أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - عبدو رالب - الديموقراطية















المزيد.....

الديموقراطية


عبدو رالب
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 18 - 12:46
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


كاين شي ناس كايحساب ليهم دّيمقراطية هي صناديق لْإقتراع لْمصنوعة من لخشب ولا لَبْلاستيك ولا لْكارطون أوْ جَّـاج وْ حتى لْقَصدير أوْ لَبْليكسيگلاس وْ لِي بْغٍيتو... إلىَ جاب شي قندوح مرشح شي شويا ديال لْأصوات زايدة على لْمنافسين لْآخرين إوصل بيهم لْحكومة كايجي هاذ لمهبول بحال داك لحلايقي ديال حزب المجراب بنحماد والنكافة النجار "بي جي دي" وْ كايبدا يقوليك ”انا بْإِرادة الله والشعب غادي نحكم وندير ما بغيت ولي ماعجبوش الحال يشرب لبحر الى قدر عليه..." وا شوفو ! لاينعل لي مايحشم، كيفاش رد الله حتى هو كايمشي مع جيش ابابيل أو واقيلا حتى جبريل ولملايكة لوخرين لمراكز تَّصويت وْ يصوتو عليه ويبايعوه حتى.

هاذ نَّظرة لْديمقراطية هي لي طلعات لينا نَّازيين للحكم فْ لالْمانْ، وتسبات لْعالم فْ لْخَراب وْ فْ عشرات لملاين ديال ضَّحايا ومنهم ستة لْمليون ديال لْـبَشر بحالك وْ بحالي فيهم كْثر من مليون وْ نص غير ديال لْبَـزْ تحرقو فْ فرارن ديال لْگاز حيين، ذنـبهم لوحيد لي رْتاكبوه هو كونهم يهود..

اييه متافقين، صَّنادق ديال لِقتراع كانت من جَّاج ولا الاينوكس... ضرورية فْ لِـنْتِخابات دِّينقراطية ولكن بوحدها راها ماكافياش.

بعد لْحرب لْعالمية ثَّـانية - (انا بعدا مامتافقشاي على هاذ السمية، علاه بْسْلامة كانت غير جوج ديال لْحُروب لي تورطت فيها دول كثيرة ؟؟!! وكانت غير هاذ لْحُروب ديال لْإِبادة لْجماعية ؟؟!!!!) - قلت وباش ما يعاودش شي مسطي خارج ليه عقلو ايجي ويبدا يشعل لعافية فلخصر وْ لْيابس ويجي شي حلايقي مسوس ليه لبخوش ديال بني قريش فمخو ويبدا لينا بْ "قطع الْأَرقاب" وْ "قطع الدين والرجلين من خلاف" وزواج الاطفال وْ "ماملكت إيمانكم" وْ سَّـبايا.... ولفتاوي لبايخة ولغريبة، وشُّورى والنيابة عن الله ولكارط بلانش يدخل بها الناس للجنة ولا جهنم وزيد وزيد... كيف ما دار داك لعبيط ديال لْإخوان لْمسلمين (محمد مرسي) لي غير طلع للرئاسة ديال مصر وبدا يقول "انا ربكم الاعلى" -

لازم تكون للديمقراطة دي گارد فو... هاذ لْگارد فو بلْجمع هما لي قادرين يحميوْ دِّيمقراطية من تقلبات لَمزاج وْ لحماق وْ من لِنْتكاسات وْ لِنْقلابات...

اولهم دِّين، لازم يبعد من سِّياسة ؛ لي بغا دِّين عطا الله جْوامع، لبلاد مطلية غير بيهم، لي بغا شي جنة ايمشي ليها حتى واحد ماعندو لْحَق يمنعو ويلا مقدوهشاي جْوامع ايمشي لجبال راهم عامرين بْلْغيران وْ لَحفاري، كاين گاع لي كبار وْ مهويين وْ مضويين وْ تقريبا كليماتيزي وزوينين يتشهى لواحد يخيّم فيهم هو وْ ولادو گاع مايبان قدامهم ديك لْحفرة لي كان كايعتاكف فيها محمد وْ فيها كان داير ليطاماجور ديالو وكايجتامع فيها مع جبريل وْ صَّعاليك وْ قطاع طُّرق وْ لبانضية...
كلشي يكون واضح سِّياسة وْ لَبلاد لينا جميع وْ الله وْ دِّين وْ جْوامع كل واحد يدبر راسو، دَّولة تحميه وْ حتى شي واحد ماينعتو بصبعو ؛ يكون مسلم ولايهودي ولانصراني او حتى بودي او كافر ولا ماعندو ملة.

جوج : دَّولة لازم تضمن لجميع لَمْغاربة جميع لْحُقوق لْفَردية بما فيها لْحق فْ لحياة وْ فْ لٍخْتلاف وْ لْباس وْ زْواج وْ سَّفر وْ تَّنَقُل وْ تَّعبير وْ رَّيْ وْ تَفْكير، لا مْقص لا مقصلة لا محاكم تَّـفْـتيش ولا سيدي زكري..

ثلاثة : تاكيد على لْمُساواة لْكاملة ما بين لعيالات ورجالا ف جميع لحقوق وْ لْواجبات قدام لْقانون وْ هاذ لْمُساواة ما كاين فيها لا نص ولا جوج وما عند الله ولا دِّين ولا محمد ولا أبو حُديْفة ولا البخاري ولاغيرهم دخل فيها...

ربعة : منع كاع مظاهر تَّجيِّيش، بحال كيفما كانت كادير لْفاشية فْ طاليان ؛ كُلنا نْلَبسو لكحل، ولا طّالبان وْ دْعاشش ؛ لعيالات يلبسو لكحل وبلاسوتيانات، وْ لْفوقيات بجلايلها مع صَّنضالة وْ لَّحْية وْ لْعَنگرة بثلاثة طَّـبـقات للذكورة...

خمسة : حماية جميع لْأقليات، وحماية ممارستها لجميع حقوقها سّياسية وثقافية ولِجتماعية. فْ لحقيقية إلا جْمعنا كاع هاذ لْأقليات فسلة وحدة راها كاتولي هي لْأغْلبية.

ستة : إعمال جميع لْمواثيق دُّولية لْخاصة بحقوق لْإنسان كان كبير ولا صغير، مرا ولا راجل مافيها لاخصوصية ولا أصالة ولاهم يحزنون.

سبعة : لَقْصر حتى هوا لازم يدخل قبو، إتْمتع مع راسو وْ خلينا عْليه نْـدبرو رْيوسنا حتى حنا. باراكا عليه غير لْحالة لِّي وَصَّل ليها لَبلاد بلا حسيب وْلا رقيب وْ لي تكلم تخلا دار بوه ومو وعائلتو حتى هيا. واه ما قداتوش ربعة لَقْرون وهو حاظي شَّادَة وْ لْفادة وْ ناتفنا من شعرنا بحال إلى حنا دجاج ولا بيبي، ماصالحين غير لترياش. ياك دار ثروة على ظهرنا مكدسها غير في الاوف شور، لايربحو بها حتى يجي لْوَقْت وْ نتحاسبو.

كاین گارد فوات خْرين قد مازدناهم قد مانكونو ذخلنا للممارسة ديال دّيمقراطية كيف بقية دول لْعالم لي كاتحتارم راسها وْلي سابقانا فهاذ شي بسنوات ضوئية...

إلا ما كانش هاذشي را حنا غانكونو غير كانخربقو وكانتوهمو بشي دیمقراطية ممسوخة خاصك غير تنفخ عليها وتبان لْوُحوش لي مْخبيين ثحتها ؛ ها لْفاسدين وْ رْشايويا، ها شفارا، ها لْمافيات، ها شلاهبيا وْ نصابا، وْ ها ولاد لحرام....وها حفارين لـقبور وظلمة.

هاذ شي راه كولو غير نظري. اما ملي كيكون شعب مقودس، شعب أُمي موسخ مكلخ ودين لْعربان داير ليه سُّوسة لْكحلة فْ مَخّو كايصبَّح وْ كايمَسي غير على سَّعايْ أبو هريرة وْ لْمُراهقة عويشة وْ لبخاري وْ نكاح صَّـغيرة وْ رضاعة الكبير.
شعب لي أغلبيتو تتقوليه صباح لْخير كايخنزر فيك ولا يرد عليك بعليكم السلام ورحمة.... يقولها بسنانو صفرين وتغوبيشة أون بلوس بحالا نتا فحرب معاه ولا قاتلو مو ولا ميت ليه شي واحد من فاميلتو....
ملي تيكون شعب بحال هاذا ماكايفهم حتى نَّشرة لْجوية ؛ هو فْ كاريان بنمسيك كيسمع شْتا غاتْصب فْ رّاشدية وْ يجري يْغطي براكتو بشي ميكات جامعهم من زَّبالة لي دايرين بها لبرارك ويجلس إِتْـسنى شْتا تصب عليه ولا ما نزلاتش يقوليك لاَمِيتيُو غالطين الله هو لي كايعلم بـْـلْغَيْب.
واش أعباد الله بحال هاذو غاديين يعرفو يقراو بين سُّطور وْ دِكورتِكيوْ برامج لحوانت لي كاتسمي نفسها احزاب وخا كلها كاتشابه ؟
واش أعباد الله فبلاد لي لْجامعات ديالها كاتخرّج كل عام جيوش كبيرة من لْفُقْها وْ لْأُمييين وْ لْجُهلا بْ دِّيـبلومات لْواحد منهم ما كايعرف حتى يكتب رسالة لجداه عاد غادين يعرفو يقراو لغة لأرقام وحالهم كايقول "ماتفهم غير مابغاك الله تفهمو"
شعب بحال هاذا مايمكن تمخض دِّيمقراطية بكل لْگارد فوات ليّ درنا ليها إلّا على كارثة أوْ إلى قتلني نقتلك وجهاد النكاح وفخار يهرس بعضو وزيد وزيد في لْكواريت.

انا كانشوف خاصنا وقيلا نديرو كيف ما دارو لخمير، نسدو لمدارس وْ لْجامعات ونجمعو لبازار بشراوطو نديوْه يتعاود كلو من جديد ونبداوْ نتعلمو أوَّل حاجة إحترام لآخر وْ ألف باء لْحياة وْ نبعدو منهم لْفُـقها ديال أحْكام دم لْحيض وْ نِّفاس وْ شْلاهبية وْ نحاربو الجهل قبل الفقر لحقاش هو لكيوصل لفقر ولبؤس، وْ يالاه تشوف تشوف واش جافيل ديال لخمير روج ينقى ليهم رَّاس من "هم دُّنيا"، "لْحياة لهْوٌ وَ حرام"، حب لْآخرة وْ حور عين وْ دار لْبَقاء وْ عذاب لْقَـبْـر وْ شُّورى وْ بول لْبعير وْ نهيق لَحمار وْ لـوسخ... وْ لَخْرايف لي ما بقاتش كاتنعس لا واقف لا جالس لا زاحف....







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بغيت نفهم
- ما بين لبارح و ليوم
- بالواضح حول اليسار وحراك الريف
- عن -خذوا المناصب واعطونا الوطن-
- أنا الله
- سفر جالوت


المزيد.....




- هل هذا أغرب متجر للنظارات في العالم؟
- ما سر تسمية النرويج أسعد بلد في العالم؟
- إيمرسون منانغاغوا يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لزيمبابوي خلفا ...
- وزير خارجية قطر: المنطقة فيها حالة استبداد هي بين أسباب التط ...
- ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!
- آبل تستعد لإطلاق -أرخص آيفون-
- بعد 10 أيام.. مناورات أمريكية -غير مسبوقة- لـ-ردع- بيونغ يان ...
- سوبارو تطرح رباعية دفع جديدة
- من قمرة الطيار.. كيف يعمي -الجبل الأقرع- رادار العدو ويقطع ا ...
- ماي: روسيا دولة معادية


المزيد.....

- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة / وديع السرغيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - عبدو رالب - الديموقراطية