أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - محمد بوعلام عصامي - الشيخ بابا ينوفا ونشيد الحقل وأساور بُنيته الصغيرة وسطوة إرهاب الوحش














المزيد.....

الشيخ بابا ينوفا ونشيد الحقل وأساور بُنيته الصغيرة وسطوة إرهاب الوحش


محمد بوعلام عصامي

الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 00:55
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


تقديم:
راجعت تاريخ القمع في هذه البقعة من العالم، وتساءلت مع نفسي بعد مشاهد فتية المحرقة في الوكالة البنكية وطريقة تعذيب ريفينوكس إلى الموت وطريقة موت بائع السمك محسن فكري وإهانة إنسانية المعتقلين في المعتقل وغيرها كثير.. الأمر الذي جعلني أتساءل ما سبب كل هذا الحقد والكراهية التي لا يوجد لها مبرر إلا في عقلية العبودية وكراهية الحرية والإنسان. فكتبت هذه العبارات النثرية الرثائية لهذه المدينة الصغيرة والشامخة عبر التاريخ في تقديم دروس حب الحرية والإنسانية للجبناء والمجرمين.
إلى قائمة الشهداء حقوقهم وحقوق الإنسان، ومعهم الألوف من ضحايا قوارب الموت الناتجة كذلك، عن نفس السياسة الاستغلالية الاحتقارية التي تمارس التمييز بين الحر المنبوذ والعبد المقرب، بطرق إرهابية استلابية تسلطية، على الرقاب وعلى الثروة وعلى المتنفس في الكلمة وفي البحر وفي الحقول، سياسية لا ديمقراطية لا عادلة بلا حسيب ولا رقيب ولا ضمير، عندما يأكلون لحم الوطن ويرمون للمحقّرين أكذوبة الوطنية وباسمها يعذبون !

هذه النثرية الرثائية للشهداء والأحرار تحت عنوان:
دعيني أخبّرك عن الحسيمة وعن الشيخ بابا ينوفا وأساور بُنيته الصغيرة وعن سطوة الوحش

دعيني أخبرك عن سطور الحزم والحسم وأزهار من الحُسن تؤثثها ملامح الدّهر، بين عرسان الرّيف هي تاجُه، وهي عروس حرّيته التي دُسّ في اغتيالها سمّ الخردلِ، وغدرُ جيوشٍ مُجيّشةٍ من بني همجُونَ، كخفافيش الظلام، في كُهوفٍ وعهوِدٍ وأزمنةٍ من دوائر الإنسانية مهجورة.
هي الحسيمة وهي الحُسن عينُه الذي قاوم البشاعة حينا من الدّهر، هي آخر قلاع الشّرف في مكينة هولوكوستية احتقارية ضد إنسان الحرّ النبيل من شمال إفريقية. الحسيمة هي "ضرسة العقل" الأخيرة التي تتشبث بالجمجمة، عندما تتخلى عنك أسنانك في الهرم أو بضرباتٍ وحشيةٍ مُتتاليةٍ من غُدَر زمانٍ مُؤسِفةٌ أثقالُه، لا مكان فيه لصوت الحرية والنّبل، زمان هرمنا فيه وما هرمت فيه الضّباعُ، موحشةٌ متوحّشة، زمن اعتلت فيه الضباع علينا صولةَ الجوادِ، تشدّ فيه الرّقاب بوحشيةٍ، هي السجّان علينا وهي الجلاّد.
الحسيمة، هي تلك النقطة الحاسمة، التي تحسم في شهادتها للتاريخ دوما، أنّ على هذه الأرض من يستحقّ الحرية ويستحقّ الحياة.. تدون بالمداد الأحمر آخر عبارات الشرف، كلما تلاشت الصّحف الخاوية وجفّت الأقلام الخارية... فيصحّ صحيحُها، مع الإنسان للإنسانِ حروفا نُقشت على الصّخر، راسخةً كخطوطِ الدّهر على جبِينها الحسمُ.. الحسم الحسمْ الذي يفصلُ بين سطور الخيانة وسطور الأمانة... هي الحُسيمة في إفريقية لعبد الكريم شهادات في أقصى شمالها، كما لنيلسون مانديلا في أقصى جنوبها عِبرٌ وسُطُورُ.
هي جوهرةُ الرّيف التي طُمست معالمها، كالورود الذابلة كسجن العندليب كقطف الأقحوان كحزن الياسمين في أصُصٍ منبوذة كبُنيَّةٍ وحيدةٍ يتيمةٍ منسيّة، رضعت نخب الحياة من ثدي أمّها الأرض، وهي تتشبّث بتلابيب كَفَنِ أمّها التي وُئدت أمام عينيها تحت الأطلال..
ولازالت تحكي لها وتُخَبِّرها من تحت الأنقاض عن قصّة ليلى والذئب، وكذلك تهمسُ في أُذنيها عن أنشودة إنسانٍ حرّ نبيل من الماضي العتيق، تقول الأنشودة أن هذا الإنسان يستحق الحريّة، وأنّ على هذه الأرض والقمم العتيقة ما يستحقّ الحياة.. الحياةَ بحريّة وكرامة إنسانية.
كل عام وأنتم إلى الإنسان والحرية والمستقبل بألف خير.

محمد بوعلام عصامي
Simo.boualam@gmal.com
www.facebook.com/md.bl.issamy
______________________________________
محاور:
#الحرية #الإنسانية #المساواة #العدالة الاجتماعية
#حراك_الريف
#المغرب #شمال_إفريقيا #الحسيمة #أمازيغ_الريف
#عبد_الكريم_الخطابي






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,664,421
- حركة السب والشتم المعارضة في المَهجر تحت المِجهر: الأسباب وا ...
- الديمقراطية في شمال إفريقيا بين الأنوقراطية والفكر المعادي ل ...
- الحقيقة التي أصدقها
- محمد الخامس السلطان الراحل: نموذج حاكم عربي لم يتكرر في حقبة ...
- ثلاثة الأرباع وغابة الهاوية
- اليتيم وسلطة الوحش
- هنيئا للفريق الأخضر.. هنيئا للرجاء البيضاوي
- عصبي غير متعصب أوهاديء بارد متعصب.. والمقارنة بلا علاقة!
- بيل كلينتون والملك عبد الله ومشهد السيارة-الرباعية الدفع-
- انتهت سنة 2013.. ولكن الى متى تستمر مآسي التخلف الإنساني..
- المغرب والعالم العربي نظرة وجيزة في العشرية الأولى من الألفي ...
- قانون جديد يُجرّم التحرش الجنسي في المغرب.. جاء متأخرا جدا
- بئر الماء وبئر النفط
- الوجيز في أخطاء مرسي
- على خلفية مقتل مهاجر إفريقي من جنوب الصحراء: تذكير بأوضاع ال ...
- العالم العربي، عواصم التعذيب
- فراغ الوجود
- لحظة وداع.. وإلهام تحت الشّجر
- أرابيسك وإقصاء مدونين مصنفين؟ تحت أية معايير؟
- الأنيمي بين الأمس واليوم


المزيد.....




- 5 نصائح طبية للأشخاص الذين يعانون من الربو الحاد
- زعيم كوريا الشمالية يتنزه على ظهر حصان أبيض بجبل -مقدس- وسط ...
- ابتكار -منبه- يوضع على جبين النائم لوقف الشخير
- شاهد: العثور على طفلة حية تحت التراب في شمال الهند
- شاهد: مدافع "الهاوتزر" التركية تقصف أهدافاً لوحدات ...
- بعد الانسحاب.. المرصد يعلن استهداف طائرات لقاعدة أميركية قرب ...
- السودان: فقدت ابنها في 2013 فكرست حياتها للمطالبة بالعدالة
- زيارة فلاديمير بوتين للخليج: هل تحصد موسكو ثمار فشل سياسة وا ...
- شاهد: العثور على طفلة حية تحت التراب في شمال الهند
- شاهد: مدافع "الهاوتزر" التركية تقصف أهدافاً لوحدات ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - محمد بوعلام عصامي - الشيخ بابا ينوفا ونشيد الحقل وأساور بُنيته الصغيرة وسطوة إرهاب الوحش