أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة / اللقاء الاخير يؤذن بالوداع














المزيد.....

قصيدة / اللقاء الاخير يؤذن بالوداع


جواد كاظم غلوم
الحوار المتمدن-العدد: 5539 - 2017 / 6 / 2 - 22:21
المحور: الادب والفن
    


اللقاء الاخير يؤذن بالوداع


وجهُها الذي لاح لي أزرق اللونِ
قالت :
ما الذي قد تبقّى لنكون معا ؟
فِلْقتين من الشوق والهجر والتوق والبعدِ
لانلتقي أمَدا إلاّ كي نودّع قبلاتنا للقاء الأخير
عنيتُ الوداع الأخير لنشبكَ كفّا بكفّ
حينما يأذن الموت مابيننا بالرحيل
ما الذي تبتغي أيها النأي حتى تزيل السنين العجاف
وأيامنا النزرة المشتهاة اللطاف !!
أهذا أوان حصاد السنابل ؛ لمّ القطاف ؟
تذكرين الدروب التي توّهتنا ؟
والنبال التي خدشتنا
والقناديل مهما أضاءت بمشوارنا أعتمتنا
والعناقات في أول الصبح في الحافلات اختنقنا
والشفاه التي لامست بعضها واحترقنا
فارحلي لم أمت بعدُ الاّ بتلويحةٍ تأذنني : أن تعال
نعيد التلذّذ في العشق عند الوصال
وأين الوصال اذا كان فزورةً صعبة الحلِّ
ممزوجة في كرنفالِ من الغيبِ
أسطورةً من محال
فاتني ان أقول
إنني أملٌ أشتهي لَـمْسهُ
أمدّ يدي لهَـفاً ، ولكنه لا يطال

كُتبت في 27/ 5/ 2017 على ورق شارد في الريح وأنا أدفن رفيقة عمري
ناظرا الى من يهيل التراب على قبرها ومختتما حياتي معها


جواد غلوم
jawadghalom@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,273,861
- التأرجح العقائدي بين العقل وبين النقل
- لو كان الجهلُ رجلاً لقتلتُه
- موعظة الى مدينة النساء
- مَن يحمي الدّين ومَن يفتك به ؟؟
- وطنٌ مفجعٌ ومنفى مُولعٌ
- تحت ظِلّ شجرة نيسان الكاذبة
- ألعاب أطفالٍ تُفسد التربية السليمة
- أحزانٌ حكيمة
- حلُم بناء الدولة المدنيّة في عالمنا العربيّ والإسلامي
- فساد الرعاة والرعيّة
- يا عيني على الصبر المخدّر
- أنا الربيت ولغيري يصيرون
- حذائي صديق صعلكتي
- مَن لنا غير اليانكي خلاصاً ؟؟
- قصيدة - قدٌ غيرُ ميّاس
- ألوان الثراء لا تعنيني
- مرثية مختنقة الصوت لأثر مسرح في شارع السعدون
- التلاعب بعقول الشعوب وإلهاؤها بالحاجات الوضيعة الرخوة
- التجارة ورتْق الدعارة
- ديكتاتوريون خارج مهابة الاستحياء


المزيد.....




- شقيق أليسا يكشف عن تفاصيل جديدة حول مرضها!
- بعد زيادة الشكاوى... -يوتيوب- يحذف إعلان فيلم رعب
- لغزيوي يكتب: -عصمنلية بلا خبار أفندينا- !!!
- وزارة الثقافة السورية تعلن الفائزين بجائزة الدولة
- سيارة مادونا للبيع على موقع للسيارات المستعملة
- صدور النسخة العربية من كتاب (النسوية وحقوق المرأة حول العالم ...
- صدرت حديثا رواية -زمن الضباع- للروائى أشرف العشماوي
- -المصارع-2-: قصة أغرب فيلم لم يخرج إلى النور
- «عريقات»: مصر تقوم بجهود جبارة لتحقيق المصالحة ومواجهة مخططا ...
- المغرب يعود رسميا إلى الاتحاد الإفريقي للاتصالات


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة / اللقاء الاخير يؤذن بالوداع