أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - ليل..المنكسرين














المزيد.....

ليل..المنكسرين


حنان وليد

الحوار المتمدن-العدد: 5630 - 2017 / 9 / 4 - 22:59
المحور: الادب والفن
    


ليل..المنكسرين
‏⁧‫#حنان_وليد‬⁩
‏طغا النهرُ .. فجَلجَلَ مساءُ القيثارةِ المتضوّرِ عشقاً،
ليحرقَ ما تبقَّى من بذورِ قمحِ متاهاتِ المساءِ المُعْشوشِبِ بمسالكِ حنجرةِ الضوءِ الأحمرِ بيدينٍ متعرقتينِ بمنجلِ صيفِ المنكسرين،
يُخبرني ممَرُّ الحجرِ المتناثرِ بنقاءِ العروسِ الصفراء أنّها جازفتْ بوضع كحلِ الأعرافِ فوقَ أساريرِها موْقنةً بضرورةِ التكاثرِ لتسيرَ عجلةُ ضبابِ الجلاد ..
‏حيثُ الفجرُِ يبعثُ قُبَلَ المشانقَِ بشفاهِ الناجينَ بفقاعةِ الغرقِ بموجِ البارودِ المتلعثمِ بظلمةِ القمرِ العابث ،
‏يسلبُ الروحَ المتقوقعةَ بصراخِ الأجدادِ
‏ الممزوجةِ بالألوانِ الخافتةِ بالقربِ من مراكبِ الغيمِ الكئيبِ المتدّفقِ نحوَ الشريطِ الطويلِ لجرفِ الأشتياقِ ..
‏ما وراءَ البحرِ اجسادٌ منبوذةٌ
‏ لعابرينَ غشاهُم الفيضانُ الكبيرُ تآلفتْ أرواحهُم مع طينِ ذراعيهِ وأُحاديةِ عقلهِ الأقصائي ..
‏ثمةَ من ربَّتَ على أكتافِ ظلالِ الفراغِ المنزويةِ خلفَ عيونِ ليلِ نوافذِ الغبارِ المُعمَّرِ برحى الأمل الضائع ..
‏تخبرني بكلّ خنوعٍ وذلةٍ بلسانٍ أخرسٍ مضطربٍ من الصمتِ أبتلعَ أحرفَ الكونِ !!مَنْ منَّا يمحو آثارَ ذنبِ الآخرِ؟!
‏ يُسيّرهُ نحوَ ثغورِ الأنتحارِ بعزلةِ وقودها كأنّها شمعةً تشظَّى ضوؤها هارباً صوبَ أجنحةِ النجاةِ
العروس الصفراء / أسم يطلق على محصول الذرة وقت حصادها





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,152,903,302
- عنق الفجر


المزيد.....




- احتجاجات التجار تجر الوزير بنشعبون إلى المسائلة بالبرلمان
- - حبيبي الذي كان-، وكتاب -محطات- من دار السعيد في معرض القاه ...
- فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي ...
- نص.يمشي كغابة ويزقزق كعصفور.بقلم الشاعر:محمد أمين صالح.مصر
- طاقية الإخفاء وفرافيرو.. أبطال خارقون في السينما والدراما ال ...
- العثماني: 50 مليار درهم لفك العزلة عن العالم القروي
- امبارك ولد بيروك.. الرواية بلغة موليير في بلاد المليون شاعر ...
- الرئيس الموريتاني يحسم الجدل حول ترشحه للانتخابات
- عاجل.. مجلس العموم البريطاني يصوت برفض خطة ماي للخروج من الا ...
- اكتشاف متواصل للآثار العربية في المدن الروسية القديمة


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان وليد - ليل..المنكسرين