أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - كامل محمود - مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان














المزيد.....

مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان


كامل محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5470 - 2017 / 3 / 24 - 23:51
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


قال رزكار عقراوى، مؤسس ومنسق مؤسسة الحوار المتمدن، إن العالم اتجه إلى الانتر نت بشكل كامل في تسيير حياته اليومية، وهو ما وصفه بأنه أصبح أحد أهم أسلحة الرأسمالية، وكان لا بد لليسار أن يتحرك خارج الطرق التقليدية والتلائم مع الوضع الحالي العصري، وأطلق عليه لفظ “اليسار الالكترونى” وهو تحويل مؤسسات اليسار من شكلها التقليدى إلى شكل حديث، إلى يسار حديث يستند الى تطور معرفى عقلانى، قادر على استغلال التطور التكنلجى لاجل تطبيق العدالة الاجتماعية، ويتفهم درجة تطور المجتمعات اكى لا يبتعد بافكاره عن المجتمع.

وأضاف عقراوى، أن اليسار حول النصوص الماركسية الى نصوص مقدسة غير قابلة للنقاش، وطالب اليسار العربى بالتوجه الى الطاقات الشابة بشكل اساسى لابتكار اليات جديدة للتنظيم والتحزب، مشيرًا إلى انه لا أحد يملك الحقيقة المطلقى، مضيفًا أن الكثير من قادة اليسار فى العالم العربى اصبح ينافس حكام العرب فى البقاء بالمناصب، وهو ما يضر اليسار وهو بعيد عن الديمقراطية اليسارية، تحديد القيادة بسكل مستمر هو امر ضرورى.

وعن مؤسسة الحوار المتمدن، قال عقراوى أنه مؤسسة يسارية بحثية ثقافية مستقلة، تهدف إلى ترويج ونشر الاخبار اليسارية والعلمانية، بشكل موضوعى ونقدى، ركزنا على دعم الحركة العمالية والديمقراطية، ومناصرة حرية الفكر واحترام الراى والترويح للعدالة الاجتماعية، المساواة الكاملة للمراة، والغاء عقوبة الاعدام باغتبارها جريمة فى حق البشرية، ايجاء مناهج تعليمية حديثة معاصرة.

وأضاف عقراوى، أن تكوين المؤسسة لم يكن سهلًا، وتم حجب الموقع فى الكثير من الدول العربية، مؤكدًا أن المؤسسة مستقلة عن الحكومات والمؤسسات والاحزاب، ولكنها مرتبطة باليسار والعلمانية، وترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الانسان والمساواة، مشيرًا إلى أن أدارة الموقع قائمة بشكل افقى وليس هرمى، فكل من ينضم للحوار المتمدن له الحق فى التصويت على قرارات الادارة.

وأشار عقراوى، إلى أن المؤسسة تعانى من محاولات تخريب شبه يوميه، وهو ما اعتبره عقراوى دليل نجاح للجربة ونجاح لانتشار وبقاء الفكر الماركسى بالوطن العربى.

جاء ذلك فى حوار مفتوح جمع رزكار عقراوى ووبيان صالح عضو هيئة تحرير المؤسسة ورئيس مركز مساواة المرأة، فى مقر الحزب بالاسكندرية، مساء امس الخميس، بحضور على ابو زيد وصلاح الديب قيادات التحالف الشعبى الاشتراكى، وعدد من قيادات حزب الكرامة، وهشام نوح والدكتور محمد دوير قيادات حركة يسار موحد، والدكتور محمد مدحت مصطفى دكتور الاقتصاد الزراعى بجامعة شبين الكوم


http://www.capitwo.com/archives/102943





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,212,904


المزيد.....




- ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية
- سفير إيراني يوضح لـCNN تصريح -إغلاق مضيق هرمز-.. ويحذر: نتجه ...
- مصادر لـCNN: استهداف شركة نفطية بصاروخ كاتيوشا في البصرة بال ...
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020
- الغارديان: وفاة مرسي أمر صادم لأنه كان متوقعاً
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - كامل محمود - مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان