أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر














المزيد.....

مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر


نشات نصر سلامه
كاتب وباحث علم الاجتماع وخبير علم الاجرام ومهندس استشارى

(Nashat Nasr Salama )


الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 04:26
المحور: المجتمع المدني
    


يعانى الشعب المصرى منذ زمن طويل من تأثير تراكمى ثقيل لاحكام الازهر والكنيسة في احواله الشخصية , يشبه كثيرا معاناه اوربا من ديكتاتورية الكنيسة الكاثوليكية في العصور الوسطى .
فاذا اعتبرنا تقريبا ان الاخوان والسلفين يمثلون حوالى 5% من الشعب المصرى وهم يريدون تطبيق الشريعة الإسلامية فورا والان وبلا تأخير ... ويقابلهم حوالى 5% من المثقفين والتنورين والغير دينين , وهم للأسف غير متعاونين ونسبتهم غير كافية لاحداث اى تغير نحو الحداثة في الوقت الحاضر ... و 90% الباقية من الشعب المصرى مسلمين ومسيحين منبطحين وخاضعين تماما لسلطان وفتاوى الازهر وتعليمات الكنيسة , وهنا تكمن المشكلة لان الدولة من ناحيتها قد اعلت الدين عن القانون . ولذلك تفاقمت كثير من المشاكل على سبيل المثال لا الحصر المليارات التي يتم صرفها على الازهر في الوقت الذى يكون فيه المواطن لامس الحاجة للحصول على احتياجاته الأساسية من مياه نقيه وصرف صحى وسكة حديد امنه ومواصلات ادامية . كما خلق ذلك وضعا جعل الكنائس المصرية تمارس دورا ديكتاتوريا في موضوعات الأحوال الشخصية خاصة موضوع الطلاق ...
واذا كانت الكنيسة المصرية حرة تماما في تفسير موضوع الطلاق من منطلق دينى ولا تسمع للمطلق او المطلقة بالزواج مرة أخرى بالكنيسة الا اذا كان الطلاق لعلة الزنى او تغير الدين للطرف الاخر, وللعلم هذا التفسير لا يختلف كثيرا عن تفسير الكنيسة الكاثوليكية والارذوكسية خارج مصر .... ولكن خارج مصر القانون فوق الجميع ثم يأتي الدين الذى هو موضوع شخصى بحت .. فالكنيسة الارذوكسية في روسيا او اليونان او رومانيا او صربيا تفعل مثل الكنائس المصرية ولكن المواطن المسيحى في هذه الدول يستطيع الزواج والطلاق اكثر من عشر مرات ( مثل المواطن المسلم تماما ) ولكن من خلال المكتب المدنى وليس الكنيسة ... .كما يستطيع ذلك اى مواطن في أوروبا وامريكا وكندا وروسيا وأستراليا وغيرهم أيضا .
حيث ان الزواج والطلاق هو امر مدنى في معظم دول العالم والمواطن لدية الحرية الكاملة في استكمال زواجه طبقا لمعتقداته الدينية ام لا .
لذلك على الدولة ان تقود الشعب لحصوله على حقوق مدنية يتساوى فيها الجميع امامها وسحب الصلاحيات الدينية من الازهر والكنيسة من تدخلهما في الأحوال الشخصية للمواطن المصرى وقصر اعمالهما على الطقوس الدينية لكل منهما ... لان الوضع الحالي هو استنزاف ضخم لموارد الدولة ووسائل اعلامها .
وعلى الشعب المصرى ان يكون ولائه للدولة وليس للدين لان الدين هو علاقة خاصة جدا بين الانسان وربه لا يجب ان تتدخل فيها الدولة بتاتا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,933,069
- خطورة قضية تيران وصنافير
- ضرب الارهاب فى ليبيا ليس هو الحل
- السباق الدينى الرهيب فى مصر
- المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم
- الصراع الذى بدأ بين الأصولية الأسلامية وبين العلمانية الغربي ...
- العشوائية المصرية
- تجديد الخطاب الدينى .... دعوة خاطئة
- نصيحة لمصر بعد الانفجار بكنيسة العباسة
- نصيحة ... للرئيس السيسى
- ديكتاتورية الكنيسة الارذوكسية المصرية
- التعذيب حتى الموت على يد الشرطة المصرية
- ذكريات خالى مع حسنى مبارك
- الهوس الجنسى المصرى
- الهوس الدينى المصرى
- احتقان المجتمع المصرى الان
- الجدوى الأقتصادية فى حالة فصل الدين عن الدولة بمصر
- تعرية مصرية فى الصعيد
- حرائق مصر بين التهويل والحقيقة
- العلاقة المصرية السعودية فى الميزان
- مصر بين انجازات واخطاء السيسى


المزيد.....




- تجديد الاعتقال الإداري للأسير عدنان الحصري للمرة الرابعة
- مساع برلمانية عراقية لتشريع قانون -حرية التعبير-
- اعتقال ثلاثة نواب معارضين في تركيا بعد إسقاط عضويتهم
- محامي القتيل الذي أشعل ثورة الاحتجاجات في أمريكا: وباء العنص ...
- اعتقال صينين دخلا كوريا الجنوبية بقارب مطاطي
- اعتقال ثلاثة نواب معارضين في تركيا بعد إسقاط عضويتهم
- ترامب.. بين مطرقة العنصرية وسندان الكساد القتصادي
- -ليغو- تتبرع بأربعة ملايين دولار لمكافحة العنصرية
- عشرات الآلاف يتظاهرون في فيينا تنديدا بوفاة جورج فلويد
- عشرات الآلاف يتظاهرون في فيينا تنديدا بوفاة جورج فلويد


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر