة من الحلوى المفيدة .. بإمكانها أن تصل إليك بكل هذه الايجابيات بالرغم من صِغَر حجمها وسرعة ذوبانها ...

وهذا هو الحال مع مسرحية "نزهة فى أرض المعركة" وإنما على المستوى الفنى .. فهى عمل مسرحى لا يتخطى الخمسين دقيقة .. ولكنه ببراعة كاتبه الاسبانى فرناندو ارآبال والقائمين على العمل بمعالجته المصرية ... قد قُدِم فى اطار ابداعى يحمل التشويق والاستمتاع وإثراء النفس بمعانى فلسفية يطرحها العمل.

تتحدث المسرحية عن احدى حالات الحرب ... بل عن كل حالات الحرب .. عن العدائية الإنسانية غير المُبرَرَة .. عن عدوانية الحرب الملهوث وراءها وغير المرغوب فيها .. وتعرى بدورها تباين هذا الواقع البشرى .. المضحك المبكى .. والذى ينعكس فى فكرته الاساسية والتى تطل من اسمها "نزهة فى أرض المعركة" .. فكأن أبطالها فى نزهة وفى معركة ... بل تحديدا نزهة فى أرض معركة ... وليست معركة وحسب بل يتنزهون فى احشاء كل معركة ..

ويستطرد هذا التناقض البشرى فى انعكاسه على طريقة طرح القضية مسرحيا .. بداية من النص إلى المعالجة والاداء .. حيث قُدِم فى صورة من الكوميدا السوداء ..

وقُدِمَت الكوميديا السوداء هنا بمعالجة خاصة .. تشبه العملة الفنية ذات الوجهين ولكل وجه إشارة ولكل إشارة معنى ... فإحداهما يشير إلى الحالة الإنسانية عالميا التى توضَع تحت وطأة الحروب .. والوجه الأخر يشير إلى الحالة الخاصة التى تلامس واقعك كمصرى .. إنما بصورة أكثر بهوتا وشحوحا عن إشارات الوجه الأول .. وهذا ما قد جعل العرض أكثر خفة على هضم المشاهد لمعانى العمل ورسائله وحالة العرض التى يعرضها .. بعيدا عن اجواء الحروب القاتمة!!..

فالوجه الاول بشموليته العالمية له استطاع أن يُظلل العرض بمساحة أكبر من إشاراته .. حيث ساهم فيها بشكل كبير .. مقطوعات الإعداد الموسيقى والتى لابد من الإشادة هنا بالتوفيق فى اختيارها .. والتى طَغَت بروحها المرحة على الإنطباع عن العرض عموما .. حيث قَدمَت حالة الحرب إلى المُشاهِد من خلال حاجز نفسي يَحِد من رؤية عتمة الحروب وقسوتها ..

وكانت كـ "الفلتر" الذى يفرز الشوائب التعيسة من نتائج الحروب وذكراها على نفسية المتفرج .. وقامت بتهميشها بعيدا عنه ليستطيع أن يستخلص بقدر الإمكان من العرض رسالة انسانية خالية من الطاقة السلبية .. حتى يتمكن ذهنه من استعادة العرض بأكثر طاقة ايجابية تمكنه من الإستفاده حقا من توجيهاته المشار إليها فى طيات الفكرة والأداء ...

فالموسيقى مؤثر هام جدا فى اى عمل فنى وعليها أن توجِه المزاج العام للمتفرج لتقوده مع بقية عناصره الى الهدف المراد تقديمه من التأليف حتى الإخراج ...

ومرورا بالأداء التمثيلى الذى اجاد كونه انعكاس للفكرة واعدادها الدرامى بمعالجة جديدة .. تناسب استخدام الإشارة بالعملة الفنية ذات الوجهين السابق ذكرها .. فقد استطاعوا أن يتنقلوا دراميا ما بين الهزل والجد .. بحيادية تمثيل بعيدة عن التحذلق والتجويد أو اى شخبطة ادائية تعمل على تشويش استمتاع المتفرج أو وصول الرسالة له فى التنقل بين هذا الأداء وذاك.

مسرحية نزهة فى ارض المعركة .. هى إبداع فى ميدان التورية الفنية

فهى تحدثك بإعدادها الدرامى المباشر لأجواء لا تخاطبك أنت ولا تمت لك بصِلَة .. فتجد نفسك هادئ البال .. غير متصارع النفس .. ترى غيرك عمن يتحدثون عن أحوالهم بظروفهم الغريبة عنك .. فتنظر لهم بعين مستكينة الذهن .. مُنظِّرَة عليهم بإدانة .. ولكن فى رسائل إعدادها النفسية غير المباشرة .. والتى تخاطب عقلك اللا واعى .. وذهن لغتك ولهجتك واسلوب ضحكك وبكائك وإفيهات يومك ... تجد نفسك داخل بؤرة الأحداث بلا سابق إنذار ... وإذ انت داخل أرض المعركة ...
داخل معركة نفسك ومجتمعك ومجتمعات الإنسانية من حولك ... والعين التى أدنتهم بها أصبَحَت تنظر إليك وتستجوبك فى لحظة

لماذا تُديِن؟
بل
لماذا أنت تحارب؟
ومع مَن تحارب؟!
ومَن تحارب؟!!

المسرحية: أداء تمثيلى: أحمد السلكاوى - مروة رضوان - نمير القاضى - فاروق قاسم - أحمد سامى - مصطفى سالم، وأحمد طارق .. ديكور: أحمد أمين .. إضاءة: أبو بكر الشريف، أزياء: أسماء عبد الشافى .. إعداد موسيقى: محمد عبد الله .. أداء صوتى: محمد عربى .. رسوم: أحمد صباح .. تأليف: فرناندو أرآبال .. ترجمة: نامق كامل .. ساعد فى الإخراج: نادين يوسف – شريف طارق .. مخرج منفذ: عبدالله الشاعر .. إعداد وإخراج: أحمد فؤاد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عرض *كأنك تراه* عندما تواجه مرآة إيمانك!
- يا جان دارك
- عرض *إن عاش* عندما يُصبح أُناسنا بقشيشاً للشعوب
- الهجرة النفسية
- الصبح وليمة الساهرين
- عودة أوديسيوس!
- أنا لست آسفة على إزعاجكم
- يا جمل تاه فى جبال الصبر
- تقرير عن عرض قطف القاصرات ليس استعراضى وإنما تمثيل صامت
- إنتقام أوديسيوس
- فى محراب فلسفة الفن الروحية لفيلم The Perfume ومسلسل ونوس
- يا من حولتم دماء النساء إلى ذنوب
- الأم تريزا عطاء الأمومة البتولية
- لقد رأيت راسبوتين
- البحث عن الحقيقة باهظة الثمن
- رسالة إلى المتخفين من العنصريين والمتعصبين فى بلدنا
- الإجابات تأتى من النار يا عزيزى
- وإن كان الرحم قَيداً فالنسل سجون
- فى عمرى الواحد والثلاثين اتسائل ها انا وهل من عنوسة؟!
- عرض التمثيل الصامت قطف القاصرات محاولة لإثارة ركود الوعى الم ...


المزيد.....




- 2018.. عام الثقافة الروسية - القطرية
- مدير متحف الأرميتاج: روسيا تهتم بآثار تدمر والآثار الأخرى ف ...
- حسن عجمي في نظريات فلسفية
- نهاية أكبر رؤساء العالم.. موغابي يغادر البيت الأزرق
- اكتشاف -باربي الإغريقية- في القرم
- إسدال الستار على مهرجان كتارا للمحامل التقليدية
- أنفال عبد الباسط الكندري: طفولة
- الأوساط الفنية والثقافية تنعى الفنان الرائد بدري حسون فريد
- السعودية تستضيف أسبوع الثقافة الروسي سنويا
- وفاة مصمم الأزياء الفرنسي التونسي عز الدين علية


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيرينى سمير حكيم - مسرحية *نزهة فى أرض المعركة* الإبداع فى ميدان التَورية