أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟















المزيد.....

من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 5603 - 2017 / 8 / 7 - 11:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كمترجم للقرآن بثلاث لغات: فرنسية (https://goo.gl/wIXhhN) وانكليزية (https://goo.gl/wQ6Twq) وإيطالية ( في طريقها للنشر)
وواضع أول طبعة عربية محققة للقرآن (https://goo.gl/nKsJT4) ومؤلف لأول كتاب عن الأخطاء اللغوية في القرآن (https://goo.gl/QCKIax)
من اصعب المشاكل التي واجهتني في ترجماتي، وربما تواجه كل مترجم، هو ابهام نصوص القرآن.
.
والمشكلة لا تكمن فقط في الإبهام بل أيضا في الدعاية الكاذبة التي يروج لها المسلمون بأن القرآن قمة في البلاغة.
عرف بول غوبلز وزير الدعاية الألماني في عهد هتلر بمقولته المشهورة "اكذب ثم اكذب ثم اكذب فلا بد من أن يصدق الناس في النهاية".
والتقط احدى تلك العبارات الدعائية الجوفاء:
القرآن الكريم هو المعجزة الخالدة، وهو أحسن الحديث، وهو في أعلى درجة من الفصاحة، وأرفع رتبة في البلاغة، وفصاحة القرآن وجه من وجوه إعجازه، ولفصاحته العالية، وبلاغته الرفيعة: قال الوليد بن المغيرة لما سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ لِقَوْلِهِ الَّذِي يَقُولُ حَلَاوَةً، وَإِنَّ عَلَيْهِ لَطَلَاوَةً".
http://www.alukah.net/sharia/0/103195
.
البلاغة تعني أولا وقبل كل شيء: تبليغ المعنى للمخاطب دون ابهام
وإن اعتبرنا أن 20% من آيات القرآن مبهمة
يحق لنا ان نتساءل عن أي بلاغة يتكلمون.
خذ على سبيل المثال الأحرف المقطعة أو ما يسمى فواتح السور:
الم - المر - الر - حم - ص - طس - طسم - طه - عسق - ق - كهيعص - المص - ن - يس
حد فاهم حاجة؟
ما البلاغة في مثل هذه الطلاسم؟
وأول مرة اشتريت نسخة من القرآن لقراءته في عمر 16 سنة، اصطدمت بهذه الطلاسم. وكان رد فعلي البديهي: اكيد من كتب هذا الكتاب واحد مسطول. وهذه الفكرة ما زالت تلازمني وتترسخ في ذهني كلما تعمقت في القرآن.
واذكر اني قرأت مع طلبتي الغربيين هذه الأحرف في دروسي عن اصول الشريعة، فظن طلبتي بأني اهذي. وعندما قلت لهم بأن هذا في القرآن، لم يصدقوني، حتى اتيت بعدة ترجمات لأثبت لهم بأن هذه الأحرف المقطعة ليست من اختراعي. مما زاد في دهشتهم. ويمكن تعميم هذه الدهشة على كل من يقع على القرآن دون أن يكون مغيب ذهنيا ومختل عقليا.
وهذا أحد الأمثلة من بين مئات الإمثلة التي تدحض مقولة ان القرآن كتاب بليغ، ناهيك عن مقولة انه قمة في البلاغة.
ولا بد هنا من التنبيه بأن كلامي هذا يتوجه لمن ما زال في كامل قواه العقلية، ولم يلعب رجال الدين المخبلين في عقله. وهم قلة، إلا ما رحم ربي. فما لا يقل عن 99% من المسلمين ينتمون إلى فئة المغيبين الذين فقدوا كل امكانية تحكيم العقل في النص القرآني. وفي المصطلح العامي، يمكن القول بأنهم ممن "ضبعهم الضبع" فسلب منهم عقولهم.
.
بطبيعة الحال سوف يكتشف المترجم سريعا بأن الكلام عن بلاغة القرآن مجرد هراء، وأن عليه ان يواجه آيات مبهمة يجب عليه ترجمتها وتوصيل معناها لقارئ لا يعرف إلا القليل عن القرآن. فما عساه ان يفعل مع نصوص مبهمة؟ هل يترجمها بصورة مبهمة مثلها؟
تصور انك تعمل مترجم في مستشفى، ولنفرض انك تقع على عربي يهذي بكلام غير مفهوم. ولكن الطبيب الغربي المعالج الذي تترجم له لا يعرف ان ذاك العربي يهذي وأنه مختل عقليا. كيف يمكن لك ان تترجم للطبيب كلامًا غير مفهوم؟ وإن لا تريد ان يتهمك الطبيب بعدم فهم اللغة، عليك ان تقنع الطبيب أولا بأن العربي مريض مختل عقليًا. وإن لم تفعل ذلك، سوف يعتبرك الطبيب انت المختل عقليًا.
وإذا كان المريض المذكور ينتمي إلى قبيلة قوية لها جاه ومال وسلاح، كيف لك ان تخبر الطبيب ان المريض هو مختل عقليًا؟ وهل سيصدقك الطبيب أمام قبيلته التي يخشاها؟
.
والآن لنرجع لنص القرآن: وهو نص يعتبره اتباعه قمة في البلاغة من تأليف رب العالمين، بينما هو في حقيقته مجرد كشكول مقطع الأوصال من تأليف حاخام يهودي مسطول.
فما عسى المترجم أن يفعل مع نص هذا وضعه؟
عندما اشتريت آخر ترجمة إيطالية للقرآن والتي قامت بها الإستاذة الإيطالية في جامعة البندقية Ida Zilio-Grandi كتبت لها رسالة اقول فيها:
اعد حاليًا ترجمة إيطالية للقرآن ولكن بالتسلسل التاريخي على غرار ترجمتي الفرنسية. وأستأنس فيها بترجمتك وسبع ترجمات إيطالية اخرى. وبالتأكيد لن تكون ترجمتي جميلة مثل ترجمتك إذ أني اقوم بترجمة حرفية. لا بل يمكنني ان اقول أن ترجمتك الإيطالية أكثر جمالا من النص الأصلي للقرآن باللغة العربية. فواضح انك تكتبين للإيطاليين بلغة إيطالية ممتازة، وهو ما لا يمكن قوله عن النص العربي.
.
ويمكن القول بأن ترجمات القرآن الأكثر جمالا هي الترجمات الأقل أمانة. فالمترجم الذي يحرص على سمعته أمام قارئيه الذين يجهلون العربية يقوم بتزويق الترجمة. وعامة تنشر هذه الترجمة لوحدها دون النص العربي. مما يعني انه يصعب للقارئ من التحقق إن كانت الترجمة أمينة أم لا ... على فرض انه يفهم العربية.
ولكن كما يقول المثل: "ما افسده الدهر لا يصلحه العطارون". أو كما يقال في العامية: "ايش تعمل الماشطه في راس القرعة". فمهما يدور ويلف، لا يمكن للمترجم ان يحول الأسود إلى أبيض، ولا الليل إلى نهار. وعندما سُئل احد المرشحين للرئاسة الفرنسية Alain Juppé إذا قرأ القرآن، أجاب بأنه قرأ بعض فقراته، مضيفا:
سوف أقراءه بالكامل. سأقول لك بأني حاولت ذلك ولكن لم استطع، لأنه في واقع الأمر لا يمكن قراءته
Je vais le lire intégralement. Je vais vous -dir-e, j’ai essayé et je n’y suis pas arrivé, parce qu’en réalité, c’est illisible
https://goo.gl/UqbSer
ومثل هذا التصريح الصريح يصدم المصوتين المسلمين في فرنسا. فاعترف في مداخلة اخرى انه قال ما لا يليق:
قلت شيئًا غبيًا (J ai dit une connerie) تلك الليلة في برنامج "الصحيفة الرئيسية" لأنني قلت لم أقرأ القرآن الكريم - وهذا صحيح - ولكني بعد ذلك أضفت بأنه لا يمكن قراءته. أتوقع فتوى في الأيام المقبلة.
https://goo.gl/wbZJya
.
ومهما كان الأمر، فمن الأسهل قراءة القرآن بترجمة غربية من قراءته باللغة العربية. فالمترجم قام بمحاولة كبيرة لفهم القرآن وصياغة معناه بصورة مفهومة أكثر من النص العربي.
ويقول مؤلف كتاب "عزيزي الله" الذي نشرته https://goo.gl/wSKHdX:
مشكلة دينك يا رب هي التفكير .. يغفر أتباعك لمن يرتكب المعاصي بظنهم، لكنهم لا يغفرون لمن يتساءل فضلا عن من يشكّك أو يثير الأسئلة التي تجعل الناس تفكر في دينهم. أحد المحطات التي ساهمت في إفاقتي من الوهم الذي كنت أعيشه هو قراءتي لترجمات آيات القرآن بالإنجليزية .. فصلتْ تلك الترجمات تعلقي بالقرآن وروحانيته والذي أعماني عن رؤية ما تقوله الآيات حرفيا لأطالعها كما هي على حقيقتها. ربما هذا هو سبب ندرة المسلمين الجدد لا سيما من الدول التي تعتمد الفكر النقدي حيث أن زيادة أعداد المسلمين إنما هو لزيادة نسلهم وتكاثرهم فيورثّون دينك لأبنائهم مثلما يورثون ممتلكاتهم وأسماء عائلاتهم.
.
وإلى مقال قادم من وحي ترجماتي للقرآن
ملاحظة: اسمح بنشر التعليقات ولكن لا ارد عليها، تاركا للقراء إبداء رأيهم. وإن لم يتم نشر احد التعليقات من قبل إدارة الحوار المتمدن فهذا ليس بيدي.
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من وحي ترجماتي للقرآن 6: الآيات الناقصة
- من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات
- تفسير ابن خلدون لاخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 4
- مصيبة: الإسلام دين كامل
- من وحي ترجماتي للقرآن 3
- سامي ارهابي كبير لا يختلف كثيرا عن البغدادي
- جدل حول دين سامي الذيب
- لماذا انت مسيحي؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 1
- اهم معجزات القرآن
- نبي انتهت صلاحيته
- نحو فهم جديد للقرآن
- اعادة عقارب الإسلام إلى الخلف
- الموصل: بقي تحرير العقل
- قرآن واسلام المدينة اوقعنا في مصيبة
- اديان تحت التجربة وبالمزاد العلني
- خلاص المسلمين يبدأ من المانيا
- الفرقة الناجية


المزيد.....




- القدس.. كيف يعيش اليهود والمسلمون يوميات الصراع؟
- إيران تسمح للأقليات الدينية بالترشح للانتخابات البلدية
- الزلزال يداهم رجل دين إيراني داخل استوديو
- مسيحيو القدس: قرار ترامب عزّز وحدتنا، والقدس حياتنا ودمنا
- «الأعلى للشؤون الإسلامية» بالبحرين يدعو لنصرة الشعب الفلسطين ...
- مسيحيو القدس: قرار ترامب عزّز وحدتنا، والقدس حياتنا ودمنا
- -علماء المسلمين- يدعو القمة الإسلامية لنصرة القدس
- تركيا تتعهد برسالة قوية من القمة الإسلامية بشأن القدس
- الجعفري يترأس الوفد العراقي في القمة الإسلامية الطارئة بشأن ...
- شكري يمثل مصر في قمة إسطنبول الإسلامية حول القدس


المزيد.....

- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي
- بين إسلام أمريكا و إسلام الطالبان… / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟