أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **














المزيد.....

**عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5643 - 2017 / 9 / 18 - 20:01
المحور: الادب والفن
    


أَوَانُ أَذَانٍ
المِئْذَنَةُ نَخْلَةٌ
المُؤَذِّنُ نَهْدٌ
شَفَتَاكِ حَسْنَاءُ عَارِيَةٌ
مُمَدَّدَةٌ عَلَى شَاطِئِ البَحْرِ
ذَاتَ صَبَاحٍ
******
أَوَانُ أَذَانٍ
المِئْذَنَةُ أبريق سُلاَف
المُؤَذِّنُ سيدوري
فِي غَابَةِ الخُلُودِ العَذْرَاءِ
أَضَعْتُ الدَّرْبَ
وَأَنَا أُحْصِي الفَرَاشَاتِ وَالزُّهُور
******
أَوَانُ أَذَانٍ
المِئْذَنَةُ مَدْخَنَةُ الفُرْنِ
المُؤَذِّنُ جَلَّادٌ
قَاسِيَةٌ القُلُوبُ
الَّتِي تَسْجُنُ الأَرْوَاح
******
أَوَانُ أَذَانٍ
المِئْذَنَةُ بَيْتُ الأَجْرَاسِ
المُؤَذِّنُ شماس سَكْرَانٌ
فِي المَعْبَدِ قُرْبُ المَذْبَحِ
وَقْفُ الكَاهِنِ الأَعْمَى
يَحْمِلُ قِنْدِيلَهُ
فِي وَضَحِ النَّهَار
******
لَمْ يَحِنُّ الأَوَانُ
فَلَمهّ عَقِيرَتُكَ
أَشْهَرْتُ الأَذَانَ
عِطْرُ كِ أَسَكَّرَنِي
فَصَحَّانِي
******
فَاتَ الأَوَانُ
رَكْعَتَانِ قَضَاءٌ
الصَّعِيدُ تَيَمُّمٌ
يُبْطِلُ الوُضُوءُ بِالنَّبِيذِ
عَيَّنَاكِ لَبْوَةً جَائِعَةٌ
تَتَرَبَّصُ بِرِيمْ
فِي غَابَةِ خَيْزُرَانٍ
******
تَكْبِيرٌ... تَكْبِيرٌ
الصَّلَاةُ جَامِعَةٌ
عُمْرُكَ يَا وَرْدَ هَمْسَةٍ
وَلَا نَحْلَ حَوْلَكَ يَطِيرُ
******
صَلَاةُ الجَمْعِ
صَلَاةُ القَصْرِ
جَمَعَةٌ عَلَى سَفحِ مُشَعرّ الأضاحي
دُونَ حَجِيجٍ تَبَلُّجُ الفَجْرِ وَلَمْ نَسْمَعُ الأَذَانَ
أَوَانُكِ أَوَانِي
ثَوَانٍ
وَضَاعَ الزَّمَانُ
جَسُدَ كِ الأَبْيَضُ البض مَتَّى نَزَعَ اللِّحَاءُ؟
******
أَوَانُ أَذَانٍ
حَلَمَةٌ وَرْدِيَّةٌ
كَأْسُ صبوح
كَانُون مجوس
لِسَانٌ يَتَوَسَّطُ قَفِيرُ دُخَانٍ
كُلٌّ حَان
فِي حَان
صَلَاةٌ دُونَ وُضُوءٍ
صَلَاةٌ دُونَ أَذَانٍ
كَفى.... كَفى
صِه... صِه
أَوَانُ اللا أَوَانٌ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- صدى الديا لوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد ال ...
- مرفأ وكأس روم مع قرصان
- صدى الديالوج -البوليفوني - الباختيني في قصيدة نثر ما بعد الح ...
- حملدايات *
- سجادة صلاة
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الساعر عبد الجبار الفياض / ...
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية -الشاعر عبد الجبار الفياض/C
- سُلاَف ... عَتِيق قُبْلَة...
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية للشاعر عبد الجبار الفياض/B
- غرق
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية /الشاعر عبد الجبار الفياض / ...
- بشائر
- معالجات نقدية ثقافية لنصوص نثرية للشاعر عبد الجبار الفياض/A
- عيناها
- بواتييه جوري عراقي
- خواطر شاردة
- بنات أفكار
- هلوسة بكماء
- مبحث نقدي -نص ابن سيرين -الشاعر عبد الجبار الفياض/2
- عناوين دفتر عتيق


المزيد.....




- المغرب يسحب سفيره من الجزائر
- فرضية التسمم تعود بشأن وفاة بابلو نيرودا
- ابن خلدون وحوار الحضارات بمؤتمر دولي في تركيا
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- نجوم هوليوود خارج -أزمة التأشيرات- بين أنقرة وواشنطن
- هنا لن تشعر بالملل! (صور)
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة الإيرانية الشهيرة فروغ ...
- لوبيتا نيونغو تنضم لمتهمات واينستاين بالتحرش
- الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - **عَاشِقٌ يَبُثُّ شَكْوَاهُ فِي حَضْرَةِ الصَّلَاةِ **