أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 15-10- 2005 الديمقراطية والاصلاح السياسي في العالم العربي - جحا العراقي - جحا العراقي والجماعات المسلحة














المزيد.....

جحا العراقي والجماعات المسلحة


جحا العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 1445 - 2006 / 1 / 29 - 12:06
المحور: ملف 15-10- 2005 الديمقراطية والاصلاح السياسي في العالم العربي
    


جحا العراقي اصبح مشهورا هذه الايام وخاصة بعد ان اصبح يعمل في المقاومة المسلحة ( والمقاومة هنا لاتعني متسعة او ترنسستر او ايسي بل تعني مقاومة) ففي ليلة وضحاها اصبح هذا الانسان الذي لايملك فلسا واحدا والذي كان قد اخرج من سجن ابو غريب قبل سقوط بغداد بعد ان اتهم بجرائم تسليب وقتل وانتهاك اعراض اصبح يعمل في المقاومة الوطنية الدينية التحريرية الديمقراطية الحرية لاتستغربوا من هذه التسميات فقد وصلت تسميات الجماعات المسلحة في العراق الى اكثر من عدد الشعب العراقي واحتمال خلال يومين راح يسوولهم قاموس بوحدهم اذا مو لغة ومصطلحات.

جحا اصبح منظر في هذه الجماعات التي تقتل وتفخخ وترهب الناس وتخطف كل من له علاقة بالاحتلال او ليس له علاقة بالاحتلال (علاقة لاتعاني علاقة ملابس ولاعلاكة البيت او علاكة بيها طماطة )المهم اصبحت الدولارات تاتيه من كل صوب وقد اخذت الرايات الدينينة والاسماء الدينية تظهر في الشريط الذي يصور الرهائن المختطفين من نساء واطفال طبعا والشريط لايستطيع ان يظهر كل مافي الغرفة من شرب وبيره وعرك موجود مع كم كيلو حشيشه ومخدرات طبعا هذه فقط للمساعده في ضبط اعصاب هذه الجماعات التي اصبحت تحت قيادة القائد الملهم والمفتي الاعظم جحا العراقي لقد ارتبط اسمه بجميع هذه التفجيرات والاختطافات واصبح اسمه نار وعلم في سماء العراق (صارلنا مئة سنة نصيح ومحد يسمعنا وجحا بسنة وحده طك خوش طكه حكمه الهية ) .

جحا العراقي الذي لم يشارك باي عملية (عملية مو جراحية وطبية عملية يعني عمليه جهاديه) ولايعرف كيف يستخدم المسدس اصبح بطل وامير لهذه الجماعات كيف هو نفسه لايعرف كيف حدث هذا .

لقد كان اكثر مايجيده قبل ان يدخل سجن ابو غريب في النظام السابق (السابق هذه التسمية اتت من السباقات الدولية ) هو سياقة السيارة التي تنقل العصابة الى الاماكن السرقة او القتل او الاغتصاب جحا هذا الفهيم ابن الفهيمه ( وليس البهيمه ) اصبح في ليلة وضحاها حلم للامة الاسلامية ومحرر العراق وطارد للغزاة الامريكان .

جحا الذي لايعرف لماذا اتته هذه الشهره ومن اين اتته وهو جالس في بيت من طين مع الغنم والحمير جالس وهو يرى رفاقه الذين يقومون بالعمليات وينسبوها باسمه (جىء بوي شلون غير الولد يريد يشتهر ويطك ) .

وهو فرح لهذا الامر لانه يتوقع ان الامريكان سيخرجون بعد يومين من العراق وان السلطة ستوول له في النهاية وهو سيحكم العراق (طبعا من قلة الزلم والناس الي تفتهم ) وسوف يكون خير حاكم وسينفذ احكام الشريعة بتفاصيلها الجميلة .

طبعا هو مستثنى من هذه الاحكام لانه الوصي والامير ولانه لايستطيع ان يترك البيرة والعرك لذلك قرر ان يدخل نظام تعدد الزوجات الى المجتمع بطريقة اوسع ويدخل نظام الجواري بدل نظام المتعه الحرام بالنسبة له ولذلك سيحل جميع مشاكل الفقر والنفط والغاز والكهرباء والماء حلا جذريا ( اي من العرق راح يحلها) ويتلخص الحل بالغاء هذه المفردات من حياة المجتمع العراقي وابقاء مفردات

( الجولة_الصوبة_الفانوس_الحب لشرب الماء_الحطب والخشب _الفرن الحجري ) نكتفي بهذه المفردات والله يساعده وينصره ويثبت خطاء جحا للقيام بمهامه العظيمة .

حكمة هذه الحلقة ( ليس كل حرامي وسارق وقاتل متدين ولكن كل من يعمل مع هذه الجماعات يجب ان يكون قاتل وسارق )





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خلاف جحا العراقي رئيس الوزراء وجحا رئيس الجمهورية
- جحا رئيس للجمهورية العراقية
- جحا العراقي وزيرا للصحة
- جحا العراقي ووزارة المالية
- جحا العراقي وزيرا للخارجية
- جحا وزيرا للنفط العراقي
- جحا العراقي وزيرا للكهرباء
- جحا والحكم والحواسم
- جحا ورئاسة وزراء العراق .


المزيد.....




- عودة عائلات مقاتلي -داعش- الروس من سوريا
- جدل سياسي في إقليم كردستان العراق
- انتخابات اليابان تُخضع آبي لاختبار صعب
- كوريا الشمالية حيث الحياة أسوأ من الموت
- اختتام مهرجان الشباب والطلبة في سوتشي
- رصد -أهرامات- غريبة في قاع المحيط الأطلسي
- فرنسا تحقق في -مخطط لمهاجمة مساجد-
- ترمب: سقوط الرقة تقدم حاسم ونهاية تنظيم الدولة قريبة
- أردوغان: أميركا ليست دولة متحضرة
- قادة كتالونيا يرفضون توجه مدريد لحل حكومة الإقليم


المزيد.....

- الديمقراطية وألأصلاح ألسياسي في العالم العربي / علي عبد الواحد محمد
- -الديمقراطية بين الادعاءات والوقائع / منصور حكمت
- الديموقراطية و الإصلاح السياسي في العالم العربي / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 15-10- 2005 الديمقراطية والاصلاح السياسي في العالم العربي - جحا العراقي - جحا العراقي والجماعات المسلحة