أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - الوطنية الحقيقية لا تكتمل إلا بمقارعة الرجعية














المزيد.....

الوطنية الحقيقية لا تكتمل إلا بمقارعة الرجعية


مهدي سعد
الحوار المتمدن-العدد: 5498 - 2017 / 4 / 21 - 12:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثرت التعريفات لمفهوم الوطنية لدى التيارات الفكرية والقوى السياسية الفاعلة على الساحة العربية الفلسطينية في إسرائيل، ولقد بنت بعض هذه القوى مفهوم الوطنية على أساس العداء للمؤسسة الإسرائيلية، وما تمثله سياساتها من نقيض جوهري لأحلام وتطلعات الأقلية العربية الباقية في وطنها.

أعتقد أن هذا المفهوم للوطنية يبقى ناقصًا بدون خلق آلية لمقارعة الرجعية، وأقصد بالرجعية تلك القوى الموالية للسلطة التي تشكل أداة بيدها لتنفيذ أجندتها تجاه المجتمع العربي، ولا شك أن الرجعية تلعب دورًا خطيرًا في تفتيت النسيج الاجتماعي وتمزيق الوحدة الوطنية عن طريق خلق صراعات هامشية بين مكونات المجتمع العربي في إسرائيل.

ولا بد من الإشارة إلى أن الرجعية تسعى جاهدة إلى الحفاظ على الوضع القائم الذي يخدم مصالحها، وتعمل على تكريس البنية التقليدية للمجتمع الذي تنتمي إليه، كما أنها تستميت في قمع أي محاولة تغيير سياسي أو اجتماعي بكل ما أوتيت من قوة، لأن من شأن أي تغيير أن يزعزع كيانها ويهدد وجودها ويسقطها عن عرشها.

لقد توصلت إلى قناعة من خلال تجربتي المتواضعة بأن مقاومة الاستعمار تعتبر أسهل بكثير من مقارعة الرجعية، لكون الاستعمار حالة طارئة تزول مع مرور الزمن، أما الرجعية فهي من صلب المجتمع وتنخر في عظمه ولا تنوي له إلا الشر، ولا تتحمل أي نوع من النقد وتقوم بكل ما في وسعها من أجل تحطيم وإلغاء خصومها.

هذه الحقيقة المرة لا يجب أن تقودنا إلى الاستسلام للرجعية وترك الساحة لها، بل يجب علينا كقوى وطنية أن نكثف من تصدينا للرجعية حتى نتمكن من دحرها وتخليص شعبنا من ويلاتها، وهذا الأمر لن يتحقق إلا بواسطة النضال المثابر الذي من شأنه فضح القوى الرجعية وكشف وجهها الحقيقي أمام الجميع، وبذلك سنساهم في بناء مجتمع متماسك تسود فيه القيم الإنسانية النبيلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أحياء شفاعمرو تنتظر حلولا لمشاكلها
- حول أصل الدروز وعروبتهم
- حل الأزمة الشفاعمرية على الطريقة اللبنانية
- انتصار سعيد نفاع وهزيمة اليمين الدرزي
- التوازن الطائفي سيد الموقف في شفاعمرو
- حل الائتلاف نتيجة طبيعية للوعود المتضاربة
- مسألة النيابة ومستقبل الطائفة الدرزية في شفاعمرو
- القوى الوطنية الدرزية عاجزة عن مواجهة الرجعية الدرزية
- مسألة الهوية لدى الدروز في إسرائيل
- أكذوبة الصحافة الموضوعية
- قراءة في واقع القوى الوطنية الدرزية في إسرائيل
- المجتمع العربي في إسرائيل وعوامل التفتيت الذاتي
- إقصاء -الفجر- و-أبناء شفاعمرو- والمعركة على وجه شفاعمرو
- نحو إسقاط النظام الطائفي الشفاعمري
- قائمة -الفجر- وإستراتيجية الهيمنة
- عن دور الشبيبة التقدمية في خلق حالة شفاعمرية جديدة
- صراع الإرادات وسر استهداف المدرسة الشاملة -أ-
- تدحرج التجربة الشفاعمرية نحو العنصرية
- أحاديث في واقع دروز شفاعمرو
- عن المؤتمر الاغترابي ووفد التواصل ومستقبل الطائفة الدرزية


المزيد.....




- ترامب: واشنطن تدرس استئناف بعض المساعدات العسكرية المعلقة إل ...
- ميركل على-خلاف- مع ترامب بشأن كوريا الشمالية
- عمليات الإنقاذ في المكسيك بعد الزلزال المدمر
- فلسطين .. عمليةُ سلام متعثرة ومصالحةٌ مرتقبة
- محكمة ألمانية تدين سوريا خطف جنديا
- البنتاغون: كوريا الشمالية لم تثبت بعد قدرتها على تصنيع رؤوس ...
- كوبا: خطاب ترامب يفتقر إلى الاحترام
- ارتفاع حصيلة الاشتباكات في مصراتة الليبية إلى 6 قتلى
- الرئيس الأفغاني يفضل استراتيجية ترامب للحرب على خطة أوباما
- تدمير - عدو مفترض- في مناورات -حماة الصداقة 2017-


المزيد.....

- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- قراءة نقدية في مقدمة -العقل والثورة- - ملحوظة عن الديالكتيك- / نايف سلوم
- لروح الشهيد الخالد - عماد الدين سليم الجراح - / عامر الدلوي
- خاتمة القراءة النقدية للأناركية / سامح سعيد عبود
- حقوق وواجبات اللاجئ السياسي في بلد الملجأ / تمارا برّو
- لماذا لسنا مع الاستفتاء / حزب اليسار الشيوعي العراقي
- الأناركية فى التنظيم / سامح سعيد عبود
- علم الآثار الكتابي القديمالجديد وتاريخ فلسطين / محمود الصباغ
- فعالية القوانين الوطنية والدولية في مكافحة الجرائم السيبراني ... / ليلى الجنابي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - الوطنية الحقيقية لا تكتمل إلا بمقارعة الرجعية