أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - ياسين زايد اسماعيل - مساهمة في الذكرى المئوية لانطلاقة الثورة الاشتراكية في روسيا














المزيد.....

مساهمة في الذكرى المئوية لانطلاقة الثورة الاشتراكية في روسيا


ياسين زايد اسماعيل
الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 00:21
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


الحوار المتمدن ـ ملف ايار
مساهمة في الذكرى المئوية لانطلاقة الثورة الاشتراكية في روسيا
ياسين زايد امين المكتب التنفيذي لكتلة الوحدة العمالية (حشد) / الاردن

ـ سأستند بالاجابة على السؤال في اسباب اندلاع الثورة الى ما ورد في المقدمة بأن روسيا كانت لا تزال تعيش في ظل بقايا علاقات لانتاج الاقطاعية وبداية نمو وتطور الرأسمالية وبالتالي لا تتوفر الشروط المادية لاقتصاد ثورة اشتراكية.
ـ ان تأخر روسيا في سلسلة حلقات تطور البلدان الرأسمالية ودخول العلاقات الرأسمالية في اطار نسق النظام السياسي للامبراطورية الروسية وتكيفه مع متطلبات التطور في علاقات الانتاج لرأسمالية في نفس الوقت الذي يشكل لجم النمو الرأسمالي الذي يهدد النظام السياسي ووحدة الامبراطورية المستفيدة من الفوائض للانتاج الزراعي القائم على الاقطاع والاحزاب البرجوازية القائمة (الكاديت) اندمجت في النظام السياسي للابقاء على التزاوج بين الاقطاع والرأسمالية،
تماما مثلما تأخرت الرأسمالية في ألمانيا وبروسيا والدفع الرأسمالي لوحدة المانيا لتحقيق مصالحها وتكيف السلطة الاقطاعية مع توجهات الرأسمالية العنيف متمثلة برمزها بسمارك.
ـ وتراوحت الرأسمالية الروسية مكانها والمظالم الاضافية التي ألحقتها إضافة للاقطاع بالشعوب الروسية كانت تفتح الطريق نحو ثورة برجوازية لتصفية بقايا الاقطاع والدفع بالنمو الاقتصادي ولكن عجز الرأسمالية التي وصفت بأنها امبريالية من قبل لينين وامبرياليتها لم تكن جراء فوائض الانتاج السلعي غير القادر على المنافسة بل الحلم الامبراطروري بالنفوذ فعقدت تحالفات مع امبرياليات في مواجهة تحالف امبريالي.
ـ أمام ذلك فإن لينين والحزب البلشفي كان يعتمد على القوى الاجتماعية من خارج البرجوازية (عمال ، فلاحين ، برجوازية صغيرة، جنود) القاعدة الاجتماعية لثورة تتجاوز البرجوازية القائمة وبالوعي الذاتي للحزب وتجنيده. للقوى الاجتماعية المتضررة.
بهذه القوى وهذه الثورة تمكن الحزب المستند الى ايديولوجية الطبقة العاملة والمنهجية الماركسية ومرونتها في التعامل مع ما يواجهها من وقائع تاريخية هو بحد ذاته تمكين الطبقة العاملة والتي ستكون مهمتها استكمال الثورة البرجوازية بإحداث تطور ونمو اقتصادي يشكل القاعدة المادية للاشتراكية، فالثورة أمام مهمتين اعتمادا على دعم طبقة البلوريتاريا في البلدان الرأسمالية المتطورة اعتبر ان هناك امكانية لنجاح الثورة الاشتراكية في بلد واحد. وبالتالي تشكل دعما للبلوريتاريا في البلدان المتطورة.
ـ وعلى ذلك لم يشارك البلاشفة في حكومة كيرنسكي بعد انتفاضة ١٩٠٥ برغم انها حكومة تحالف بين الاشتراكيين والمناشفة والكاديت. باعتبار ان القوى الاجتماعية المحركة للثورة كانت على تناقض مع الرأسمالية المتحالفة مع القياصرة.
ـ اعتبرت اللينينية ان الوعي الذاتي في اطار المنظمة الحزب هو الأساس الذي تعتمد عليه الثورة وأن نسبة العمال والفلاحين لا تشكل إلا روافع لأن القاعدة المادية لثورة اشتراكية في اوروبا كانت ناضجة بسبب التطور الاقتصادي في قوى الانتاج. ولكن غياب او انحراف احزاب الأممية الثانية وذيليتها للبرجوازية التي ترفع شعار الأمة (الامة الفرنسية ، الأمة الالمانية ، بأن الأمة فوق الطبقات .
وبالتالي لم تتحول الحرب العالمية الاولى الى حروب طبقية اهلية ، برغم نضج الظروف لثورة اشتراكية التي حاول ان يعتمد عليها تروتسكي برفض صلح برست باعتبار ان الثورة الاشتراكية في المانيا قادمة وبالفعل قامت ثورة في المانيا سنة ١٩٢٣ وفشلت لتحل مكانها قوى قومية تجسدت بها نجاح النازية.
ومن هنا يصدق القول اللينيني بأنه اذا احجمت القوى الثورية عن اخذ دورها تفسح الطريق لقوى فاشية.
ـ اضافة الى الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في اوروبا فإننا نعتبر ان انتصار حركات التحرر الوطني وظهور الدول الفتية في العالم هي تعتبر انجازا لثورة اكتوبر ولها يعود السبب في انهيار النظام الاستعماري، وكذلك القضايا التي تبنتها اوروبا والمتعلقة بحقوق الانسان وانهاء التمييز العنصري.
ـ والفرق بين الثورة البلشفية والثورة الفرنسية في قيم العدالة والمساواة ان الثورة الفرنسية اعتبرت هذه القيم خاصة بالانسان الابيض فلم تجد تناقض بين هذه القيم واستعمار واستبعاد الشعوب برغم ان الثورة الفرنسية رفعت شعار حق الشعوب في تقرير مصيرها فتكفي المقارنة بين قيمها وقيم الثورة البلشفية القائمة على عدم التمييز بين البشر.
ـ الاجابة على بقية الاسئلة كتب فيها متخصصون في الاقتصاد والفلسفة وعلم الاجتماع.
ولكني أرى ان المنهجية الماركسية تتعامل مع ذاتها بشكل جدلي وان تعاملها مع الوقائع التاريخية التي تواجهها البشرية تسهم في اغناء منهجها ولكني أقدر ما ذهب اليه التيسير في البنيوية حول الماركسية صحيح باعتبار ان الماركسية علم وليست ايديولوجيا.
لأن الماركسية وجدت نفسها في مرحلة بري جينيف في موضع ما كان يجب ان تكون فيه فبدل ان تكون منهجية معرفية اصبحت ايديولوجيا تبرير لسياسات الحزب والدولة وتغييب الديمقراطية وتحكم الحزب في مؤسسات الدولة بدلا من فصل الحزب عن الدولة، ليكون هو رافعة أساسية لمؤسسات الدولة القائمة على الديمقراطية.
عمان 6 / 5 / 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- واشنطن تحمل موسكو مسؤولية -كيميائي- سوريا
- مطالبات بوقف تصدير أسلحة ألمانية إلى تركيا بسبب عملية عفرين ...
- احتجاز اثنين من المشاركين في الهجوم على مدرسة في بورياتيا
- صورة نادرة لعامل نفط سعودي منذ 80 عاما
- رئيس وزراء اليابان يحسم موقفه من حضور أولمبياد بيونغ تشانغ
- مدير CIA: هذا هو هدف برنامج كوريا الشمالية النووي
- الشيوخ يوافق على تعيين باول رئيسا للاحتياطي الفدرالي
- رئيس البرلمان الليبي يعلن الحداد ثلاثة أيام
- روسيا تقترح إلزام الخبراء بزيارة مواقع الهجمات الكيميائية في ...
- التحالف الدولي يعلن مقتل 150 من عناصر داعش


المزيد.....

- ثورة أكتوبر وتحرر النساء / رضا الظاهر
- في ذكرى ثورة دجنبر.. ذكرى تأسيس المجالس السوفياتية / عبد الحق الزروالي
- أيام يوليو.. لماذا لم يستولي البلاشفة على السلطة؟ / دانيل جايدو
- جرامشي والثورة الروسية كيف رأى الثوري الشاب ثورة أكتوبر؟ / دانيللا موسى
- من محطة قطار فنلندا / يوري كولومبو
- من الحلول الوسط إلى السلطة 100 عام على ثورة اكتوبر / كيفين مورفي
- ثورة أوكتوبر في مئويتها: الرهان الذي فشل / محمد السباعي
- كولونتاي والبلاشفة وتحرر النساء: قراءة نقدية / جاكلين هينين
- ثورة أكتوبر و-القوة العظمى- للشيوعية / كريستيان لافال
- تأملات في مآل ثورة أكتوبر -الاشتراكية- / رضا الظاهر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - ياسين زايد اسماعيل - مساهمة في الذكرى المئوية لانطلاقة الثورة الاشتراكية في روسيا