أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حاكم كريم عطية - أعداء الأمس أصدقاء اليوم في معاداة الشعب الكردي














المزيد.....

أعداء الأمس أصدقاء اليوم في معاداة الشعب الكردي


حاكم كريم عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5655 - 2017 / 9 / 30 - 03:08
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


السياسة والمصالح المشتركة يمكن أن يلتقي عليها الأعداء في منطقتنا المبتلات بعهر السياسة والسياسيين فما بالك في تحول كل المعادين للشعب الكردي ألى أصدقاء وحلفاء تربطهم معاهدات عسكرية وتبادل خبرات كل ذلك فقط لأن شعبا عريقا قدم من التضحيات ما لم يقدمه أي شعب يعيش في المنطقة وعلى أيدي انظمة الحكم المتعاقبة على سدة الحكم في العراق أقدم على ممارسة حقه في التعبير عن رغبته في تقرير مصيره وبغض النظر عن الدعوة للأستفتاء ومن يقف ورائها وتوقيتها الخاطيء تبقى ممارسة وحق طبيعي للشعب الكردي للتعبير عن رأيه في تقرير مصيره قد يقول قائل أنهم لم يلتزموا بالدستور والعلاقة مع المركز فأقول من منكم ومن أحزابكم أحترم الدستور منذ عملية التغيير عام 2003 ولحد هذه اللحظة فساد مستشري قضاء فاسد خيانة في التفريط بأرض الوطن تعامل مع سفارات وبلاد أجنبية على حساب مصلحة الشعب العراقي تعرض الشعب العراقي برمته لأخطار الحرب الطائفية والعنصرية والشوفينية وأخيرا تكريس المبدأ الطائفي المحاصصاتي في الولاء والطاعة للمذهب على حساب مصلحة الشعب العراقي من منكم ألتزم بالدستور ليجعل منه شماعة لمحاسبة الشعبالكردي!!! سبحان مغير الأحوال حين يصبح من كانت نوافذه وأبوابه مشرعة لدخول الأراضي العراقية بعد التدريب والتسليح من شراذم الدواعش وكل أطياف الأرهاب فبدلا من تقديم شكوى للمجتمع الدولي لمشاركة تركيا أرهاب الدواعش أصبحنا زي السمن على العسل نقوم بمناورات عسكرية ونعقد الأتفاقات العسكرية لمواجهة الخطر الآتي من عملية أستفتاء الشعب الكردي!!!! وكذلك حلف جديد أيراني تركي لمواجهة الخطر الكردي!!! خطط عسكرية بالأجتياح والأحتلال قطع الطرق ..قطع وسائل الأتصال... أيقاف الطيران...قطع الرواتب...غلق أنبوب النفط الناقل عبر تركيا!!! التقديم للمحاكمة لرموز كثيرة والتهديد بالحصار وأبادة شعب كامل لأنه أقدم على قول كلمته في تحديد خياره المستقبلي في أي زمن نعيش لنرى عهر السياسة وسياسي الغفلة من خريجي المدارس في قم وطهران والولايات المتحدة الأمريكية وأسطنبول ودول الخليج وعلى رأسها السعودية وقطر كل ذلك تطبيقا للدستور وبنوده في معاداة الكرد وتحديد مصيرهم
الأيام الماضية كانت درسا بليغا للكرد أرجو أن تكون محط دراسة وتمحيص لمواقفهم ومراجعة سياستهم وقراراتهم أخذين بنظر الأعتبار مصلحة الشعب الكردي بكل شرائحه وطبقاته الكادحة وليس مصلحة الأغوات والأقطاع وجحوش الأمس مصلحة الشعب الكردي فوق كل واجهة وأحزاب سياسية التأريخ علمكم الكثير فلا تفرطوا بخبراتكم في خدمة من لا يستحق التضحية عدى الشعب الكردي توحيد صفوفكم وأعادة بناء المجتمع الكردي على أساس المواطنة ومجتمع المؤسسات الدستورية المكفولة بحرية الكلمة والقانون مجتمع تجري مراجعته ومعالجة آفة الفساد فيه من أعلى الهرم فساد لا يختلف عن فساد ما بعد مرحلة التغيير في العراق وسياسيين كرد من كل الأحزاب كانوا من وضع اللبنات الأولى لكيان طائفي محاصصاتي فاسد في العراق وتعدى ذلك ليشمل المجتمع الكردستاني مع الأسف لن أستثني أحدا منكم الكل يتحمل المسؤولية من رأس الهرم وحتى قاعدته ليكن هذا درسا آخر تتوقفون عنده بروية فليس من المعيب الوقوف على أسباب الفشل ولكن من المعيب الأستمرار والأصرار عليه وترحيل المسؤولية على الآخر فأنتم مقبلون على حرب من نوع آخر لن ينجح فيها غير السياسي المدعوم من مجتمعه المتضامن المتسامح من منطلق أعادة بناء الأقليم على الأسس الدستورية والوقوف بشجاعة أمام السياسات الخاطئة ومعالجتها وأخيرا حذار من أعطاء الذريعة لدول الجوار وأعداء الأمس ليكونوا جبهة في معاداتكم وخنق التجربة في مهدها وأعتقد آن الأوان للتذكير بأصدقاء الشعب الكردي ومن هم لأعادة الأصطفاف معهم ومع نضالهم في سبيل بناء مجتمع عراقي ديمقراطي مدني يكون الكفبل لحماية تجربتكم المستقبلية وظهيركم فهل تعلمتم الدرس القديم وتجارب التأريخ أعتقد أن تجربة 14 عام بينت لكم من هم أعداء الشعب الكردي داخليا وخارجيا أما سياسي الكرد فهم أمام أمتحان عملي على الساحة السياسية فأعداء الشعب الكردي من الكرد والعرب يريدون أصابعكم على الزناد وأهوال الحرب ومصلحة الشعب الكردي تتطلب الحكمة وجر الآخر ألى طاولة المفاوضات وتجنيب الشعب العراقي أهوال حرب أخرى.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جبهة الفساد في مجلس النواب في أجتماعه الأخير
- لا لأسالة الدم العراقي مرة أخرى
- قراءة لبيان صادر من مكتب الأمانة العامة لرئيس الوزراء حيدر ا ...
- ماذا يعد لنا المطبخ الأيراني والسعودي
- أخمدوا نيران الفتنة ودمروا طبول الحرب
- من الموصل وتلعفر ألى ألبو كمال!!!
- أمريكا ماذا تريد من الأقليم الكردي
- لجنة الجناسي المسحوبة- في الكويت: ملتزمون بإنصاف جميع المتقد ...
- بناء الدولة الكردستانية على قاعدة الديمقراطية ودولة المؤسسات ...
- أحمد مرهون شهيد شيوعي طوته ذاكرة النسيان
- هزيمة داعش وبقايا البعث يجب أن تكون عسكرية وسياسية
- سجن بوكا ولادة داعش والخلايا النائمة ومستقبل العراق السياسي
- المحاصصة ستلبس بدلة جديدة!!!
- ولادة عسيرة
- معاناة العوائل التي سحبت منها الجنسية في دولة الكويت
- مخططات الفتنة تتزامن مع الظروف الصعبة
- من أجل وقف القتل والترويع الهمجي لناشطي الحراك المدني في الع ...
- من أجل حماية ناشطي الحراك المدني
- الميليشيات تطرح البديل مرة أخرى
- اللحظة التأريخية بيد العراقيين


المزيد.....




- تصنيف لأكثر الأقاليم الروسية تطورا وابتكارا
- رئيس مجلس الأمة الكويتي لرئيس الوفد الإسرائيلي: اخرج يا قاتل ...
- -المناطق المتنازع عليها- في العراق تعود للواجهة من جديد
- مدريد تستدعي سفير فنزويلا للاحتجاج على تصريحات مادورو
- قفزة في السياحة المصرية
- واشنطن: لا نستبعد تنامي التهديدات الإرهابية بعد النصر على -د ...
- مقتل 7 بتفجير استهدف شاحنة للشرطة في باكستان
- قيادي في الحشد يدعو العائلات التي خرجت من كركوك للعودة إليها ...
- هل تسببت البراكين في اختفاء مصر القديمة؟
- اختبارات أقوى حاجز مرور في العالم!


المزيد.....

- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان
- حول التعدد الثقافى فى السودان / محمد مهاجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حاكم كريم عطية - أعداء الأمس أصدقاء اليوم في معاداة الشعب الكردي