أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن المهدي - الموت والميلاد














المزيد.....

الموت والميلاد


حسن المهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 23:44
المحور: الادب والفن
    


الموت والميلاد
لمهروت كوز الماء ..
يبلل نافرات الجذور ، والأرض شفاه تتشقق في الجدب ..الاجاص واقاحي المشمش البيضاء المصغرة يغادرها الغنج.. النخلات العيط تئن في حظن الريح ، ملها الصواعيد فباتت عرائس للغربان ..العريش والرمان والتين الشره المغبر ..
ستكبر الفسائل. .
تكبر كما الأطفال ..
مهروت ايقونة الحياة ..
لمهروت كوز الماء ..
يحسب البستانيون سني الأشجار باصابعهم المتيبسة ويختنونها كما الاولاد .. وحين يندلق الكوز فارغا يرتطم في القاع الغريني ويدور كمغزل صوف فيبكونها وهي تموت واقفة ..
مهروت زنبقة سوداء ..
تنمو بلا منة
تزهر في أدعية النساء ..
لمهروت كوز الماء ..
ترش النسوة منه درابين التراب في العصاري الصافنات بوجه الله فتنبت أطفال الدانتيلا الملونة ودشاديش البازة واقدام حافية تعدو
باحثة عن قمر ابتلعه حوت ..
-(هسه يجي بابا .. يجيب التمر بعبابة* )
مهروت يالوعة الآباء ..
وياأكف فاغرة للسماء ..
مهروت ياصانع الحياة ..
لمهروت كوز الماء ..
دواليب السواقي الاسيرات نطف الرمل .. ستفك قيد النهر ..
والأرض تدور ..
هي دورة للافلاك من عمر العراق..
مهروت لم يمت
وكلما جفت عروق الغدر ..
يولد مع النجوم والقمر .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,721,484
- مهروت
- الثائر
- حدثني علي ابن محمد المهروتي قال
- مساطب المرابين


المزيد.....




- الاستقلال يفوز على البيجيدي ويكتسح 13 مقعدا في انتخابات اولا ...
- صفعة جديدة للبوليساريو بعد تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب وا ...
- صناعة الغيتار بأيدي طلاب الموسيقى
- الإعلان عن محتويات -تابوت الإسكندرية الغامض-
- رئيس الحكومة: يتعين على الإدارات المعنية ضمان حسن استقبال مغ ...
- كيم كاردشيان تجني 5 ملايين دولار في 5 دقائق فقط! (صورة)
- بالفيديو والصور... موسيقى الشارع تجد طريقها إلى دمشق وشباب ي ...
- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب
- زوج معجبة يبطش بالممثل التركي نجات إشلر ليس غيرة منه وإنما.. ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن المهدي - الموت والميلاد