أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - بسملة في زمن منقوص














المزيد.....

بسملة في زمن منقوص


سلوى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5638 - 2017 / 9 / 12 - 21:01
المحور: الادب والفن
    


بسملة في زمن منقوص
.......
عمري الهارب ترك أجنحته عند نافذة الروح ليتشظى في ضلع الليل ، ويتسع برد أضلعه في مدارات عطشي أليه.
عجبا...وكأنه شرايين الحياة يتراكب الشوق فوق الشوق ، لتدمي الأشواق في زمني المنقوص الذي أختنق بالصبر ودب في أغصانها الذبول، ولا نور يوصلني لربيع أشجاره حين أمشي دون ظله، هو بسملة الصبح بخرائط جنوني ، التي تفقدني دائرة الأتجاهات على وقع أسفاري ذاك الحلم المستديم في أول التكوين.
العبارات مستمرة ،تنجمع كالأحلام الماسك بأصابع الرمل عند شواطئ أدمنته ، ينحبس الهواء في حنجرتي كلما أغفو بين كفيه كدفء لا يذوب ، أغافل الذاكرة حين التحليق بضوئه فتأتي عصارات حوار الروح لتهدهد صوره الغارقة بين نبض أضلعي في قراطيس الصمت المبطن بالصراخ، كلما مررت بمدن تنفسه في شوارع أشعاري ، فأتساقط كرطب نخيله أنقرضت الحروف من لغتها ، حين أسافر الى عمق سحر عينيه، كأنها أسفار الروح تلبس رداء البنفسج في زحمة التوجع بأبواب دفء أضلعي الذابلة .
حينها أدركت ان الله أرسله مطرا... ، ليبشر الصابرين..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مقطع من نص....
- رقصة الفراشات
- (وأنتَ قبلَ الحصادِ تمضي)
- في الدهاليز النائية عتمة أبدية
- كيف أحتجب
- اعاتب الدمع
- (غفوة بين السطور)
- (شمعة الكبرياء )
- (وانت قبل الحصاد تمضي)


المزيد.....




- الرقة: دولة الخلافة تسقط للمرة المليون !!
- عاجل..الحكومة الإسبانية تقرر إجراء انتخابات في كطالونيا
- ورحلت السيدة الوردية.. وفاة النجمة الفرنسية دانييل داريو
- إعلان القائمة القصيرة لجائزة الطاهر وطار للرواية
- -لا تتركني-.. فيلم بوسني عن معاناة أيتام سوريا بتركيا
- صدر حديثا كتاب «ما بعد تزوير التاريخ.. ردّاً على نتنياهو» لل ...
- في الغارديان: غيروا لون بشرتها لتبدو كمسلمة في فيلم وثائقي
- أمازون ومايكروسوفت -انتهكتا- الملكية الفكرية لقبيلة من الأمر ...
- بوسي كات دولز تنفي اتهامات -حلقة الدعارة-
- من هي أودري أزولاي؟


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلوى علي - بسملة في زمن منقوص