أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - تحدي يحتاج إلى وقفة !














المزيد.....

تحدي يحتاج إلى وقفة !


فارس الكيخوه
الحوار المتمدن-العدد: 5623 - 2017 / 8 / 28 - 18:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا….
كلما تأملت هذه الآية تأخذني مخيلتي إلى بعيد البعيد ، بصراحة الآية عجيبة غريبة.
...خالق الكون والمجرات والشمس والكواكب ،خالق النظام الفلكي المعقد.خالق الأرض والحياة والإنسان. خالق جبار مبدع يقول كن فيكون .لا مثيل له ولا نظير.ذو الكمال المطلق .هذا ما نعرفه من الأديان عن الله الخالق .
فهل يستطيع أحد أن يتحدى الغير محدود ؟ وما نوع هذا التحدي ؟ ومن الحكم ؟ وماذا اذا خسر الله التحدي ؟ تخيل ؟
..كالعادة يخلط القرآن الأوراق ليأتي بأية تحتاج إلى حك الرأس وقهوة ثقيلة .يقول ابن كثير"أنه لو اجتمعت الإنس والجن كلهم " .كلنا يعرف معنى الأنس "بشر اولاد ادم كلهم". تحدي القرآن للإنس كلهم وفي أي وقت في جميع بقاع الأرض ليأتوا مثله.يعني اذا اخذت القران الى اصدقائي الصينيين أو الإيطاليين أو البولنديين ،واقول لهم اتحداكم ياناس أن تاتوا بمثل القرآن المكتوب بالعربي ، بربكم ماذا سيكون جوابهم ؟
حسنا ،ربما سيقولون أن القرآن كان يقصد الانس في الجزيرة فقط ! والذين يتحدثون العربية..قولوا لنا ! كيف يتحدى أحد ,الناس بكتاب ما ؟ لو أتوا بمثله ،لقال هذا مثله،ولو أتوا بما يشبهه ،لقال هذا يشبهه،ولو أتوا بغيره قالوا هذا ليس بمثله.وهكذا تدور الدائرة ….. إذن هذا تحدي غير منطقي من اي انسان، فكيف من الله ؟ ثم هل هناك لجنة تحكيم ؟ اذن لتقارن القران مع نهج البلاغه مثلاً ؟ ….ورغم ذلك تحدت القريش القرآن بقولهم لو نشاء لقلنا مثل هذا . وكذلك اليهود .
حدثنا أبو كريب، قال: ثنا يونس بن بكير ، قال: ثنا محمد بن إسحاق، قال: ثنا محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت، قال: ثني سعيد بن جبير أو عكرمة، عن ابن عباس، قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم محمود بن سيحان وعمر بن أضا (1) وبحري بن عمرو، وعزيز بن أبي عزيز، وسلام بن مِشْكم، فقالوا: أخبرنا يا محمد بهذا الذي جئتنا به حقّ من عند الله عزّ وجلّ ، فإنا لا نراه متناسقا كما تناسق التوراة، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أما وَالله إِنَّكُمْ لَتَعْرِفُونَ أَنَّهُ مِنْ عِنْدِ الله تَجِدُونَهُ مَكْتُوبا عِنْدَكُمْ، وَلَو اجْتَمَعَتِ الإنْسُ والجِنُّ على أنْ يَأْتُوا بِمِثْلِهِ ما جاءُوا بِهِ ، فقال عند ذلك، وهم جميعا: فِنْحاص، وعبد الله بن صُورِيا، وكِنانة بن أبي الحُقيق، وأشيع، وكعب بن أسد، وسموءَل بن زيد، وجبل بن عمرو: يا محمد ما يعلِّمك هذا إنس ولا جان ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :أما وَالله إِنَّكُمْ لَتَعْلَمُونَ أَنَّهُ مِنْ عِنْدِ الله تَجِدُونَهُ مَكْتُوبا عِنْدكمْ في التَّوْرَاةِ والإنجِيلِ ، فقالوا: يا محمد ، إن الله يصنع لرسوله إذا بعثه ما شاء، ويقدر منه على ما أراد، فأنـزل علينا كتابا تقرؤه ونعرفه، وإلا جئناك بمثل ما تأتي به، فأنـزل الله عزّ وجلّ فيهم وفيما قالوا( قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا )..
...يقولون. القرآن كتاب مبين،ورغم ذلك، يختلف المفسرين وعلماء الإسلام في كل آية فيه ، فكيف إذا لم يكن مبين ؟ وهنا اختلفوا أيضا .يقولون انها جاءت للمشركين في مكة ولكن ابن عباس يقول جاءت لليهود في المدينة .المهم كلاهما تحدى القرآن .
ولكن الملاحظ أيضا في قصة ابن عباس ،ان محمد وهو يناقش اليهود يقول "أَنَّهُ مِنْ عِنْدِ الله تَجِدُونَهُ مَكْتُوبا عِنْدكمْ في التَّوْرَاةِ والإنجِيلِ" ...
وهل الإنجيل كتاب اليهود ؟ ومتى اعترف اليهود بالإنجيل ؟
…..ولكن لو اجتمعت قريش فرضا ..فكيف يا رسول الله ستأتي قريش بأية تتحدى فيها آيتك في شتم عمك ؟ أو شتم المغيرة ؟ اوفي قتل بني قريظة " قتل فريقا وأسر فريقا " ؟ أو ندمك وبكاءك على عدم قتلك أسراك في بدر،رغم وجود اعمامك وزوج ابنتك ؟ او زواجك من زينب ؟ او جواز اغتصاب النساء وازواجهم أحياء ؟ أو آيات تهب النساء أنفسها للنبي فيحل فرجها له، وله فقط ؟ أو آيات تبرئة عائشة ؟ اواية قطع النخل في غزوة بني النضير؟ او او اواو او او او او او ؟
….لماذا الله لم يتحدى الإنس والجن وجميع الخلق أن يخلقوا مثل الشمس والقمر مثلا؟ أليس هذا شئ فريد ونادر ؟ ثم أين هو الكتاب حتى يتم التحدي ؟ سور وآيات هنا وهناك ،والكثير محفوظ في الصدور !
.. . ثم يا رسول الله ! كيف تجتمع الجن ؟ اين ؟ ومتى جلسوا آخر مرة مع الإنس وتشاوروا في أمر ما ؟ لماذا هذا الهوس في الجن ،حتى تأتي بسورة كاملة لهم ؟ وحتى افتراضا ، لو اجتمع الجن وقالوا ،نعم ،بعد اجتماعات وجلسات وحوارات ونقاشات ومشاورات ومجادلات وندوات ومؤتمرات ساخنة مثل حمم البركان ، وبحضور وفود من الجن من كل صوب وحدب .استطاعوا أن يأتوا بكتاب مثل القرآن وافضل منه،وهم المعروفين عند المفسرين وعلماء الإسلام ،بالبلاغة والخطابة والفصاحة…..ولكن مهلا ! كيف سيوصل الجن هذا الكتاب للإنس ؟؛؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير
- عندما تربط الأحداث نفسها بالتاريخ
- الاسلام دين سلام
- متى نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية ؟
- الجهاد في سبيل الله............. كلام فارغ
- لمن هذا العذاب ؟
- اي مسلمين اقصد ؟ الى الكاتب عبد الحكيم عثمان
- متى يفتح الاسلام الباب
- تبا للكفار.... فالأمة الاسلامية بالف خير
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام كرم المرأة
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام خط احمر
- المعراج .أسطورة أم.......... أسطورة
- هل نحن بحاجة إلى محمد لمعرفة الله ؟


المزيد.....




- كيف سبق المسلمون العالم في نظافة اليدين؟
- هيئة كبار العلماء السعودية توضح موقفها من -الإخوان المسلمين- ...
- «كبار العلماء السعودية»: الإخوان وداعش والقاعدة «يخدعون النا ...
- فوز الشاب المحافظ سيباستيان كورتز بالانتخابات التشريعية في ا ...
- الحزب المسيحي الديموقراطي بقيادة كورتز يتصدر الانتخابات التش ...
- يوسف زيدان: مصر لم تدخل الإسلام في عهد عمرو بن العاص (فيديو) ...
- الحزب المسيحي الديموقراطي بقيادة كورتز يتصدر الانتخابات التش ...
- تركيا: انتشار قوات تركية في إدلب جاء بالتنسيق مع الأطراف الض ...
- التجمع الاسلامي لطلبة العراق يستنكر -سرقة اسمه- ويؤكد بقاءه ...
- مسلمون ببريطانيا يتضامنون مع يهود تعرضوا لاستفزازات نازية


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - تحدي يحتاج إلى وقفة !