أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - أصابعُ الماءِ المُلتويةُ














المزيد.....

أصابعُ الماءِ المُلتويةُ


حنان وليد
الحوار المتمدن-العدد: 5639 - 2017 / 9 / 14 - 20:17
المحور: الادب والفن
    


أصابعُ الماءِ المُلتويةُ
‏⁧‫#حنان_وليد‬⁩
‏لم يعد الغموضُ يرتدي حُلَلَ الخفاءِ ،
‏بلا ندمٍ ،
‏ابتلعَ جسدَ النورسِ الغريقِ.
‏غابَ في دُوارِ اللُجِّ ،
‏روحٌ قُيّدَتْ بأُصبعِ الماءِ
تنادي غصنَ الزيتون بصوتٍ كتمَتْهُ فقاعاتُ “اللاوكسجين” في أعماقها بقُبلةِ ارتحالِ الهواءِ بحنجرةِ اللحظةِ بكلّ لُؤم ،
‏أنفرطتْ مِسبحةُ مُتكئِ الشيبِ “لإارادياً” بتشيُّعِ الفرحَ بعينِ رمادِ جمرِ
فَقْدكَ الكونيِّ المتَّقِدِ بأضلُعِ القدرِ المُنتشي ،
‏احدوْدَبَ ظهرُ الواهمين متمسّكينَ بمسمارِ يقينِ قُدُومِ ظلّكَ المغمورِ في سحيقِ الدهرِ
بما تبقى من قميصِ أبن يعقوبَ وسترةِ إنقاذهِ، أذاً لا تسألِ المحزونَ أين مصابُكَ!! فلقد أحتزَّ الوجعَ حتى رَضَختْ لسانَهُ بلوعةِ الألمِ،
‏كفاكَ غياباً فقدْ عصفَتَ بمُقلِ الأنتظارِ بوحشةِ الترقُّبِ وخيطُ الأملِ يشتَدُّ ضيقاً على عنقِ الوقتِ المُتسرّبِ من حباتِ الرملِ، بَذَرتْ كلَّ حبةِ قمحِ المُعصراتِ جُيوباً ،طارتْ تتبعُ آثاراً ضَلَّتْ مسارَ عودتها ،
‏تُرمّمُ بكفِّ التَصبُّرِ دمعةَ حواءَ ربيعك الأبيض، اطلقْ ساقيكَ بترنيمةِ عابدٍ يُناشدُ أجنحةَ السماءِ لتمنحَ بساطاً من خيوطِ الريحِ كي يعودَ لعناقِ طينةَ نشأته ِراقداً بسلامٍ ..
‏يا أيّها البحرُ أَرْخِ ساعديك لعلَّ الشوقَ الغافي يطفو ،
‏ترمَّلَ النبضُ للقائِه فمازال في جوفك يئن ..
‏حرّكْ ذراعَ زوبعةِ يدكَ وامسحْ ضُرَّ الطريقِ المظلمِ بضوءِ الخلاصِ الأبدي خلف قبابِك الفضيّةِ العائمةِ تراقصُ ظلالَ النور،، أَيُعقلُ أنَّ روحَهُ أسيرةُ نرجسيتك؟! تتلوّى! عُمقُ ثقلِ صخورِ سذاجتكِ وأسنانِ كائناتك “اللأرضية”!! هائماً ببحرِ الأسى خشبَ لحدِهِ الأتي
‏نعم!! زارَني طيفُ ملامحِكَ الباسمةِ باعثاً قُبَلاً مائيةً أرتسمتْ على وسادةِ نور جنتك الأولى، لأهرولَ بأتجاهِ لحدِ وهمِ مماتك وزهوري ذَبُلتْ من يد لهفةِ مصابِك .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,590,353
- ليل..المنكسرين
- عنق الفجر


المزيد.....




- الجائزة الذهبية الكبرى لـ-صائد الأشباح- في مهرجان السينما ال ...
- وزارة الثقافة المغربية تعلن عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب ...
- هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في فعاليات الدورة الـ 33 من مه ...
- معرض خاص بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد نلسون
- انفصال فنانة أردنية وممثل مصري بعد زواجهما بشهر
- عضو بالكونغرس يتحدث عن خداع الممثل الساخر بارون كوهين له
- غضب في مصر من منشد قرأ الفاتحة على أنغام الموسيقى
- عضو بالكونغرس يتحدث عن خداع الممثل الساخر بارون كوهين له
- قصص مصورة مكرسة لمغامرات شقيقة بلاك بانثر
- عنوان لايشبه بقية العناوين : « العدلاويون » والمادة الرمادية ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - أصابعُ الماءِ المُلتويةُ