أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد الحكيم عثمان - جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع














المزيد.....

جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5645 - 2017 / 9 / 20 - 17:07
المحور: كتابات ساخرة
    



جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع
السلام عليكم:
اتحفنا قبل مدة ليست بالقصيرة رجلين من رجال الدين الاسلامي بفتوى احلية جماع الزوج لزوجته الميتة بعد وفاتها مباشرة على ان لاتتجاوز هذه الممارسة الثمان ساعات الاولي من وفاة الزوجة الفتوى الاولي صدرت من الشيخ المغربي عبد الباري الزمزمزمي- ويعد الزمزمي من أبرز علماء المنهج الوسطي في المغرب العربي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل. وهو عضو مؤسس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وهو أيضا عضو مشارك في الحملة العالمية ضد العدوان. كما شغل منصب عضو في مجلس النواب المغربي،
ثم تلاه مؤخرا في اباحة او احلية ممارسة الجنس للزوج مع زوجته حدبثة الوفاة ,الدكتور صبري عبد الرؤوف استاذ الفقه المقارن بجامعة الازهر الشريف بمصر
وحقيقة بحثت كثيرا على اجد اصل لهذه الاباحة او التحليل من قبلهما اصل في الشريعة الاسلامية فلم اجد مايدعمها- فكان كل الفقهاء لايجيزون للزوج التي توفت زوجته عنه الا النظر وعن بعد ويقلون ان موت الزوجة هو انفصام لعقد الزواج بينهما وان الزوجة بموتها اصبحت لاتحل لزوجها- الى ان اهتديت لنكتة عراقيه ماجنة كنا نسمعها في سبعينيات القرن الماضي- وانا مضطر لآعتبارها دليل استند عليها الشيخان المذكوران في اعلاه في الاجازة للزوج بممارسة الزوج جنسيا مع زوجته حديثة الوفاة كون الشريعة الاسلامية حثتنا على الاسراع بدفن موتانا اكراما لهم لقول الرسول محمد صلوات ربي وسلامه عليه(عجلوا في دفن موتاكم) واكرام الميت التعجيل في دفنه وقوله عليه الصلاة والسلام:وقال صلى الله عليه وسلم: إذا مات أحدكم فلا تحبسوه، وأسرعوا به إلى قبره. ونكاح الوداع يخالف كل ذالك ففيه حبس للميت
اعود لآسرد لكم فحوى النكتة او الطرفة العراقية الماجنة التي ربما وصلت الى اسماع الشيخين الزمزمزي والدكتور صبري عبد الرؤوف وعليها افتيا بأحلية نكاح الوداع:

يذكر ان شاب عرافي ملتزم دينيا وفقير الحال سعى لكي يكمل نصف دينه بكل ماجمعه خلال سني عمره لهذا الغرض- تقدم لخطبة بنت فوافق اهلها على تزويجها له كونه رجل صالح عملا بالحديث النبوي الشريف(ليه وسلم : ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)
و في ليلة العرس او الزفاف اسرت بعض المقربات من العروس ماسيكون حالها ليلة الدخلة ومن الالم الذي ستعانيه جرائها0 فارتعبت وخافت وقالت لآمها لااريد ان اتزوج وكان الحفل معد وفي ساعاته الاخيرة والمعازيم مدعوين وحفل الزفاف قام على اشده ,فاصرت الام على معرفة اسباب رفضها المفاجئ رغم موافقتها وسعادتها السابقة بالزواج فما الذي عدامابدى حتى ترفض- فقالت البنت لامها انا اخاف ومعوبة مماسيحدث في ليلة الدخلة- فقالت لها امها مشي الامر على خير وعندما تختلي بعريسك وحتى تتخلصي من مخاوفك هذه اعملي نفسك ميتة فلن يقترب حينها عريسك منك وبهذه الفعلة تتخلصي من مخاوف ليلة الدلخة والصباح رباح ولاتجرسينا ولاتجعلينا بالخجلة ولاتخلي الناس واعدائنا يشمتوا فينا ويفبركوا علينا الاقاويل والتهم الباطلة التي لاصحة لها. وحتى لاتصبح عائلتنا علكة بفم العالم.
اقتنعت العروس بأقتراح والدتها وتم الزفاف على احسن مايكون- وتم اصطحاب العروس الى بيت الزوجية وعند وصولها الى فراش الزوجية وعلى الفور تظاهرت بانها ميتة- دخل العريس وكله امل ان يختلي بعروسة وبخلوته بها سيتخلص من كل معاناته وكبته وسيشبع رغاباته الجنسية التي حرم نفسه منها طلية اعوام شبابه امتثالا لما امره بيه دينه والتزام بعاليم شرعيته- ولكنها عندما اصبح قاب قوسين من تحقيق امانيه- تفاجأ بأن عروسة ممدة على السيربجمالها الاخاذ وبتبرجها السالب للالباب بدون حراك جثة هامدة قبلها يمنة ويسره نادها باعلى صوته ولكن لما مجيب حاول كل المحاولات ضنا انها في غيبوبة لكي يعيد لها وعيها من رش العطور والكولونيا على وجهها والماء البارد والماء الساخن ولكن كل محاولاته اعادتها لوعيها بائت بالفشل

فعلاه الحزن والهم واخذ يصق بكيفيه تعبيرا عن اساه واسفه وحزنه وضياع كل امانيه وخيبته وقال ضاعت فلوسك ياصابر- معقول تضيع احلامي واموت حسرة وتضيع كل معاناتي هبائا منثورا- فقال في نفسه من سيراني ولاشك ان الله سيسامحني على ما سأقدم عليه ولاشك ان لااحد سيرى ماسافعله,لآنكح عروسي نكاح الوداع- واخليها صنتة ولامن شاف ولامن دري والله غفور رحيم
فباشر بتوديع عروسه بنكاح الوداع _ واثناء مباشرته لها ـاتأوهت وتململت وعاد لها وعيها وضاعت كل مخاوفها عن ليلة الدخلة وتفاعلت معه وسعدت بما فعل- فحمد الله وشكره على ان هداه لما فعل وكان فعله هذا سبب في عودة عروسه الى الحياة- وفي حال انشغاله مع عروسه ببمارسة الجماع الذي لذ له وطاب واعاد له برودة الاعصاب طرق باب بيته طرقا عنيفا فصاح على الطارق دون ان يبتعد عن عروسه وكأنهما التصقا التصاقا لاأنقصام بعد ماذا تريدون ماهذه الوقاحة وقلة الادب الا تدركون اننا عرسان وفي ليلة الدخلة ماهذا الازعاج فقال له الطارق مات ابوك فقا ل للطارق بكل تأكيدوببالغ الثقة من التجربة التي مربها وان مافعله هو الحل الانجع(نيكوه ,ستعود له الحياة)- لذا اعتقد ان فتوى الزمزمي وعبد الرؤوف ماباب الاختبار كما اختبار الحمل هدف احليته لنكاح الوداع هو من باب التأكد من موت الزوجة حقا ام انها دخلت في حالة غيبوبة- اعتقد انه هذه هي جذور ومبررات فتواهم تلك- وخاصة اذا كان بيت الزوجية بعيد عن المدينة- فلا مسوغ لاشرعي ولااخلاقي ولاانساني لتحليل هكذا ممارسة الا الهدف منها الاختبار
لكم التحية
كتب يوم الاربعاء الموافق-20-9-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- انها فتوى باطلة,مالم يقدم الدكتور صبري الادلة الشرعية الثابت ...
- انا اعلمك ما المانع , ردا على مقال ما المانع من ظهور نبي جدي ...
- الرد على تعليق(مروان سعيد)
- قدمي ادلتك القاطعة القاصمة على عدم وجود أله ليرفضه الربوبيين ...
- سوف يؤجل استفتاء حق تقرير اقليم كردستان العراق
- أنا اتكفل لك بذالك.سيد بولس أسحق
- أين هو تطبيق الدواعش لآيات ألقرآن ألكريم ؟واين هو ألتزامها ب ...
- وفقَ تعريفهِ للنبوة,هل سامي الذيب نبي حقاً؟
- ليس المهم ديانة مسمسمة-المهم اتباعها مسمسمين
- لماذا لاتتركوهم على عماهم وجهلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الرد على مقال(عزيزى المسلم السنى هل تريد تخريب بورما وقتل ال ...
- أين هم,؟دعاة المطالبة بمساواة المرأة المسلمة مع الرجل,أين هم ...
- كيفَ سَيَثِقون بكِ ردا على مقال(شروطى لقبول القرآنيين + دعوة ...
- الرد على مقال,الهدى فريضة للحاج فقط. فارحموا الكباش والعجول ...
- لماذا عدم الاشادة بهذا التحول,ردا على مقال,المرتد لايُقتل ول ...
- هل حقا مسلمي اليوم يدهم في الماء؟ ردا على مقال,من كانت يده ف ...
- الرد على مقال(هل تم تحريف القرآن الاصلى بالحذف الكثير والاضا ...
- الرد على مقال (اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الا ...
- ماهو التحقق العلمي من المطبوعات؟
- كان غيرك اشطر,سيد سامي لبيب


المزيد.....




- أشهر من لعب ادوار الشر في “الوجه والقناع.. أشرار السينما الم ...
- الشارقة: 25 اكتوبر حفل افتتاح معرض جائزة -نون للفنون-
- ًصدور الطبعة العربية من (موسوعة تاريخ الأدب العربى: الأدب ال ...
- ورشة عمل مخصصة للمكتبات في معرض الشارقة للكتاب
- صدر حديثا لابراهيم الكوني كتاب -موسم تقاسم الأرض: سِيرةٌ في ...
- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد الحكيم عثمان - جذور ومبررات ودوافع فتوى احلية نكاح الوداع