أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ايليا أرومي كوكو - و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟














المزيد.....

و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5456 - 2017 / 3 / 10 - 14:11
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


في ايامنا و نحن تلاميذ صغار في المدارس الابتدائيه درسنا في تاريخ السودان عن حملة وغزوة محمد علي باشا علي السودان .. كان في مخيلة محمد علي باشا ، هدفين اساسين دفعته الي قيادة احدي اكبر الحملات التاريخية التي غزت السودان .. فالهدف الاول الذي شغل عقل الرجل و أرق مضجعه هو الحصول علي الرجال السمر او السود الاقويا ان شئت لتجنيدهم في جيش مملكته .. فقد تأكد للباشا خصال و صفات يتمتع بها الجندي او الرجل السوداني و تميزه دون نظيره المصري بصلابة العود وقوة الشكيمة .. كانت طموحات محمد علي باشا التوسعية تتطلع الي بناء امبرطورية عظيمة يحرس حدودها ومداخلها و مخارجها جيوش و جنود اشاوس مخضرمين لا يهابون القتال بل يواجهون الموت بصدورهم ليحيا السلطان .. اما هدف محمد علي باشا الثاني فهو الاستيلاء علي مناجم الذهب السوداني السائب النفيس .. و الذهب في حياة الملوك والسلاطين هو الثروة و الغني وهو الجاه و القوة .. الذهب تعني لأصحاب القصور و السرايات هو تعبير عن العزة و الدلال وحسن الحال ورغد العيش و نعيم الدنيا .. و اجزم بان امنيات محمد علي باشا احلام يقظته في لم تتحقق .. و لم ينل ما اراد ورغب في التجيش و التجنيد .. للأسف الشديد لم اعثر علي ارقام رسمية عن كمية اطنان و قراريط من الذهب السوداني الذي شون وشحن الي مصر .. و من يدري بيوم سيجيء يطالب فيه السودانيين بثرواتهم لدي الغزاة من المحتلين و المستعمرين القدامي ..

هل يوجد ذهبا في السودان.. ؟ سيظل هذا الاستفهام مطروحاً وبلا جواب للسواد الاعظم من السودانيين .. فقريبي الذي عاد الي السودان في الاشهر القليلة الماضية بعد غربة و غياب امتدت لنحو ربع قرن من الزمان .. فقد اجبرت حرب الخليج الثانية علي مغادرة عراق صدام حسين و الرحيل علي عجل من بغدادها .. و لان السودان لم يكن بالخيار الافضل للسودانيين في دول الاغتراب و اللجوء و المهاجر و المنافي البعدة .. استقر أخي و أبن خالي في عمان عاصمة المملكة الاردنية الهاشميه لاكثر من عقد وقد طابت له الاقامة في المملكة قبلة المرضي السودانيين من عليا القوم الاغنياء الاثرياء .. لكنة اخيراً عاد الي أرض الوطن مضطراً و بقناعات ناقصة .. و في رحلته الاخيرة الي عروس البحر بورتسودان ضمن رحلاته الكثيرة لمدن السودن الكبيرة لمعاودة الاهل بعد طول سنين الفراق و حرارة الاشواق .. حدثني قريبي هذا بأنه و هو في بورتسودان تمكن من زيارة ابنة عمته في بيتها مرتين .. في المرة الاولي لم يحظ بلقاء زوجها لكنه لم يسألها عن سر غيابه و تأخره في العمل .. و في المرة الثانية بادرها قائلاً : كنت اتمني أن أري زوجك قبل سفري و الظاهر انني سوف لن اقابله .. أين يعمل زوجك ..؟

ردته قريبته بزهو قائلة : زوجي يعمل خارج مدينة بورتسودان فهو يعمل في مناجم الذهب بأرياب ..

و باستغراب و اندهاش و ذهول و حيرةً سألها : هو في السودان في دهب .. ؟

و بدوري سألت قريبي قائلاً : ألم تر في حالة اختك و في ضع بيتها ووجوه اولادها ما يشي او ينم و يشير بأن في السودان ذهباً و مناجم يعمل فيها صهرك .. لم انتظر رداً من قريبي فمواصلت كلامي شارحاً له ارياب و الذهب و الشركة الفرنسية التي تعمل حصرياً في الذهب السوداني...

قلت له : في مناجم الذهب بأرياب يعمل الكثيرين اخوانك و بعض اقاربك لاكثر من عشرين عام .. و من يدري غداً سيتركون العمل بالمناجم طوعاً او يستغني عنهم و من اعمالهم.. حتماً سيرثون من جراء عملهم بعض مضاعفات المناجم يعلم بها الله و هم غافلون .. أرجو ان يحظوا من عملهم في الذهب بنعيمها و رغد عيشها و مظاهر ثرائها ..

أين تذهب اموال الذهب السوداني ؟ سؤال بديهي يتبادر الي ذهن كل سوداني عندما يعلم بأن في السودان ذهباً بكميات مقدرة تصدر سنويا ً الي فرنسا سعيدة الحظ .. فشقروات باريس تزين صدورهن و يطوقن اعناقهن بسبائك و اقراط من ذهب السودان .. بينما امراض السل اللعين و الكلازار يسري ينتشر فيه دماء اطفال و نساء البجا و الهدندوه و البني عامر و كثيرين غيرهم .. و للعلم فالسل و الكلازار هي امراض الفقر و الجوع ..

ذهب ارياب أين يذهب ... ؟ و أهلنا في التخوم و الروابي و الجبال المحيطة بأرياب في حاجة وعوز و فقر مدقع .. الشرق الغني بذهب ارياب و ميناء بورتسودان والبحر الاحمر العظيم ، يقيم فيه فقر و بؤس ، شقاء و سل .. سكان شرقنا الحبيب عيونهم في الشركات الفرنسية تستخرج و تنقل الذهب من اراضهيم .. لكنهم لا يملكون قيمة دواء لداء السل الذ ينهش صدورهم .. سفن فرنسا التي تفرغ شحن الذهب في مرسيليا .. هذه السفن لا ترسو علي مواني البحر الاحمر و هي محملة بخيرات باريس و و هي لا تجلب بأحسانات اثريائها الي بورتسودان لينعم أهل الشرق بالصحة و العافية و الحياة الكريمة .. !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,368,408
- اليوم العالمي للمرأة في ظل الحروب لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
- مأسي الامهات والاطفال في حروب جبال النوبة والنيل الازرق
- نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي ال ...
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1
- همساتي أحرفي و كلماتي لكم ...! 1
- عيشة العام 2017م نصلي لأجل السلام في السودان وكل العالم
- مهرجان تراث جبال النوبة يوم من الف يوم و يوم
- النوبة قوم كرام يستحقون التكريم و الاحتفاء لا الابادة و العد ...
- قريباً يتم رفع الدعم عن سلعة الهواء في السودان !!!
- كادوقلي مدينتي الجريحة تنوم و تصحو تحلم في يقظتها بالسلام
- فارس الحب فاروق شوشه يترجل عن صهوة جواده الي السماء
- معاً لعكس جمال اللون الطبيعي للبشرة وفضح اضرار الكريمات
- السيانيد القاتل الخطر علي بيئة الانسان و الحيوان يستخدم في ج ...
- سلاح السيانيد الخطر علي بيئة الانسان و الحيوان يستخدم في جنو ...
- علي مجلس الامن حظر الطيران في السودان لأستخدامة الاسلحة الكي ...


المزيد.....




- روسيا: موقف واشنطن من -السيل الشمالي- الثاني ابتزاز حقيقي
- كارلوس غصن يتقدم بشكوى بعد تمديد احتجازه في اليابان
- خريطة تفاعلية.. إليك كل الخيارات المتاحة في -بريكست-
- الجزائر تطبع 36 مليار دولار.. لماذا ؟
- تونس.. موازنة 2019 بدون ضرائب جديدة
- روحاني: صادرات النفط الإيرانية تحسنت بعد أوائل نوفمبر
- آبل تستأنف على قرار محكمة صينية يحظر تداول 7 أنواع من هواتفه ...
- بنك الشعب الصيني يخفّض اليوان أمام الدولار بـ0.43%
- روسيا تخطط لخفض إنتاج النفط بمقدار 50-60 ألف برميل يوميا في ...
- ما هي -التجزئة العكسية- للأسهم؟ ومتى تلجأ لها الشركات؟


المزيد.....

- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني
- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ايليا أرومي كوكو - و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟