أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جمشيد ابراهيم - القضية الكوردية - القضية الصعبة














المزيد.....

القضية الكوردية - القضية الصعبة


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 16:55
المحور: القضية الكردية
    


القضية الكوردية - القضية الصعبة
تقول الالمانية: تحتاج جلد سميك / فرو ثخين لتتحمل الثقل على ظهرك (تتحمل المشاكل) وبالتاكيد للسيد البرزاني فرو ثخين ليتحمل الثقل السياسي على ظهره. ليس السيد مسعود البارزاني في وضع يحسد عليه بسبب مطالبته بارضاء الف طرف و طرف و تلبية الف طلب و طلب والضغوط التي يتعرض لها في الداخل و الخارج و انه استطاع بحكم خبرته المناورة بنجاح و دعني اقول للذين يريدونه ان يتخلى عن منصبه الرئاسي بان هذا سيؤدي الى مشاكل كبيرة لا بل الى حالة من الاضطراب و القلق و الهوسة لعدم وجود البديل المناسب - لو كنت انا في مكان السيد البارزاني لتمرضت من كثرة المشاكل و الثقل النفسي.

هذا و ان للسيدين للبارزاني و الطالباني و غيرهم من القيادات الكوردية تاريخ حافل بالكفاح و التضحيات لا يمكن شطبه بجرة قلم كاتب و لا اعتقد بان الشعب الكوردي كان يستطيع تحقيق شيء دون تمرد البارزاني و الطالباني - على حزب العمال الكوردي الذي اكن له كل الحب و التقدير ان يفهم هذا الموقف الصعب و ان السيد البارزاني حذر بسبب الويلات التي مر بها الشعب الكوردي في الكوردستان الجنوبية و انه ينطلق من منطلق الضعيف بسبب الترسانة الحربية التركية الايرانية الهائلة - لو كانت كوردستان الجنوبية اقوى لساعدت الشعب الكوردي في جميع الاجزاء المغتصبة.

لا تطلب من السيد البارزاني ما لا طاقة له به و لا تلومه على كل شيء. ليس هناك سوبرمان او عبد في مصباح علاءالدين السحري الا في القصص و الافلام و لا يقدر احد ان يلبي جميع الطلبات فخيارات السيد البارزاني ليست كثيرة و موقفه صعب جدا. ما هي خياراته مع الاتراك؟ الاصطدام ام الحوار - و انك ترى القلق و عدم الراحة في وجهه عندما يقابل القادة الاتراك. ما هي الخيارات مع ايران؟ بنفس الطريقة قليلة و ليس هناك طريق اخر غير الحوار و لا تستطيع ان تقطع كوردستان من جغرافيتها و الدول المحيطة بها و تنقلها ال مكان آخر.

كانت كوردستان و لا تزال فريسة سهلة للعرب و الترك و الفرس عند التعاون مع البعض على هدف واحد و هو القضاء على الهوية الكوردية و لكن و لحسن الحظ ان مصالح هذه الدول لا تلتقي الا في محو الاكراد لذا تستطيع القيادات الكوردية ان تستفيد من هذا التوتر و الاختلافات. اصبحت القضية الكوردية قضية صعبة جدا لان كوردستان تحيط بها دول بعقليات عنصرية حارة جدا. تحية للقيادات الكوردية في الكوردستان الجنوبية و تحية لروژ ئاوا الكوردستان الغربية و الكوردستان الشمالية و الشرقية في مواجهة اشرس الاعداء.

و اخيرا فان القيادات الكوردية ليست معصومة من الاخطاء و عليها اتخاذ قرارات صعبة جدا احيانا و لكن هذا لا يعطيك الحق ان تصدر احكام سريعة عليها على الطريقة الشرقية و اليوم و بفضلها ليست القضية الكوردية قضية هامشية كما كانت سابقا بل تحتل نصيبا كبيرا في وسائل الاعلام العالمية و تجذب الانتباه من كل حدب و صوب.
www. Jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,331,449
- لا مستقبل الا في الانتهازية
- زوجة بشرط السكين
- الروح الكوردية
- قميص الموت
- الافضل ان اكون كلبا
- ماذا حققت الحركات اليسارية و الشيوعية للشعب الكوردي؟
- ما هذا الضجيج على استفتاء جنوب كوردستان؟
- لماذا يسمي المسلم المسيحي بالكافر؟
- شعب لغة الضاد و الغزوات
- يجب ان تتمزق اكثر
- حرّمنا عليكم الاسلام
- فوائد تحليل SWOT لكوردستان
- بين الحدود و الشكل
- العرب - الاسرائيلية الاولى
- اقتراح عن اصل العرب
- اسباب تسمية الجاهلية
- ليست الا صفقات تجارية
- لا يرتاح الله ثانية واحدة
- تحديات امنية خطيرة
- لكل اضافة حدود


المزيد.....




- -العربية لحقوق الإنسان- تطالب بوقف فوري لإطلاق النار في طراب ...
- عرض لتقرير الأمم المتحدة عن أوضاع حقوق الإنسان في السودان
- البعثة الأممية تطالب بوقف جرائم الحرب في طرابلس الليبية
- بين القمعين.. العفو الدولية تقارن السيسي بمبارك
- اليونان تدعو للإسراع في مراجعة اتفاقية -دبلن- بخصوص عودة الم ...
- ترامب اقترح بناء جدار بطول الصحراء الكبرى لقطع الطريق أمام ا ...
- الولايات المتحدة.. السلطات الأمنية في ماريلاند تعلن اعتقال م ...
- الأمم المتحدة: روسيا وتركيا تعملان بتفاؤل لتطبيق تفاصيل اتفا ...
- رئيس الوزراء البولندي: قمة الاتحاد الأوروبي أكدت رفضها للنقل ...
- إيمانويل ماكرون: أوروبا تواجه أربعة تحديات بشأن أزمة المهاجر ...


المزيد.....

- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جمشيد ابراهيم - القضية الكوردية - القضية الصعبة