أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد مضيه - الفائز يبقى وحيدا -2















المزيد.....

الفائز يبقى وحيدا -2


سعيد مضيه
الحوار المتمدن-العدد: 5539 - 2017 / 6 / 2 - 12:55
المحور: الادب والفن
    


الفائز يبقى وحيدا -2
الشيطان كان ملاكا احبه الله أكثر ما يكون الحب....
رواية من تأليف الروائي العالمي، باولو كويلهو. ولد في الأرجنتين، وعاش في البرازيل. نشرت الرواية في الأصل باللغة البرتغالية بالاتفاق مع سانت جوري وشركاه في برشلونه ومنح حق ترجمتها إلى العربية لشركة المطبوعات للتوزيع والنشر س.ل.م ، وصدرت طبعتها السادسة في بيروت2016.
تدور أحداث الرواية خلال يوم وليلة في معرض كان السينمائي، يستعرض خلالها باولو فريري نماذج من تزييف الطبقة الأرفع وتكاذبها وولوغها في المظهرية الزائفة،
إذا اعتمدنا منهج النمذجة نجد حميد نموذج العربي وياسمين( كريستينا) نموذج الإفريقي شخوصا إيجابية في الرواية. حميد طور صناعته بالجهد وبالموهبة وليس من خلال التزييف والتمظهر أو التحايل. وربما قصد من مصير حميد المأساوي لفت الانتباه الى محنة الشعوب العربية تحت وطأة عربدة المافيات الدولية داخل المنطقة العربية وفي العالم، حيث مقابل المافيا الروسية مافيات تشغل مراكز رسمية في كل من واشنطون ولندن وتل ابيب وعواصم اخرى.
ربما يشترك الروائي كويلهو مع البروفيسور الميركي هنري غريوكس، إذ يرى مجتمع الرأسمالية المعاصرة هي رأسمالية كازينو يداس تحت الأرجل كل من يخسر ويعتبه انه وحده المسئول ؛ وفي هذا إعفاء للنظام من جرائمة المتلتة.
لكن هل يوافق كويلهو على رؤية فالتشيك لمجتمعات الغرب؟ أندريه فالتشيك فيلسوف وروائي ومخرج سينمائي ومثقف أممي يرى مجتمعات الغرب تمر بمرحلة اضمحلال. "عبر عقود والنظام ينتج أجيالا متبلدي العواطف، مرتبكين.. شبابا يائسين، ومع ذلك لا يحفزهم اليأس الى العمل، ومعظمهم لا يتمردون ولن يتصدوا للنظام ولن يتحدّوا وسطهم الثقافي... الناس سلبت منهم المشاعر وسلب الدفء وسلب حتى الحب. سلبت منهم الحياة الحقة. "
يعرج الراوي على مكتب التحقيقات، حيث المفتش سافوا والطبيب الاختصاصي في علم الأمراض. هل ماتت من المخدرات؟ خليلها يخضع للتحقيق في مكتب آخر. شخّص الطبيب الوفاة من قاتل محترف .
دمرت عالما آخر بسببك يا كاتيوشا. تلقت إيوا الرسالة الثالثة وهي تصل الفندق مع زوجها .
مورين سكرى.. تبحث عمن يصغي لهمومها. جلست بجانب إيغور تشكو مصيبتها. وصلت الفندق وعلمت بنقل جافيتس في سيارة إسعاف الى المستشفى. لم تستطع معرفة أي شيء عنه . شك ايغور اول الأمر انه وقع في فخ نصب له. ثرثرت مورين لدرجة الملل؛ ارتاح أيغور ، لا يوجد تهديد مباشر. ما من حاجة تبقيه بجانبها سوى أنه وجد فيها إحدى طرائده العشوائية تنجذب اليه كما ينجذب العصفور الى البوم. لتكن إحدى فرائسه هذا المساء. سارا على طول رصيف ، حيث خفت مراكب الشاطئ جزئيا؛ثم جلسا على مقعد مريح. لاحظهما صبي وكمن بين سيارات متروكة. مورين تتحدث بانفعال . تناول أيغور من جيبه أنبوبا خشبيا واستل منه شفرة ووضعها عند أذن مورين. شعرت بالصدمة التي تركتها مشلولة. ادخلت يده نصل الشفرة داخل جسمها؛ شعرت اولا كما لو انها تختنق، وحاولت التنفس ، لكنها سرعان ما فقدت الوعي. وضع الجسم في حال يبقى القفص الصدري قائما ؛ أسند طهرها الى مسند المقعد، وترك رأسها يسقط الى الأمام على صدرها، وغادر المكان. وخرج الصبي من مخبئه كي يبلغ عن جريمة.
سار إيغور الى غرفته بالفندق. تحسس مسدسه في جيبه الداخلي، مسدس صغير يزن سبعمائة غرام اشتراه من السوق السوداء كي لا يصله التحقيق فيما لو... ثبت له كاتم صوت . صعد إيغور إلى غرفته بالفندق ، تداعت في ذهنه الذكريات . كان قد أرسل جاسوسة توافيه بكل شيء عن طليقته.
تمكنت من كسب عطفها من خلال التمظهر بانها بنت روسية مقطوعة؛ ثم فازت بصداقتها وعينتها سكرتيرة لها. شرعت تبعث الرسائل إلى ايغور. نقلت في إحدى الرسائل اعتراف إيفا انها مارست الحب مع حميد، كانت حينذاك زوجة إيغور. توجهت الى الغرب في رحلة للتبضع. تعرفت على حميد وتعاملت معه .
طريقته المضادة هي قذف جلسائه بالأسئلة، ثم يتركهم يتراشقون بالأجوبة الذكية بينما يتناول طعامه بهدوء. من منا يمكنه القول صادقا اننا بعد أكثر من خمس سنوات من الزواج لم نشعر بالرغبة في العثور على شريك آخر؟ من منا يمكنه القول صادقا أننا لم نخن عهد الزواج أقله مرة واحدة في حياتنا ؟
اتبع مثله الأعلى الوحيد في الحياة، يسوع المسيح، ليقوم على غراره باستخدام تركيبة من إدارة الخد ألآخر، واستخدام السوط. استراح الناس لذهاب النظام القديم ... لكنهم شعروا ان الأفكار الرأسمالية تهدد بتدمير البلاد، وبإلهاء الناس عن الفن الحقيقي، وباستبدال تولستوي وبوشكين بروايات التجسس وإفساد الباليه الكلاسيكية بالانحرافات الحديثة.
سيقتل فقط إنسانة يحبها لينقذها من عملية طويلة مضنية من دمار الذات. لا يعتبر نفسه على علاقة سوية واحدة مع الله. شرح لي الطبيب النفسي انه يمكن للكثيرين من الناس الكرماء والرحماء أن يتغيروا كليا بين لحظة وأخرى. وقد اطلق على الظاهرة تأثير لوسيفوروس ، على اسم الشيطان الذي كان ملاكا احبه الله أكثر ما يكون الحب.... "ثم أين هم بالضبط ذوو النيات الطيبة بالفضيلة والاستقامة؟ اعتقد الذين بنوا معسكرات الاعتقال النازية أنهم بإطاعتهم اوامر الحكومة يظهرون الاستقامة".
الشخصية الثالث في الرواية هي غابرييلا (25سنة)، مرشحة للتمثيل مع غيبسون. سائق تخت قدم سريعا من البحر ، قفز الى اليابسة ودعاها لمصاحبته الى جناح في فندق عائم على البحر. مقابلة غابرييل مع غيبسون مجرد فبركة فضائح من اجل ابتزار الأموال بمساعدة محامين متخصصين بالفضائح. أصغت لكلام غيبسون:" ستعيشين كالمليونيرات، وتتصرفين كنجمة كبيرة، ولكن عليك ان تتذكري دوما أن لاشيء من هذا صحيحا. عليك في حال نجاحك ان تتعلمي الحياة مع امرأتين واحدة منهما ستكون معبودة الجماهير حول العالم ، بينما تبقى الأخرى مدركة دائما انها لا تملك أي سلطة على الإطلاق.
"قبل توقيع العقد سيظل العالم ملكا لك، ويمكنك ان تفعلي ما تشائين بحياتك، لكن في اللحظة التي توقعينه لن تعودي سيدة أي شيء، سنسيطر على كل شيء، من طريقة قصة شعرك الى أين تتناولين طعامك، حتى لو لم تشعري بالجوع.هزت رأسها بالقبول.. طلب يختا يعيدها إلى اليابسة".
كسبت غابرييلا نجومية مؤقتة لتفقد السلطة حتى على ذاتها.
غابريلا متفائلة ،بذلت جهدا من اجل بلوغ النجومية. دخلت جناح حميد حسين، أثواب وتحف وهدايا،عليها ان تصعد مع النجم الدرجات، يختارون لها ما ترتديه. استقر الراي على ثوب مذهب طويل يلتصق بجسدها وله عقد يغطس حتى الخصر.
بعد التبريج أعطتها امراة أربع نسخ من عقد كبير الحجم على أطرافه علامات حمراء تحمل كلمتين : وقعي هنا. قالت المرأة: بوسعك إما ان توقعيه بدون قراءته، أو ان تأخذيه معك الى المنزل وتتصلي بمحاميك وتقولي انك تحتاجين الى المزيد من الوقت للتفكير قبل ان تتخذي قرارك. تناولت القلم من يد المرأة ووقعت.
سافوا يحقق في الجريمة الثالثة، وكلها من مجرم محترف واحد.عندما يتعلق الأمر بالقبض على المجرمين يلعب الحدس دورا يعادل في أهميته دور المنطق(320). لأخذ مشورة محقق خبير تقاعد من سكوتلانديارد ويقضي أيامه في كان. إنه دكتور ستانلي موريس: هل الدليل المتوفر لديك حتى الآن يوحي بوجود قاتل متسلسل، أم اننا نتعامل هنا مع نوع من الانتقام القاتل بين كارتيلات المخدرات؟ رأى في هذه القضية الغامضة تحديا لخبرته ولفطنته.
تقرير طبيب التشريح موجود على المقعد الخلفي لسيارته(سافوا) . لم يعرفوا بعد – ربما لن يعرفوا أبدا- انه متورط في عملية خداع ضخمة لغسل الأموال.(321)
"القاتل المتسلسل غير الإرهابي الذي يحدث اكبر قدر من الضرر خلال دقائق ثلاث على أكثر تقدير(328). توجد أسباب كثيرة لهذا ، إرادة تصحيح العالم ، الانتقام من امر حصل في طفولتنا ، التنفيس عن الحقد المكتوم على المجتمع؛ إلا أن الجميع ، بطريقة واعية أو غير واعية ، شعر بهذه الرغبة في وقت ما ، ولو في مرحلة الطفولة وحسب".
حميد وزوجته إيوا في معرض جواهر في جناح بالفندق؛ لم تطلع زوجها على الرسائل الواردة من طليقها، كانت متوترة ومضطربة وتستغرب كيف لم يلاحظ حميد توترها.يعيشان معا منذ أعوام ثلاثة؛ غير انها المرة الأولي التي يشرد حميد بفكره عن إيفا.
تخيل (حميد) لوان البيت الأبيض دعي البيت الأسود، لاعتقد الناس انه مسكون بالأرواح الشريرة. أتقن فن المناورة. سأله صحفي عن أفضل فيلم شاهده، هو لم يحضر أي عرض؛ يجيب حميد شاهدت الكثير من الأمور المثيرة للاهتمام، وأفضّل قبل إعطاء حكمي الانتظار حتى نهاية المهرجان. وهو لم يشاهد فيلما واحدا، وسيتحدث في وقت لاحق إلى غيبسون ليسأله أي الأفلام يعتبر الأفضل في المهرجان.
ولا يتذكر ( حميد)عارضات السنوات الثلاث الأخيرة ، ما عدا اللواتي يستطعن إبقاء أنفسهن في العناوين ، إما من خلال فضائح مفبركة بعناية ، وإما لأنهن يبرزن حقيقة بين الحشود.(ص304).
" سأصبح أشهر عارضة أزياء في العالم ، حتى لو تطلب ذلك النوم مع اكبر عدد من الرجال...".
يدرك حميد "لا تصل أي عارضة إلى القمة بسبب سخائها الجنسي ، الأمر يتطلب اكثر من ذلك" . حميد اكتشف ياسمين عارضة ازياء . وفدت إلى كان.اسمها الأصلي كريستين، هي فتاة من كينيا . فر والدها من رواندا أثناء النزاعات العرقية بين قبيلتي التوتسي و الهوتو. فتاة جميلة في نظر الجميع ورزينة. شهدت مقتل زميل لها أثناء حفلة رقص حيث اقتحمت مجموعة صالة الرقص . شاهدت أحدهم يجز رقبة الزميل . شاهدت الجريمة وأنكرت امام المحقق أنها رأت شيئا. خافت من الانتقام.
وجه صحفي سؤالا إلى حميد حول مصممة الأزياء ، وقد تعود على مثل هذه الأسئلة ."هذا ما جئت لأكتشفه ، وقد سمعت انها موهوبة جدا". بالطبع عارضة الأزياء تحافظ على لياقتها لثلاث سنوات على أكبر تقدير.
تملك ياسمين عزة النفس وانسحبت بعد اول مواجهة. اعجب بها حميد وقرر مع نفسه ان يستبقيها؛ لكنه على موعد مع حفل استقبال. وجدت نفسها وحيدة؛ وغادرت المكان. سأل عنها ، وساءه معرفة أنها غادرت قبل أن يأذن لها. "رن هاتفها المحمول عدة مرات، كانت تنظر وتعيده الى جيبها". استوديوهات تصوير بقصد النصب والاحتيال، وسلب الاموال ثم الاختفاء. اختار الراوي ان تسلك ياسمين دربا تعثر من خلاله على امراة منحتها عواطفها الحانية وخبرتها الصادقة .
تعكس المرآة الصورة تماما ، لا تخطئ لأنها لا تفكر
لن تصل بطاقة الدعوة الا بعد شهرين ، وستكف النساء عن الحيرة في شأن الثوب الذي سيرتدينه للمناسبة، وسيتصل الرجال ببعض المعارف لرؤية ما إذا كان بالامكان اللقاء في البار لمناقشة الأعمال قبل العشاء. وهذه هي طريقة الذكور في القول، لقد تلقيت الدعوة الى الحفلة فهل تلقيت انت مثلها؟(438)
نصف المدعوين سيكونون قد تلقوا نوعا من المذكرة تطلب منهم بتهذيب إبقاء أنفسهم أحرارا في ذلك الموعد.
دخل حميد وإيفا قاعة حفل الاستقبال. شاهد إيغور الزوجين يمران من امامه. لحظته إيفا واعترتها رجفة، كان حميد يصافح صاحب الدعوة فلم ينتبه. طوية أيفا لم توح لها انها باتت إحدى طرائد إيغور. يحتاج المرء الى قدر من الدهاء حتى يكتنه عقلا إجراميا . واصلت كتمان الأمر عن حميد. بدهائه المافياوي استطاع إيغور أن يجر إيفا خارج القاعة ويمضي بها نحو الشاطئ ، تبعهما حميد. تعمد إيغور الغلظة في مخاطبة طليقته. تخيل حميد أن بإمكانه القفز والإمساك بعنقه؛ لكن الطلقة عاجلته من المسدس.الرصاصة تهشم العظم وتخترقه. علت الصفرة وجه إيفا وتعذر عليها الصراخ .حملقت وفتحت فاها، أطلق رصاصة أخرى من مسدسه. تركهما جثتين هامدتين. توجه إلى حيث تربض طائرته الخاصة. والفائز يظل وحيدا في عالم الإجرام.
عالم طور نمطا جديدا من التعصب المتطرف يقوم على " عقلانية" باردة فاقدة الإحساس وعصية على الفهم.. مجتمعات الغرب خنقت الشعر حتى الموت، وخنقت القدرة على الحلم. انتهت باغتصاب العالم وتسميمه بالسلبية والانسحاق، فأكرهت الإنسانية على نبذ الحب والإيمان والأمل،الأركان الثلاثة للحياة . فلا غرابة أن يدرج الروائي الأممي، أندريه فالتشيك، الانزياح الحتمي عن السلطة التحاقا بجمهور يغذ الخطى نحو التلاشي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفائز يبقى وحيدا -1
- تفكيك البارتهايد .. قهر الليبرالية الجديدة واقتصادها
- اتضحت للعالم الجريمة الهمجية لتحالف الصهيونية الامبريالية
- اختطاف فلسطين دولة لليهود
- لمن تقرع حماس أجراسها ؟
- عولمة الفاشية المتداخلة مع العنصرية
- إسرائيل الدولة الوظيفية
- تحصين سياسات الاباتهايد
- نظام ابارتهايد - التطهير العرقي مستمر
- بمنأى عن القانون والمبادئ والأخلاق
- بن غوريون يتجاوز معارضيه
- بلفور تجريف همجي-4
- تحويل فلسطين إلى دولة لليهود - بلفور تجريف همجي عبر مائة عام ...
- بلفور تجريف همجي عبر مائة عام -2
- بلفور تجريف همجي عبر مائة عام
- دور وطني بارز للمرأة الفلسطينية
- خمسون عاما في جحيم الأحكام العسكرية
- بديل الدولتيبن نظام أبارتهايد يتأرجح بين وهم الدولة الواحدة ...
- ترومب متمرد على الليبرالية الجديدة ام مواصل لأسوأ تقاليدها؟
- معالم تاريخ فلسطين القديم-4


المزيد.....




- احتدام المواجهة بين العماري ومدير وكالة تنمية أقاليم الشمال ...
- هدم ذاكرة بيروت في فيلم -الأرز والفولاذ-
- الخلفي : الحكومة ستعتمد البرنامج التنفيذي 2018 الخاص ببرنامج ...
- مجلس النواب: مايروج حول مسار ملف تقاعد البرلمانيين مجرد تخيل ...
- الروائي جورج سوندرز يفوز بجائزة -مان بوكر- لعام 2017
- ممثل مصري يرفض ترشح السيسي لولاية ثانية
- السلطات اللبنانية تعثر على -لوحة مسروقة لسلفادور دالي-
- قضاة النادي متخوفون من «غموض» علاقة وزارة العدل بالمجلس الأع ...
- فنان يعيد رسم لوحات فان غوخ بأسلوب جديد
- ان تكون عاشقا لـنيويورك: سينما الإفصاح عن المشاعر الانسانية ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد مضيه - الفائز يبقى وحيدا -2