أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فتح عبدالفتاح كساب - هل تاهت بوصلة ناصر الزفزافي؟














المزيد.....

هل تاهت بوصلة ناصر الزفزافي؟


فتح عبدالفتاح كساب

الحوار المتمدن-العدد: 5535 - 2017 / 5 / 29 - 22:08
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


هل تاهت بوصلة ناصر الزفزافي؟

فتح كساب

ناصر الزفزافي، لمن لا يعرفه، ناشط مغربي قاد الاحتجاجات أيام قام شرطي مغربي بطحن مواطن مغربي مع سَمَكهِ في طاحنة قمامة. الناشط المذكور مطلوب القبض عليه هذه الأيام للجهات الأمنية المغربية وهذه المرة بسبب مقاطعته لخطيب الجمعة في مدينة الحسيمة، بعد أن قام الخطيب بتوجيه اتهامات للمحتجين بإثارة الفتنة التي ستقود المغرب لما آلت إليه الأمور في العراق وسوريا. ووصل شعور الحكومة بالتهديد أن قامت وزارة الأوقاف المغربية بإصدار بيان في نفس اليوم، اتهمت فيه الزفزافي بإفساد الجمعة والإساءة للجماعة. وختمت الوزارة بيانها بالآية التالية ( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يُذكر فيها اسمه وسعى في خرابها). مع العلم أن الزفزافي كان في المسجد، كالمعتاد، لأداء الصلاة دون علم مسبق بما سيقوله الخطيب.
تظافر كافة أجهزة الدولة من أجل تشويه صورة الحراكيين الذين يطالبون بالحد الأدنى من الإنسانية يدل دلالة واضحة على أن الحكومات العربية ما زالت تستغل كل ما يمكن استغلاله من أجل كسر حلقة الاحتجاج الشعبي البعيد عن كل الأنانيات الفردية والجماعية التي تستغل الإنسان العربي عبر الوسائل المتاحة متحالفة مع الحكومات لإبقاء هذا الإنسان عاجزا مشلولا لا حول له ولا قوة.
ما أوضحته الحادثة جليا هو أن المثلث الذهبي للحكم في دولنا، وهو ضلع السلطة وضلع المال وضلع الكهنة، هو الُمعّول عليه من أجل الإبقاء على الحال على ما هو عليه. فالفساد المالي والإداري والسياسي هو السائد ولا يجب الاقتراب منه وإلا سيتم توجيه تهمة التعامل مع جهات خارجية عبر وزارة الداخلية وتهمة الإفساد في الأرض عبر الكهنة الذين تنحصر مهمتهم في تعطيل عقول الناس وصرفهم عن المطالبة بحقوقهم.
العجيب في الأمر أن الحكومة السابقة والحالية يقودها حزب إسلامي يّدعي الإصلاح ومحاربة الفساد، مع أن تقرير منظمة الشفافية أظهر أن المغرب في عهد هذه الحكومة بين عامي 2102 و 2016 تراجع ثماني درجات على سلم الشفافية والمساءلة، من الرتبة 80 إلى 88 ما يعني استشراء الفساد واستفحاله في عهدها.
لو عدنا إلى السؤال الافتتاحي، ستكون الإجابة بالقطع "لا". لم تته بوصلة ناصر. وسواء كانت
ردة فعله عفوية أو مقصودة، فقد كانت موجهة إلى أحد أضلاع الحكم الأساسية. لأن التمرد على سلطة الكاهن تعني إعمال العقل في كل ما يجري من قمع وفساد وامتهان لإنسانية الإنسان. وهذا ما نبّه السلطة إلى ضرورة البدء بالاتهام بالعمالة والخروج على الجماعة من أجل إبطال أية مفاعيل قد تقود إلى إصلاح حقيقي يُحاكم فيه الفاسد وتُعاد فيه الحقوق إلى أصحابها. الخطر الداهم هذه المرة هو محاولة كسر أحد أضلاع التحالف الشيطاني الذي تعتمد عليه السلطات العربية من أجل إبقاء حالة السكون التي يعيشها العربي منذ قرون والتي تجعله يشعر بالعجز عن الفعل ولا جدوى المطالبة بما هو حق له.
هل سنشهد في قادم الأيام تمردا على وكسرا لأضلاع هذا المثلث المدنّس؟ أم ستعود الأمور إلىسابق عهدها عند محاصرة الناشطين بتهم العمالة والخروج على الجماعة؟ الإجابة كامنة في رحم المستقبل الذي لا نعرف عنه شيئا لأننا نعيش في ماضٍ لا علاقة له بالحاضر ولا بالمستقبل .
2107-5-29





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,713,385,379
- نهاية التاريخ؟
- جذورالحَنَق الإسلامي
- صدام الجهل
- صدام الحضارات؟
- الأردن والربيع العربي


المزيد.....




- مجلس الانقاذ اليمني- تحت التاسيس- يتضامن مع ابناءالمهرة في ت ...
- بعد تسجيل أوّل حالة اصابة بالكورونا في لبنان.. نصائح قيمة من ...
- -البيان الشيوعي-
- الخبير الاقتصادي د. كمال حمدان: على الدولة عدم دفع استحقاقات ...
- الصحافي محمد زبيب: مروان خير الدين رئيس العصابة التي اعتدت ...
- وقفات احتجاجية في #صيدا و #صور ضد السياسات النقدية المتبعة
- الإعلان عن إنطلاق -لقاء التغيير- من أجل لبنان ديمقراطي
- الإعلان عن إنطلاق -لقاء التغيير- من أجل لبنان ديمقراطي
- جرافة إسرائيلية تهاجم المتظاهرين الفلسطينيين في -كفر قدوم- - ...
- نداء إلى التحرك العالمي الخامس لمسيرة النساء العالمية


المزيد.....

- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فتح عبدالفتاح كساب - هل تاهت بوصلة ناصر الزفزافي؟