أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مصطفى فتحى اسماعيل - سقراط














المزيد.....

سقراط


مصطفى فتحى اسماعيل
الحوار المتمدن-العدد: 5612 - 2017 / 8 / 17 - 00:11
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لا يوجد عبر التاريخ رجلا أكثر تأثيرا كسقراط فى التاريخ
شخصية تظل لغزا فى احوال كثيرة وشخصية غامضة وغير معروفة فى أحيان اخرى !
اسكر الشباب بأفكارة ومحاوراتة معهم ولكنة ليس كسكر الخمور ولكنة سكر المعرفة ومحاولة الفهم
البعض اعتبره نبى وأشار اليه كمرسل من السماء خصوصاً كونه كان مؤمنا بحياة أخرى بعد الموت ورأية أن هناك شريعة أخلاقية أبدية لا يمكن أن تقوم على دين ضعيف كالدين الذي آمنت به أثينا في ذلك الوقت
اهم ماوصل إلينا من سقراط كان عبر تلميذة افلاطون
وما وصل إلينا يشير إلى تفوقة كثيرا على اهم الفلاسفة حتى يومنا هذا فهو كان القاعدة الوطيدة لتأسيس الفلسفة
اما عن فلسفة سقراط
فهو اهتم بمساءل تتعلق بالاخلاق والعقل البشرى واتجة الى سبر غور الروح الإنسانية يستجوب اليقينيات ويستطلع الافتراضات وكان بتسأل فى أكثر الاسألة بديهية عن معنى العدالة مثلا
رأى ان الحياة الصحيحة للانسان تحتوى على التركيز الدائم لإرادة الفرد لطرد القوى التى تضعف أو تشوش ادراكة للعالم من حولة شاملا بذلك كل لحظات العاطفة
اى أن الفرد لابد أن يحرر عقلة من اى مؤثرات تعوقة من إدراك العالم واستنباط المعرفة وكان سباقا عن مؤسس الفلسفة الحديثة ديكارت فكان مؤسسا لقاعدة العقل لفهم العالم والمعرفة او مدرك للأثر النفسى وتأثير المؤثرات على الأفكار والمعرفة قبل الاسكتلندى ديفيد هيوم
اما فلسفتة فى الأخلاق
رأى سقراط أن الفضيلة هى المعرفة وان معرفة الإنسان لما ينفعة سيقودة للتصرف وفقا لذلك وما يصدر من شر من الناس هو نتيجة جهلهم بأنفسهم
ووضع تصور عن أفضل دولة
رأى أن الدولة يجب أن توعي الناس بما هو في مصلحتهم وتعلمهم أن ينظروا الى النتائج البعيدة لتصرفاتهم الحالية، وبذلك يكون العقل والحكمة هو أساس المجتمع وعارض سقراط الديمقراطية كنظام حكم لان يجب تقديم المعرفة في اتخاذ القرارات التي هي في صالح الدولة، ولا يجب ان تؤخذ القرارات بناء على رأي الاغلبية فقط إن الحاجة تقتضي بصيرة واضحة لضمان السلم والنظام والنية الحسنة
اما عن موتة رفض أن يطلب الرحمة، وأَثًر أن يموت شهيد الفلسفة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,934,004,396
- نظرية المؤامرة !
- تعريف الجنون والعبقرية
- التصوف والفيزياء المعاصرة


المزيد.....




- الإعلانات تلاحق المراهقين على شبكات التواصل
- ثقة المستهلكين الأميركيين الأعلى في 18 عاما
- مقتل مهاجر غير نظامي بنيران البحرية المغربية
- محكمة ألمانية: لا يمكن إجبار الخطوط الكويتية لنقل إسرائيلي
- روسيا... نشر قاعدة أمريكية في بولندا على أساس دائم يدمر المع ...
- ستولتنبيرغ: الخلافات بين الناتو وروسيا تزيد حوارهما أهمية
- ترامب: طهران استغلت الاتفاق النووي
- بومبيو: لن نسمح لإيران بإغلاق مضيق هرمز
- الحلبوسي يصل الكويت في أول زيارة رسمية له
- موسكو تدعو للأخذ بآراء كافة الأطراف لدى تسوية الأزمة الليبية ...


المزيد.....

- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مصطفى فتحى اسماعيل - سقراط