أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - بوجمع خرج - أحمل العاهل المغربي أحداث المعطل بالعيون














المزيد.....

أحمل العاهل المغربي أحداث المعطل بالعيون


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5472 - 2017 / 3 / 26 - 19:28
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ليس من السهل توجيه التهمة مباشرة للملك ولكن، أتمنى أن أكون قدرها بكل احترام لمقامه.
الأكيد واليقيني هو أن الملك ينعش كراهية في نفسه للإنسان الحساني ولثقافته بدليل أنه غير من كل اشكال تقديريها الذي كانت عليه في عهد الحسن الثاني.
هذا الأمر انعكس حتى على تربية ولي عهده الأأمير الحسن من خلال أنشطته الفنية.
بل أكثر من ذلك، الحكامة ذاتها المفعلة في كل المملكة من طنجة إلى طرفاية وبشكل بارز في الصحراء الغربية فيها كثير من عدم الإكثرات... وكأن الصحراء مغربية بالمطلق ولا يهم القانون الدولي..؟
وعموما إن هذه الحالة الذهنية للمملكة وللعرش هي التي تحكمت في خلفيات كل المجالس الكبرى الهامة وأساسا المجلس الإقتصادي الاجتماعي والمجلس الأعلى للتعليم واللجنة الجهوية وكذلك الدستورية بحيث الطابع المتمركز في الذات المغربية متضخم بشكل بارز أدى بها إلى تشنجات مع الأمم المتحدة وأوربا والولايات المتحدة وعدد من الدول عبر أمريكا اللاتينيية وآسيا، لتبقى الدول الخليجية كونها أنظمة متقاربة.
ولعل أهم هذه المجالس المعنية بشكل مباشر بحدث معطلي مدينة العيون لهو الإقتصادي والاجتماعي الذي تقدم برؤية تنموية لما سمي "الجهات الصحراوية" في سياق الجهوية الموسعة بحيث اعتمد فيها مقاربة داروينية أساسا قد ترفضها حتى الليبرالية المتوحشة، علما أن الوعي الدولي التنموي والاقتصادي توحد حول الإدماجي l’inclusif ، الذي مهما كان هو أكثر إنسانية وعدالة وإنصاف من المقترح المغربي الذي لم يهتم به المستثمرون الدوليون، علما أن السيد مديرة صندوق النقد الدولي نبهت المجلس الإفتصادي إلى هذه الحالة.
إنه نموذج متمركز على الرأسمال والكفائات المغربية الغير الصحراوية وإدارة مغربية اعترف الملك ذاته بعيوبها التي تمس سبب وجود الدولة ، وطبعا يبقى غياب الكفائات بالصحراء الغربية بالعنصرية التعليمية التي هي من أكبرهم في المملكة المغربية تحت ذريعة المقاربة الأمنية التي هي للأسف منحرفة عن نبل الرسالة الأمنية، وكذلك الارادة الإبادية للهوية والثقافة الحسانية المنتهجة.
هذا الأمر لا يخفي جعل الصحراوي في أقل من ثانوي في خلفية المشهد الذي هو أصلا هش le fond du paysage très très fragile ولا يليق إطلاقا بالنموذج المقترح الذي اعتمد القطبية والتكنوبول للاستنزاف المفرط للثروة الصحراوية وجعل الصحراوي متسولا للتنمية البشرية التصدقية ومحنطا في مخيمات الوحدة.
فكان من الطبيعي أن يكون رد فعل الطالب الصحراوي قويا، وكل فاعل حقوقي وغيور على قيم الدولة من المغاربة ذاتهم من شرفاء... علما أنه تحت مؤثرات متحكم فيها (تشبه الزمراكية التي كانت تستضعف القصر لتتحكم في المجال أمنيا) من طرف الادارة وصنيعها في المجالات الصحراوية من نخب ومثقفين ورؤوس أموال تستفيذ ريعا وامتيزات لتستنزف ثروات هي اليوم بالمرصاد في المحاكم الأوربية والمكاتب الأممية... والقادم سيكون أصعب في عاصفة دبلوماسية جد مرملة.
هي إذا إشكالية حكامة ودبلوماسية ومقتربة تنموية وإبادة هوية...
أكيد أن الملك يجتهد ولا يخفي انتقادات ...لكنه يبقى المعني عن ما يجري وقد ساهمت الصحافة المغربية والدولية في إخباره هبر رسائل مفتوحة وانتقادات صريحة ببدائل ... كما أن العالم الغربي والأمم المتحدة باشروه بما يليق دبلوماسيا، لذلك وبعد أن راسلته شخصيا وانتقداع باحترام أحمله مسؤولية ما يجير يفي الصحراء خاصة وأنه لا أحد يستطيع مواجهة فريقه الذي يعبث به هو ذاته وبثقة المؤسسة والأمة خاصة وأن الجهاز التنفيذي والقضائي تحت إمرته.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,707,626,295
- إلى السيد بشار الجعفري: أتفهمكم... لكن محمد السادس ابن صديقي ...
- أزمة الملك محمد السادس: هل صدق كتاب آخر الملوك؟
- بلاغ - للمغاربة والصحراويين والموريثانيين
- إلى جلالة الملك: دعوة تحد من خيمة وادنون الصحراوية ؟
- المغرب موريتانيا: دردشة عن التهريج الدبلوماسي الذي لا موقع ل ...
- الصحراء الغربية وشمال افريقيا على ضوء الجنرال مايكل فليين مس ...
- المدرسة العمومية واليسار والقوى والهيئات الديمقراطية بكل وقا ...
- المدرسة بالمغرب:محدودية النظام وخيانة المجلس الأعلى للأمانة ...
- نداء: لا يمكن الاهانة التربوية للشعوب
- إلى روح الرفيق كاسترو: سأرسمك وتشي غيفرة على غلاف كتيب نضالي
- كوب 22 مهينة لكوب 21 وللمملكة فكريا ولا تشرف العدالة الكونية ...
- ليث الملك محمد السادس وفريقه يقبلون أن أتحداهم في سابقة كما ...
- ردا على صحيفة  صمود الصحراوية : مشكلة الصحراء ليست مع الحسن ...
- عن الدبلوماسي الأممي المغربي: غبائة الحكم الذاتي ليست في مست ...
- مملكة أصدقاء ومستشاري الملك بين الإرهاب والانفصال والاستقلال ...
- إلى السيد ابراهيم غالي: لا تعتقدوا أننا نسيناكم ونعدكم أنا س ...
- متى كانت النظافة للمفسد والخائن والوثني المذهب والمتقمص الجه ...
- إعاقة المملكلة الذهنية: المستوى الدماغي الانتخابي دون المتوس ...
- المملكة المغربية: انتخابات الرذائل وإقبار جودة الإنسان
- إلى جلالة الملك: لقد قصرتم في الأمانة والانتخابات في واد نون ...


المزيد.....




- خبير اقتصادي: مصر ستصبح سادس أقوى اقتصاد عالميا بحلول 2030
- ارتفاع عالمي كبير في أسعار السكر
- نصر الله يدعو إلى منح الحكومة الجديدة "فرصة معقولة" ...
- نصر الله يدعو إلى منح الحكومة الجديدة "فرصة معقولة" ...
- شاركت في بناء متحف اللوفر بأبو ظبي.. أرابتك الإماراتية تسجل ...
- الكويت... بدء إنتاج النفط في المنطقة المقسومة مع السعودية
- طلال أبو غزالة: مصر ستصبح الاقتصاد السادس في العالم
- اتفاق السعودية والكويت بخصوص -المقسومة- بدأ يؤتي ثماره
- ولادة ملياردير روسي جديد
- الصين تبدأ بإنتاج علاج محتمل لفيروس كورونا


المزيد.....

- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - بوجمع خرج - أحمل العاهل المغربي أحداث المعطل بالعيون