أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل محمد - البحرين - يحتفل النحت العام الجديد في لوس أنجلوس بالحرية والتنوع














المزيد.....

يحتفل النحت العام الجديد في لوس أنجلوس بالحرية والتنوع


عادل محمد - البحرين
الحوار المتمدن-العدد: 5574 - 2017 / 7 / 7 - 09:48
المحور: الادب والفن
    


شونديز جاداليزاده
الثلاثاء 4 يوليو 2017

إن الطائفة الأميركية الإيرانية في لوس انجليس تثير الإثارة على الكشف عن نصب رمزي، وهو "نحت الحرية". تنظم النحت الحرية التي تنظمها مؤسسة فارهانغ وتمويلها الجماعي من قبل أكثر من مليون شخص، تقاطع شارع سانتا مونيكا و سينتوري بارك إيست، عند بوابة بيفرلي هيلز. وتهدف هذه النحت الموهوبة من قبل المجتمع الأمريكي الإيراني إلى مدينة لوس انجليس، التي تقصدها مؤسسة فارهانغ لتكون "تمثال الحرية في الساحل الغربي"، إلى التفاني الأمريكي الإيراني في التنوع والشمولية واحترام الاختلافات الثقافية.

اسطوانة سايروس توضح أقدم مرسوم من قبل حاكم واحد للسماح للحرية الدينية، مشيرا إلى أن رعاياه قادرون على عبادة الله من اختيارهم.
لوس أنجلوس هي موطن لأكبر الشتات الإيراني الأمريكي، مع أكثر من 500،000 من السكان الأمريكيين الإيرانيين. ونظرا لتنوع إيران الكبير، فإن الشتات الإيراني الأمريكي غير متجانس بالمثل، مع الأميركيين الإيرانيين الذين هم من المسلمين والزرادشتيين واليهود والبهائيين والمسيحيين والأرمن والأذريين والأكراد والآشوريين وغيرهم. إن تنوع المجتمع الأمريكي الإيراني يواكبه التنوع الموجود في لوس أنجلوس، ويعتبر على نطاق واسع واحدة من أكثر المدن تنوعا في العالم. وبالتالي، اختارت مؤسسة فارهانغ لوس انجليس كمنزل لهذه النحت الحرية.

تمثال الحرية هو قطعة فنية، صممها الفنان سيسيل بالموند، مستوحاة من قطعة أثرية تاريخية - اسطوانة سايروس. اسطوانة سايروس هي أسطوانة طينية قديمة يعود تاريخها إلى عام 539 قبل الميلاد، حيث فرض الملك السورسي الفارس، سايروس الكبير، مبادئ سياسية لم يسبق لها مثيل. يقول تيموثي بوتس، مدير متحف جي بول بول جيتي في بيان عام 2013: "إن أسطوانة سايروس هي واحدة من أهم الأعمال التي نجت من العالم القديم". واضاف "ان هذا الاعلان الذي اصدره الملك سايروس عن عودة السكان المشردين في بابل وحولها الى مستوطناتهم له علاقة مستمرة بشعوب الشرق الاوسط بل في العالم".

بعد الفتح الفارسي بابل في 539 قبل الميلاد، أصبحت بابل مستعمرة للإمبراطورية الأخمينية. يظهر النص الاسطوانة كيف سمح الملك قورش اليهود المنفيين في بابل، الذي كان قد اقتلعت سابقا وتشريد من قبل الملوك السابقة، للعودة إلى منازلهم في يهوذا العصر الحديث فلسطين / إسرائيل.

اسطوانة سايروس توضح أقدم مرسوم من قبل حاكم واحد للسماح للحرية الدينية، مشيرا إلى أن رعاياه قادرون على عبادة الله من اختيارهم. كما يظهر أيضا كيف كانت الإمبراطورية الأخمينية، أكبر امبراطورية شهدها العالم، قبل أكثر من 2500 سنة، تكفل أن الدولة تدعم التنوع الديني وتحترمه بين مستعمراتها. هذا التفاني الثابت في الحرية الدينية، كما يسر الملك الزرادشتي الفارسي عودة اليهود المستعمرين، يدل على التقدمية الفارسية في المملكة القديمة والإنسانية والحكم الفاضل.

من أجل ذلك، فإن أسطوانة سايروس أصبحت ترمز إلى مجموعة واسعة من القيم للمجتمع الإيراني، الإيراني، وكذلك المجتمع العالمي. ويطلق على الأسطوانة أول ميثاق لحقوق الإنسان في تاريخ العالم، وحتىسلف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وتوجد نسخة طبق الأصل من الاسطوانة في مبنى الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، كرمز للتفاني عبر الوطني وعبر ما قبل التاريخ لحقوق الإنسان العالمية.

في أواخر الستينيات، أعاد شاه إيران السابق، محمد رضا بهلوي، عرض قصة الملك سايروس العظيم وأسطوانة سايروس لتنشيط المشاعر القومية. احتفالا بعام 1971 باعتباره سنة الاحتفال ب 2500 سنة من الممالك الفارسية، احتفظ الشاه باحتفال باهظ، فخم، شبه مثقف. مع عام 1971 يعتبر عام سايروس الكبير، وشاه الانحياز الملكية الخاصة به مع سايروس الكبير، وذلك باستخدام اسطوانة سايروس كرمز للاحتفال.وجاءت الاسطوانة لتكون مرتبطة بشاه إيران والملكية الفارسية التاريخية.

المصدر: موقع غوغل
----------
Los Angeles Iranian American community celebrated the unveiling of the Freedom Sculpture
http://www.latimes.com/local/lanow/la-me-freedom-sculpture-20170704-story.html
رابط صور: يحتفل النحت العام الجديد في لوس أنجلوس بالحرية والتنوع
https://translate.google.com.bh/translate?hl=ar&sl=en&u=https://www.kcet.org/shows/artbound/las-newest-public-sculpture-celebrates-freedom-and-diversity&prev=search





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قناة إل بي سي - برنامج شيخ الحارة - مع الإعلامي مفيد فوزي
- فضائح أحمدي نجاد!
- التهجّم والتهديد ضد السعودية.. القافلة تسير والكلاب تنبح!
- سكاي نيوز - مقابلة خاصة مع المعارضة القطرية منى السليطي
- قناة الكويت - العربي - وثائقي: المغول في عالم جنكيزخان
- أمريكا: لا بد من تغيير النظام في إيران
- متى ينتهي الصراع السني الشيعي؟
- الثعلب العجوز.. عرّاب حزب الله وأصل المشكلة في لبنان!
- من إيران إلى الهند.. قصة عائلة تا تا العريقة!
- عصابة ولاية الفقيه الفاشية.. وليست القومية الفارسية!؟
- تعلموا ممارسة الجنس براحة بال .. مع دروس وتعاليم الملا المحت ...
- محاولة الترخيص لشركة مونسانتو الزراعية للعمل في المملكة
- تهديدات خامنئي للسعودية والردود القوية على تهديداته!
- هناء حجازي.. رحلة من الإبداع بين الطب والكتابة الأدبية
- تركيا.. من أتاتورك إلى أردوغان
- الأغنية الإيرانية -ساغرم شكست اى ساقى- (تحطم كأسي يا ساقي)
- الحرس الثوري يتهم السعودية بالضلوع في هجومي طهران!؟
- «وعد»: تستاهل ما ياها...
- نجل عميل عصابة ولاية الفقيه اشترى أغنى منزل في العالم!
- العربية - إضاءات.. مع د. عبدالله المدني


المزيد.....




- نقابة الصحفيين تؤبن الشاعر الراحل الشيخ ولد بلعمش
- مصر.. تجدد الجدل حول مسرحية -الحسين ثائرا-.. ما الأسباب؟
- لقاءات خاصة مع عدد من نجوم مهرجان دبي السينمائي
- في هولندا.. احتفاء بالفنان التشكيلي بشير مهدي وبتجربته
- المصادقة على 23 توصية حول تدبير صندوق التنمية القروية
- مشاركة جلالة الملك في قمة باريس ترجمة لالتزام وطني لمكافحة ا ...
- ماكرون: شكرا جلالة الملك على كل شيء !
- محنة موظف – علي الشاعر
- الشاعرة السورية بشرى محمود: كثيراً ماكتبتني القصيدة قبل أن ...
- الأديب والكاتب الصحفي هاتف الثلج: وضع الصحافة والاعلام لدين ...


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل محمد - البحرين - يحتفل النحت العام الجديد في لوس أنجلوس بالحرية والتنوع