أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جريس الهامس - حكم العسكر- الماركسية والإنقلابات العسكرية -على جدار الثورة السورية . رقم - 168



حكم العسكر- الماركسية والإنقلابات العسكرية -على جدار الثورة السورية . رقم - 168


جريس الهامس
الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 00:25
المحور: الارشيف الماركسي
    


حكم العسكر- الماركسية والإنقلابات العسكرية - على جدار الثورة .رقم - 168
قال كارل ماركس في تقييمه لحكم العسكر بعد إغتصاب نابليون الأول - ثم الثاني - لويس نابليون - السلطة من الشعب في الإنقلاب المعروف مايلي :
( إن جميع الإنقلابات العسكريةأكملت هيمنة الدولة البورجوازية ونهبها للطبقات المسحوقة المستَغَلة.. بدلاً من تحطيمها .وكانت الأحزاب التي تنازعت السيطرة على السلطة والموارد العامة بالتناوب ,,تعتبر حيازة صرح وسلطة الدولة غنيمةرئيسية باردة للمنتصر -- 18 برومير- إنقلاب لويس نابليون )
كماقال : (في أثناء كل عاصفة برلمانية كانت الصحف البونابرتية تهدد بالإنقلاب العسكري , وكلما كانت الأزمة تتفاقم كانت نبرة خطاب الإنقلابيين ترتفع و تتعالى,, وفي مجالس السكر والقصف والعربدة التي كان بونابرت يعقدها كل ليلة ,, مع رجال ونساء من حثالة المجتمع ...وعندما كانت الساعة تقترب من منتصف الليل وجرعات الخمر تطلق الألسنة للثرثرة , وتلهب الخيال ..والغرور ..كان صباح اليوم التالي يحدد موعداً للإنقلاب العسكري ..
كانت السيوف تسل من أغمادها وتشهر ..والكؤوس تقرع - ويقرر إلغاء البرلمان بإشارة من إصبع الديكتاتور الجديد ..ويلقى بالنواب الرافضين من النافذة..... وتهبط العباءة الإمبرطورية على كتفي بونابرت..إلى أن يتلاشى الصباح التالي مرة أخرى ..وتعود الأشباح مرة أخرى لتعلن إنقلاباً جديداً 18 برومير -- لويس نابليون ص 127 )
ثم لاتلبث تفاحة الشقاق أن تسقط وسط رؤوس جهاز الدولة البورجوازي , لتضع بذور إنقلاب جديد يدعم - ويجدد - جهاز الدولة الذي ورثه , ويحافظ عليه لتكريس الإستبداد ونهب الشعب وإضطهاده , كما يزيد جيش الموظفين الطفيلي على جسد المجتمع ..
قال ماركس : (إن التطور الإقتصادي للملكيةالعقارية الصغيرة قد غيرعلاقة الفلاحين بطبقات المجتمع الأخرى تغييراً جذرياً. ففي عهد نابليون الأول كان تقسيم الأرض في الريف إلى قسائم صغيرة , يكمل المزاحمة الحرة . والصناعة الكبيرة المبتدئة في المدن ...وأصبحت طبقة الفلاحين الفقراء في جميع المناطق هي التجمع الجماهيري الشعبي ضد الإقطاع المنقرض وضد أرستقراطية الأرض ..
..إن الجذور التي ضربتها الملكية الصغيرة في التربة الفرنسية قد حرمت الإقطاع من كل غذاء وإستحالت عودته ...
وكانت حدود الملكية الصغيرة بمثابة تحصينات طبيعية للبورجوازية الجديدة ضد أي هجوم إقطاعي .. لكن في غضون القرن التاسع عشر حلّ مرابو المدن والرهن العقاري..محل أمراء الإقطاع ...وحل مكان الملكية الأرستقراطية للأرض . الرأسمال البورجوازي.....ولم تعد قطعة أرض الفلاح سوى ذريعة للرأسمالي ليجني منها ربحاً وفائدة على حساب أصحابها الفقراء دون أي جهد وتعب....
إن النظام البورجوازي الذي أقام الدولة في بداية القرن التاسع عشرلتكون حارساً على الملكية العقارية الصغيرة الناشئة تواً ,, وسمّدها بالغار بعد الثورة ..أصبح في حكم العسكر . عفريتاً يمتص دماءها ونخاعها , ويقذف بها في القدر الكيماوي لرأس المال .- نفس المصدر ض 147- 148 ) ..
وفي النهاية كانت ذروة الأفكار العسكرية النابليونية هي : الترويج لغلبة الجيش و وعسكرة المجتمع الفرنسي .. لكن الجيش الذي كان قمة السعادة والإعتزاز عند الفلاحين الصغار ...وكان يجعل منهم أبطالاً ووطنيين يدافعون عن ممتلكاتهم الجديدة.. ويمجدون الوحدة القومية التي إكتسبوها مؤخراً ,, ويبهرون ويباهوا العالم بها , وينفخون روح الثورة فيها ....وكانت البزات العسكرية وقبعاتهم المزركشة لباسهم وقصيدهم الذي يتباهون به ( كمعلقات القبائل العربيةعلى أستار الكعبة قبل الإسلام - تعليق مني )...وكانت قطعة الأرض التي ضمخها الخيال الفلاحي البسيط ويكمل تلمس تربتها ..كانت وطنهم ... وكان الشعور الوطني الشكل المثالي للشعور بالملكية الشخصية ....
لكن الفلاح الصغير بعد الثورة ( الإصلاح الزراعي في بلادنا ) كان بحاجة لحماية ملكيته الصغيرة ليس من القوزاق الروس المتوحشون ( أو رعاة البقر الأمريكان وغيرهم - إضافة مني) ..بل من مأموري الدولة البورجوازية وجباة الضرائب فيها..
ولم تعد قطعة الأرض الصغيرة تقع في أرض ما يدعى " الوطن " ..بل رهينة مسجلة في سجن الرهون , كما لم يعد الجيش نفسه : زهرة شباب الفلاحين ....
بل أصبح زهرة مستنقع حثالة الفلاحين . حيث يتألف بنسبة كبيرةمن المجندين البدلاء - الأجانب - تماماً .. كما أن بونابرت الثاني نفسه ليس سوى بديلاً عن بونابرت الأول ....
إن مآثره البطولية , - في زمن الإنحطاط هذا - تتجلى بمطاردة الفلاحين وإضطهادهم أي القيام بوظيفة الدركي ضدهم .....- المصدر السابق ص 151 - 18 برمير -لويس نابليون - الذي نشر لأول مرة في لندن بتاريخ 22 حزيران 1869 )





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حكم العسكر- إنقلاب 23 شباط 1966- على جدار الثورة . رقم - 167
- حكم العسكر - تنفيذ مخططات الإستعمار وإسرائيل - على جدار الثو ...
- حكم العسكر والنفط . وتطور النضال الوطني الديمقراطي - على جدا ...
- حكم العسكر وإعدام العقل وإغتيال الوطن - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكر - التخريب والقمع وقضية كوهين .- على جدار الثورة . ...
- حكم العسكر- القمع , وتحويل الأردن - على جدار الثورة السورية ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي. 2 - على جدار الثورة . ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكروإلغاء العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة .رقم - ...
- حكم العسكر وإعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة رقم - ...
- حكم العسكر وإعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة .رقم ...
- تابع 2- زواج المتعة بين الإنقلابيين العسكريين ونهايته - على ...
- ج1 إنقلاب الثامن من اّذار الكارثي - على جدار الثورة رقم - 15 ...
- الإنقلاب رقم 7- حكم العسكر - إعدام العقل وأبسط حقوق الإنسان- ...
- الشوط البرلماني الأخير - حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآ ...
- العظم 62 حكم العسكر- إعدام العقل والرأي الآخر - 4 - على جدار ...
- حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآخر -3 - على جدار الثورة . ...
- إنفصال 3-حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآخر- على جدار الث ...
- حكم العسكر- إعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة . رقم ...
- على من تقرأمزاميرك يا سيد ترمب ؟ وشذرات أخرى - على جدار الثو ...


المزيد.....




- مصطفى البراهمة الكاتب الوطني للنهج الديمقارطي يتحدث عن مفهوم ...
- مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في كييف
- الصين تعلّق العديد من النشاطات بسبب أشغال مؤتمر الحزب الشيوع ...
- الصين تعلّق العديد من النشاطات بسبب أشغال مؤتمر الحزب الشيوع ...
- انتفاضة العطش بزاكورة: لا للمذلة نعم للحرية والعدالة والعيش ...
- عاجل وخطير: أناس الخطابي يسقط مغماً عليه بقاعة المحكمة
- مسلمو النمسا في مواجهة صعود اليمين المتطرف
- مسلمو النمسا في مواجهة صعود اليمين المتطرف
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- توضيح حول مشاركة الشبيبة الاشتراكية في المهرجان العالمى للشب ...


المزيد.....

- شروط القبول في الأممية الشيوعية / فلاديمير لينين
- العائلة البطريركية الحديثة / فريدريك انجلز
- حول العزة القومية عند الروس العظام / فلاديمير لينين
- الاشتراكية العلمية، نشوؤها ومبادئها، بقلم ميناييف / الصوت الشيوعي
- مُوجز حياة أنطونيو غرامشي / حاتم بشر
- ديالكتيك الطبيعة / انجلس
- مراسلات ماركس انجلس - من انجلس الى فرانتس مهرينغ- / فريدريك انجلز
- حق الأمم في تقرير مصيرها / فلاديمير لينين
- احتجاج الشعب الفنلندى / فلاديمير لينين
- طريق السلطة / كارل كاوتسكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - جريس الهامس - حكم العسكر- الماركسية والإنقلابات العسكرية -على جدار الثورة السورية . رقم - 168