أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أماني محمد ناصر - تقبرني... تقبشني














المزيد.....

تقبرني... تقبشني


أماني محمد ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 1463 - 2006 / 2 / 16 - 12:22
المحور: كتابات ساخرة
    


إليكم هذا الحوار بين (امرأة أيام زمان وزوجها):

الزوج:
- مرحبا يا مرة... شو عاملتينا عشا اليوم؟
الزوجة:
- يه يه يه... تقبر عضامي... إجيت حبيبي؟!! تقبرني شو حركتك خفيفة وما بتزعج حدا... لك حلّت البركة على أرض الديار يا روحي... طابختلك حرّه بأصابيعو ويالنجي وكبة لبنية تقبشني...
الزوج:
- يا الله يالله بلا كتر غلبة، قومي حطي الأكل قومي..
الزوجة:
- لك إي مو تكرم ابن عمي... مو تكرم... لك من هالعين هَي قبل هَي...
الزوج:
- ناموا الولاد؟

الزوجة من المطبخ:
- ناموا حبيبي ناموا على عشية، وحميتلّك الحمام يا عمري...

الزوج بعد أن يرى أصناف المائدة أمامه:
- إيييييييييييييييييييييييه... باين السهرة رح تحلى اليوم...
يمضغ اللقمة الأولى ويقول:

- ممممممممممممم طيبة هالكبة طيبة!!!
الزوجة رافعة يدييها للسماء:
- لك روح... ربي مولايي يبيضلك أيامك... ويبعد عنك ولادين الحرام يا حق..
ينهي الزوج طعامه قائلاً:
- الحمد لله...
الزوجة:
- عجبك الأكل يا عمري...
الزوج:
- إي والله... تسلم إيديكي...
الزوجة مرتبكة من الفرح:
- عجبك الأكل؟؟!... لك تطلع على قبري شو إنّك هني وبتعرف تحكي... لك تكفنّي بإيديك على هالكلام الحلو يا حق.. بكرة بدي اعملّك حمام محشي وبطاطا بالفرن إي بدك تاكل أصابيعك وراهن...
الزوج وهو ينشّف يديه بعد غسلها:
- جاهز الحمام يا مرة ؟؟
الزوجة بخجل... وبابتسامتها الحلوة:
- ولَو تقبشني... ولَو!!! وحطيطيلك صابونة غار من يللي جابتهم أمك تقبرني...



وإليكم هذا الحوار بين (امرأة اليوم وزوجها):
الزوج:
- مرحبا يا حلوة... شو عاملتينا عشا اليوم؟
الزوجة ملتفتة إليه وبيدها جريدة:
- شو إيمتى جيت؟؟ مبكّر مو على عادتك يعني... على كلٍ عملتلك مجدرة برغل وعدس... شو بدي اطبخلك يعني ومبارح أكلت لحمة بالصينية؟؟...
الزوج:
- يا الله تقبشيني، قومي حطيلنا الأكل لناكل..
الزوجة:
- ليكو الأكل عندك بالمطبخ... وين بدو يروح يعني؟؟!! كمان بدي جبلك الأكل لحد عندك؟!
الزوج باتجاهه إلى المطبخ:
- ناموا الولاد على حد علمك؟

الزوجة:
- إي شو نيّمهم هلق وبكرة عندهم عطلة؟؟؟ ...

الزوج يحدث نفسه من المطبخ:
- العمى شو هالمجدرة؟؟!!!!!...

يمضغ اللقمة الأولى ويقول:
- إي والله كأني عم آكل بحص مو برغل!!!

الزوجة :
- شو عم تبَروِت يا رجال؟؟

ينهي الزوج طعامه قائلاً:
- آ... ؟؟ مو شي حبيبتي... موشي...
الزوجة:
- عجبك الأكل؟...
الزوج بإحباط:
- إي طبعاً طبعاً... تسلم إيديكي...
الزوجة بتأفف:
- معناها كل يوم بعملك منها إذا حبيت...
الزوج وهو ينشّف يديه:
- جاهز الحمام يا ترى؟؟

الزوجة ترمي الجريدة أرضاً صارخة في وجهه:
- العمى على هالقصة... طبختِ يامرة؟... ناموا الولاد يامرة؟...جاهز الحمام يا مرة؟... إي شو أنا ما عندي شغل غيرك يا رجال ؟؟!!! خليك عند الولاد... أنا رايحة أتسوق...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,722,338
- كل عامٍ وأنا أفتقدك
- سأسرق... ولتقطعوا يدي
- كل لحظة وقلبك بخير
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 2
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 1
- لغروب الشمس معنىً آخر
- خبّرني يا طيرْ 1
- نداءاتي2
- نداءاتي1
- سواد النفط والأقزام الأربعة
- فجل ونعنع
- معاملة أسرى الحرب وانتهاك الولايات المتحدة الأميركية وإسرائي ...
- ! مس... كول
- ملحق كليلة ودمنة
- فنجان قهوة... ولفافة تبغ... وهوى
- نظرات وذكريات مؤلمة
- أمريكا ماما والأربعون إرهابي
- ليلى والخنزير
- رايس في بلاد العجائب


المزيد.....




- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...
- العثماني يبشّر بتجاوز صعوبات مشروع «منارة المتوسط»
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - أماني محمد ناصر - تقبرني... تقبشني