أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي اليوناني - إن بيلويانِّيس هو حيٌ نظراً لحياة و تنامي الحركة التي ربته














المزيد.....

إن بيلويانِّيس هو حيٌ نظراً لحياة و تنامي الحركة التي ربته


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 09:19
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    






يكتمل يوم 30 آذار/مارس مرور 65 عاماً على إعدام نيكوس بيلويانِّيس القيادي البطولي للحزب الشيوعي اليوناني، مع رفاقه. هذا و كان قد دشن متحف "نيكوس بيلويانِّيس" يوم 27 آذار/مارس في مسقط رأسه، أمالياذا، لكي يغدو المتحف "مكان للذاكرة الحية و الخلاقة"، كما ذكر الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس خلال كلمته في حفل الافتتاح. هذا و كان قد ألقى كلمات تحية في التظاهرة المذكورة، كل من خريستوس خريستوذولوبولوس رئيس بلدية إيليذا، و رئيس البرلمان، نيكوس فوتسيس، ورئيس الوزراء ألِكسيس تسيبراس.

و كان الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس قد سجَّل في سياق خطابه أن: " بيلويانِّيس هو حيٌ نظراً لحياة و تنامي الحركة التي ربته(...) لقد أدى بيلويانِّيس واجبه. فقد كرَّم موتى نضالات العمال في فترة ما بين الحربين، و جبهة التحرير الوطني و الجيش الشعبي لتحرير اليونان و جيش اليونان الديمقراطي، و موتى النضالات من أجل الحقوق الاجتماعية، وكان متابعاً كفؤاً لكفاحهم، حيث خدم قضية التقدم الاجتماعي للشعب ككل. و لذلك فنحن لا نعتقد بأنه كان بطلاً فقط بالنسبة للحزب الشيوعي اليوناني. إن بطولته و مثاله، يظهران في فترة هزيمة الحركة العمالية الشعبية، كيفية شق الطريق و الإبقاء على الشعلة متقدة في أكثر الفترات ظلامية (..) إن الحزب الشيوعي اليوناني يستخلص الدروس من تاريخ نيكوس بيلويانِّيس و تاريخ آلاف الأبطال. و بمزيد من المطلبية يرى مسؤوليته، في ظروف الانحسار الحالي للحركة العمالية الشعبية عالمياً. من أجل التصحية الطبقية السياسية للقوى العمالية الشعبية لكي تأخذ زمام حياتها بأيديها.

.




"بدلا من اختيار حياة وصولية - و كان بإمكاني بسهولة خلق حياة كهذه- فضلت حياة مليئة بالملاحقات و والحرمان والألم والدموع"، كتب في رسالته الأخيرة القائد الشيوعي البطل. حيث على وجه التحديد، ألهم المناضلون حبهم العميق للإنسان، و لمستقبله السعيد وحرية الوطن، و حرية العامل وجميع المضطهدين، من ازدراء بيلويانِّيس هذا، للسهولة المهينة و الروتين و الصراع اليومي حتى مع الحاجات البشرية ذاتها.

هذا و قدم منهزموا الحركة الشيوعية والعمالية نحو الخصم خدمات ثمينة في أوقات الهزيمة، والصعوبات. و هم أولئك الذين رموا لعناتهم على بناء الاشتراكية في القرن اﻠ20 و تنكروا للمنظور الاشتراكي، و استسلموا للرأسمالية و يقومون بزرع الانهزامية والقدرية في صفوف الشعب، بإسم الواقعية والخضوع لسلبية ميزان القوى، مبررين بالتالي تكذيب وعودهم و ابتذال التطلعات. و يصلون إلى نقطة حيث يقدمون التوافق باعتباره "ثورات" و "انقلابات"، مظهرين أنفسهم كاستمرارية لتقاليد جبهة التحرير الوطني و للتقاليد الثورية و لكبرى النضالات الطبقية و التحررية. و يبذلون محاولات ليظهروا بمظهر متابعي الكفاح البطولي لجبهة التحرير الوطني و الجيش الشعبي لتحرير اليونان و منظمة الشبيبة اليونانية الموحدة و جيش اليونان الديمقراطي و اليسار الديمقراطي الموحد، التي جرت ضمن عقدي اﻠ50 و اﻠ60، محاولين المتاجرة بنضالات شعبنا وبالطبع، دائماً عبر قيامهم بفصل هذه النضالات عن مضمونها الفعلي الجذري.

و على الرغم من ذلك، فإن دروس مقاومة جبهة التحرير الوطني و دروس مناضلين مثل بيلويانِّيس، تقضي بخوض صراع ثابت لا هوادة فيه. و عدم الرضوخ لميزان القوى السلبي، أمام خصم يخال بأنه شديد البأس. لدينا ثقة عميقة في قوة حق الطبقة العاملة و شعبنا. (...) وكما كتب بيلويانِّيس: "إنك تستمد قوى هائلة و لا تنضب، من إيمانك في الحزب وفي النصر" (...).

فليغدو هذا المتحف، وهذا المعرض لحياة و مسيرة بيلويانِّيس هنا في أمالياذا، موقع إجلال و ذاكرة حية خلاقة، لأولادنا وأحفادنا و للأجيال القادمة لتولي مواصلة المهمة. و ذلك لأن المعرفة التاريخية و الذكرى هي عبارة عن قوة".

.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عن طابع سيريزا و دعمه من قبل الطبقة البرجوازية
- ما الذي نعنيه - بأن حزب الإنقلاب الثوري ملزم بالعمل في ظروف ...
- عن قوة اليونان الاقتصادية والعسكرية
- عن الأرستقراطية العمالية و تمايز شرائح الطبقة العاملة
- •موضوعات اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني نحو المؤت ...
- استعراض عام لعمل أربع سنوات في محاولة تعزيز الحزب و الشبيبة ...
- تقييم التطورات في اليونان
- عن اليونان ضمن النظام الامبريالي الدولي
- التطورات الاقتصادية- الاجتماعية في النظام الامبريالي الدولي، ...
- اللقاء الشيوعي الأوروبي 2017
- الكلمة التمهيدية للحزب الشيوعي اليوناني خلال اللقاء الشيوعي ...
- حول اجتماع هيئة تحرير المجلة الشيوعية الأممية
- بيان حول رحيل قائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو
- لا لمنح أرض أو مياه لقتلة الشعوب
- قبرص واحدة مستقلة مع شعبها سيداً
- بإمكان السخط الشعبي أن يجد منفذا عبر الطرح السياسي للحزب الش ...
- نص كلمة يورغوس مارينوس، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية في ...
- حول التطورات في كولومبيا
- مع الحزب الشيوعي اليوناني ننتقل نحو الهجوم المضاد
- النظرية اللينينية حول الإمبريالية هي إرشاد لكفاح الشيوعيين


المزيد.....




- أحمد بيان // الشهداء المغاربة ابرياء من مسارات المهادنة والم ...
- غريب من حلبا: المشكلة هي في النظام السياسي الطائفي ولا سبيل ...
- الآلاف يتجمعون بساحة الشهيد البوعزيزي في الذكرى السابعة للثو ...
- تحميل العدد 253 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً “PDF”
- شبيبة الحزب يؤكدون على مواصلة النضال من أجل حقوق الفقراء وال ...
- 30 عاماً على استشهاد شهيد -جمول- الرفيق البطل يحي الخالد
- غريب من الإقليم: المواجهة الانتخابية النيابية ليست سوى استكم ...
- النهج الديمقراطي يخلد ذكرى الشهداء
- حزب مناهض للهجرة يصل الحكم في النمسا واليمين المتطرف الأوروب ...
- حزب مناهض للهجرة يصل الحكم في النمسا واليمين المتطرف الأوروب ...


المزيد.....

- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي اليوناني - إن بيلويانِّيس هو حيٌ نظراً لحياة و تنامي الحركة التي ربته