أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - بأعواد الملح تعزف خلاخيلها..














المزيد.....

بأعواد الملح تعزف خلاخيلها..


سلوى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 19 - 09:35
المحور: الادب والفن
    


بأعواد الملح تعزف خلاخيلها..
سلوى على ..
على رتابة العصور أغوص في مهاوي الجحيم،عساني أرسم ملامحا للشعر من عذاباتي،أشتهي صباحاتي البرية وضحكتي ..
نعم ضحكتي المميزة التي لا يشبهها في شئ من مخيلتي،ضاعت بين أكفاني سؤال أخرس،لتختبىء في متاهات الجنون ،الخيبات تضاجع أمنياتها، فتستفيق على جناح نورس جريح تخاصمها العصافير،فأتوارى خلف جدران الحروف ،أراقب بدهشة الواقع المسلوخ مرتدية فساتين الانتظار متوجة بقصائدي ،فعسى خلاخيلها من الصبر لتتوشم ذاكرتي بتلال القمح،لأتذوق قطعة من كعكة الميلاد. قد أكون على جذوة الحلم بأزمنة منقرضة ذات ظل كسيح في بركة الضباب وريثة الاشباح،أستغرب كثيرا أني لازلت أتنفس ،متمنية من الكون العزف بسمفونية،لأصرخ بلجة الذكريات حين يضرب بجدار صدري،أين أضعت مدخرات الروح وبعض البسمات..؟! فيبداء العزف بأعواد الملح على مفارق العمر،لأكون أمرأة غير مألوفة غير محتملة بأركان العرش ،ترتل كقداس أحزان أخيرة بسموم الشوق ،كيف أعبر مدن الظلام وأتلو صلواتي على أرث قديم شق أثواب الفكرة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- على عزف وجد راقص
- حقول تتوحم بوسادة بتول...
- ( دهاليزٌ نَائِية )
- جنون عصي..
- بسملة في زمن منقوص
- مقطع من نص....
- رقصة الفراشات
- (وأنتَ قبلَ الحصادِ تمضي)
- في الدهاليز النائية عتمة أبدية
- كيف أحتجب
- اعاتب الدمع
- (غفوة بين السطور)
- (شمعة الكبرياء )
- (وانت قبل الحصاد تمضي)


المزيد.....




- عشية الانتخابات البلدية..الجزائريون تائهون بين راني فرحان ور ...
- شبابنا.. وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة – زيد شحاثة
- سمر دياب في -متحف الأشياء والكائنات-
- -الهيئة العامة للترفيه- تلغي حفلات كاظم الساهر في السعودية
- فاجعة الصويرة: ما يجب قوله ومايجب فعله..
- البام يطالب حكومة العثماني بالاستقالة ويصفها بحكومة المآسي و ...
- الأميران البريطانيان في -حرب النجوم-
- بوتين للفنانين: هناك تكافل خفي بين الفنانين والسياسيين
- حفل كاظم الساهر في السعودية: إلغاء حتى إشعار آخر
- أطفال لاجئون بلبنان يلجون عالم الموسيقى والغناء


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - بأعواد الملح تعزف خلاخيلها..