أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - من الانقلاب العسكري إلى الانقلاب الدستوري














المزيد.....

من الانقلاب العسكري إلى الانقلاب الدستوري


إبراهيم الحسيني
الحوار المتمدن-العدد: 5613 - 2017 / 8 / 18 - 17:50
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


من الانقلاب العسكري إلى الانقلاب الدستوري
حصل السيسي على أغلبية المصوتين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ، التي لم تكن أبدا تنافسية ، والتي لم يتجاوز عدد المصوتين فيها 7 مليون ناخب ، حصد المبطلين منها على مليون وربع ناخب ، وحصل المرشح الأمعة على مليون إلا ربع ناخب ، واحتل السيسي موقع رئيس الجمهورية والقصور الرئاسية بما لا يتجاوز 10 % من أصوات الناخبين ، وقاطع هذه الانتخابات أكثر من 45 مليون ناخب ، وبالقياس على الانتخابات الرئاسية السابقة بين مرسي وشفيق ، التي صوت في صناديقها 27 مليون ناخب ، نستطيع دون مجازفة القول : أن 20 مليون ناخب قاطعوا الانتخابات الرئاسية ، مقاطعة منهجية ، بما يوازي ويقترب من ثلاثة أضعاف المصوتين في انتخابات الجنرال وتابعه ، وانتقل السيسي من موقع وزير الدفاع إلى موقع الرئيس محمولا على الدبابات والبنادق ، بلا شرعية انتخابية ، ودون إرادة جماهيرية ..
وها هو يحنث بالقسم ، كأسلافه ، لا يحافظ على الدستور ، قبل أن تجف الأحبار التي كتب بها ، ويحاول تمديد الفترة الرئاسية من أربع إلى ست سنوات ، منتهكا نص المادة 226 من الدستور ، مستخدما البرلمانيين الإمعات في تمزيق العقد الاجتماعي ، ونستطيع القول إذا ما امتدت يد على تعديل العقد الاجتماعي ، سيكون انقلابا دستوريا ، ويكون العقد الاجتماعي كله قصاصة ورق في مهب الريح ، لن تلزم المواطنين ، وستكون الأمة المصرية دون عقد اجتماعي يلزم أطرافها وقواها ..
ارفعوا أياديكم عن الدستور
يسقط الشاويش والكاهن والدرويش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,584,297
- خطاب إلى الجنرال عبد الفتاح السيسي
- مجرد تساؤلات ودعوة للتأمل والتفكير
- من خبرات الشعوب في الثورات الديمقراطية
- الأزهر على جرف السلفية الوهابية
- ورقة للنقاش : السلطة القضة الغائبة
- مصر بين المطرقة والسندان ( 2 )
- مصر بين المطرقة والسندان
- أم الرشراش أرض مصرية محتلة
- جبهة لتحرير أم الرشراش
- كشف الغمة لتحرير الأمة
- الرقص على أوتار وإيقاعات الديكتاتورية العسكرية
- العاصفة الثورية
- من خنفس باشا إلى السيسي
- أرض الفيروز
- جمعة الغضب
- مكان تحت الشمس
- تعدد القتل والقاتل واحد
- سيناء تحت الحصار
- جدة مركز الإرهاب والنهب والإفقار
- سقوط أوهام الرئاسة


المزيد.....




- مناشدات لتونس لاستقبال سفينة مهاجرين عالقة في المتوسط بعد رف ...
- مجلس النواب اللبناني يدرس مشروع قرار يسمح بزراعة -الحشيشة- ل ...
- منتجات السلايم الشهيرة تهدد الأطفال بالعقم مستقبلا
- موسكو: توقيف بوتينا هدفه حد نتائج القمة
- دراسة تشكك بنظرية قديمة حول استيطان البشر للأمريكيتين!
- ترامب: القمة مع بوتين ستحقق نتائج جيدة
- الخبراء ينتقدون حواسيب -macbook- الجديدة
- السفير الروسي في واشنطن: قمة بوتين - ترامب أثمرت اتفاقات شفه ...
- تصادم عنيف لـ5 سفن في قناة السويس(صور)
- اتفاق فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل


المزيد.....

- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - من الانقلاب العسكري إلى الانقلاب الدستوري