أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - المغادرة بعد التناول















المزيد.....

المغادرة بعد التناول


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5449 - 2017 / 3 / 3 - 14:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مغادرة القداس
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
من المحزن والمؤسف عادة" مغادرة الكنيسة" بعد التناول.إن هذا التصرف يعود لجهل الشعب لمبنى القداس الإلهي.
القدّاس هو تقديس الخبز والخمر، ويقدّس المؤمنين نفسا وجسمًا. وقد استخدم سويريوس الأنطاكي هذه التسمية في حديثه عن هراطقة :" يقولون يجب أن يُقدّس القدّاس السبت بدلا من الأحد".
القدّاس الإلهي هو " اجتماع" لأنّه يجمع حياة المؤمنين مع حياة السيّد المسيح في وحدة روحية كما ورد في إنجيل متى { 20 :18}:" "وأَقولُ لَكم: إِذا اتَّفَقَ اثنانِ مِنكم في الأَرضِ على طَلَبِ أَيَّ حاجةٍ كانت، حَصلا علَيها مِن أَبي الَّذي في السَّمَوات. 20 فَحَيثُما اجتَمَعَ اثنانِ أَو ثلاثةٌ بِاسمِي، كُنتُ هُناكَ بَينَهم".
القدّاس الإلهي هو " اشتراك " لانّ المشتركين بجسد الربّ ودمه الاطهرين، يصبحون أعضاء للسيد المسيح ومشاركي طبيعته الإلهية، كالنسبة الكائنة بين الغصن والكرمة وفقا لما جاء في يوحنا البشير { 56 :6 }:" مَن أَكَلَ جَسدي وشَرِبَ دَمي ثَبَتَ فِيَّ وثَبَتُّ فيه."وقول القديس بولس { 1 كو 16 :10 }:" الخبز الذي نكسره أليس هو شرك جسد المسيح؟"
القداس هو " الاقتراب" لان بواسطته " تمَّ الاقتراب بين السماويين والأرضيين كقول الرسول بولس إلى افسس {10 :1 }:"إِذْ عَرَّفَنَا بِسِرِّ مَشِيئَتِهِ، حَسَبَ مَسَرَّتِهِ الَّتِي قَصَدَهَا فِي نَفْسِهِ، لِتَدْبِيرِ مِلْءِ الأَزْمِنَةِ"
القداس هو " الأسرار _ القربان " لان القداس يمثّل العشاء الرباني الأخير الذي فيه سلّم الرب جسده ودمه الاقدسين { 1 بط 24 :2 }:""الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على خشبة، لكي نموت عن الخطايا، فنحيا للبرّ الذي بجلدته شفيتم. لأنكم كنتم كخراف ضالة، لكنكم رجعتم الآن إلى راعي نفوسكم وأسقفها".
القداس "سر الأسرار " لان السيد المسيح يحضر في القربان جسديا في ناسوته ولاهوته"وبَينَما هم يَأكُلون، أَخذَ يسوعُ خُبزاً وبارَكَ ثُمَّ كَسَرَهُ وناوَلَه تلاميذَه وقال: "خُذوا فَكُلوا، هذا هُوَ جَسَدي".
27 ثُمَّ أَخَذَ كَأساً وشَكَرَ وناوَلَهم إِيَّاها قائلاً: "اِشرَبوا مِنها كُلُّكم، 28 فهذا هُوَ دَمي، دَمُ العَهد يُراقُ مِن أَجْلِ جَماعةِ النَّاسِ لِغُفرانِ الخَطايا"..
ورد في الليتورجيات السريانية أسماء أخرى، ففي نافورة فيلكينوس المنبجي " الخدمة الروحية " وفي نافورة مرقس البشير " الخدمة الإلهية " وفي نافورة يوليوس الروماني " الخدمة السرية " ونافورة الرسل ألاثني عشر " المائدة الروحية ".
إنَّ أوَّل من وضع سر القداس في الكنيسة ومارسه هو السيد المسيح الكاهن الأعظم حينما اخذ خبزا وبارك:" وبَينَما هم يَأكُلون، أَخذَ يسوعُ خُبزاً وبارَكَ ثُمَّ كَسَرَهُ وناوَلَه تلاميذَه وقال: "خُذوا فَكُلوا، هذا هُوَ جَسَدي".{مت 26: 26 } وامتثالا لتعاليم السيد الرب، تمسّك الرسل القديسون بهذا السرّ، فبعد أن قبلوا الروح القدس في العلّيّة قدّسوا في اليوم الثاني سر الميرون وفي اليوم الثالث قدّموا الذبيحة الإلهية. وأوّل من قام بهذه الخدمة هو القديس أخو الرب ثم سلمه إلى يوحنا الحبيب حيث قدم الذبيحة يوم الأربعاء وكل ذلك تمَّ في العلّيّة كما يعلّمنا التقليد الكنسي وبحسب سفر الأعمال أن الرسل تسلّموا الوديعة وهم بالتالي سلّموا هذه الوديعة الشريفة المقدسة إلى تلاميذهم خلافاهم، وقد صرّح الرسول بولس انه قد تسلّم هذا السر كما استلمه من الرب { 1 كو 23 :11 }:" لأنني تسلّمت من الرب ما سلمتكم أيضًا، أن الرب يسوع في الليلة التي أسلم فيها أخذ خبزا " وعلى هذا المنوال حفظ رسم خدمة الذبيحة الإلهية المقدسة في الكنيسة المقدسة إلى يومنا هذا.
المصدر المهم الذي نستقي منه في سر الافخارستيا هو كتاب تعليم الرسل ألاثني عشر والذي يعرف " الديداكي _ Did ache أو الذيذاخي " أي " التعليم " { الكتاب متوفر في مكتبة الجمعية، وقريبا سننشر ملخص لهذا الكتاب القيّم }.
تضمنت الفصول العشرة الأولى التعاليم الطقسية بشكل عام ويتحدث في الفصلين التاسع والعاشر عن ممارسة سر الافخارستيا.
كان الاحتفال بسر القربان يسمّى " كسر الخبز "، على النحو التالي:" بشان ألكاس يباركون كاس الخمر قائلين: نشكرك يا أبانا على العنب المقدس الذي لداود فتاك الذي عرّفتنا به بواسطة يسوع فتاك لك المجد إلى الأبد " ثم يقدم الخبز إلى المترئس فيباركه : نشكرك يا أبانا على الحياة والمعرفة اللتين عرّفتنا بهما يسوع فتاك لك المجد إلى الأبد،وكما كان هذا الخبز المكسور متفرقا على الجبال ثم اتحد في واحد هكذا لتتحد كنيستك من أطراف الأرض إلى ملكوتك لان لك المجد والقوة بيسوع المسيح إلى الأبد".
وفي رسالة القديس يوستينوس الشهيد يقول :" في النهار الذي يُدعى نهار الشمس _ الأحد يجتمع النصارى الذين في المدن والقرى في مكان واحد فيقرأون من مذكرات الرسل وكتب الأنبياء ثمّ ينبّه المترئس الحاضرين ويحثّهم على الاعتبار بتلك التعاليم الرائعة ثمّ يقوم الكلّ معًا ويرفعون إلى الله الصلوات والأدعية، حينئذٍ يقدّم إلى من يترأس الإخوة خبزا وخمرا ممزوجة بالماء فيأخذهما ويرفع التسبيح والتمجيد إلى الآب اله الكون باسم ابنه وروحه القدوس وفي الختام يهتف الجميع آمين. ثمّ يوزّع الشمامسة على المشتركين واحدا فواحدًا قسما من الخبز القرباني والخمرة الممزوجة بالماء وينقلون منها إلى الغائبين".
في الفصل الرابع عشر من كتاب تعليم الرسل آنف الذكر:" متى اجتمعتم سوية في يوم الربّ، اكسروا الخبز واشكروا بعد أن تعترفوا بخطاياكم لتكون ذبيحتكم نقية وكل من له خصام مع رفيقه لا يأتينّ معكم إلى أن يتصالحا لكي لا تتدنّس ذبيحتكم، في كل مكان يجب أن تقرّب ذبيحة طاهرة لأنني أنا ملك عظيم يقول الربّ واسمي عجيب عند الشّعوب".
يعلّق القديس اوغسطينوس على قول السيد {يو 3: 15 }:"أَنتُمُ الآن أَطهار بِفَضْلِ الكَلامِ الَّذي قُلتُه لَكم. } أنتم الآن أطهار _ أنقياء " لماذا لم يقل انتم انقياء؟ بسبب الماء الذي به غسلتكم؟ بل بسبب الكلمة التي بها كلمتكم؟ أليس لان الكلمة حتى في سكب الماء هي التي تنقّي؟ احذف الكلمة وإذا بالماء ليس إلا ماء! أضف الكلمة إلى المادة وإذ بها تصبح سرّا، لا يجوز فصل السر عن الكلمة، فان الكلمة تكتمل بالسر، والسرّ يكتمل بالكلمة، فلولا الكلمة لكان السر ضربا من السحر".
وقد اجمع آباء الكنيسة على أن القديس يعقوب أخو الرب هو أوّل أساقفة أورشليم وأول من وضع صورة القداس الأول وعرفت بعدئذِ ب " ليترجيا يعقوب ".
خادم السرّ، يمكن أن نتحدث عن:
+ كهنوت ملكي _ صادق الذي كان يقدّم خبزا وخمرا كان كاهن لله العلي { تك 18 :14 }:" وَمَلْكِي صَادِقُ مَلِكُ شَالِيمَ اخْرَجَ خُبْزا وَخَمْرا. وَكَانَ كَاهِنا لِلَّهِ الْعَلِيِّ " وتشير إليه الخدمة الاستعدادية الأولى قبل القداس التي يؤديها الكاهن سرا.
+ كهنوت هرون _ الذي كان يقدّم الذبائح الحيوانية { خر 28 } وتشير إليه الخدمة الاستعدادية الثانية قبل القداس التي يؤديها الكاهن سرًا. " أما أنت فقرب إليك هارون أخاك وبنيه معه من بين بني إسرائيل ليكون لي كاهنا: هارون وناداب وأبيهو وألعازار وإثامار بني هارون. واصنع ثياب قدس لهارون أخيك تكون له ثياب مجد وبهاء. وكلم أنت كل ذي يد ماهرة ممن ملأتهم بروح المهارة فيصنعوا ثياب هارون لتقديسه ليكون لي كاهنا.
وهذه هي الثياب التي يصنعونها: صدرة وأفود وجبة وقميص مطرز وعمامة وزنار، فيصنعون ثياب قدس لهارون أخيك وبنيه ليكون لي كاهنا ويأخذون الذهب والبرفير البنفسجي والأرجوان والقماش القرمزي والكتان الناعم. فيصنعون الأفود من ذهب وبرفير بنفسجي وأرجوان وقماش قرمزي وكتان ناعم مفتول صنع فنان، تكون له كتفيتان في طرفيه موصولتان ليكون مربوطا. والوشاح الذي على الأفود والذي يشده به يكون جزءا منه ويكون هو أيضا مصنوعا من ذهب وبرفير بنفسجي وأرجوان وقماش قرمزي وكتان ناعم مفتول. وخذ حجري جزع وأنقش عليهما أسماء بني إسرائيل: ستة منها على الحجر الأول والستة الأسماء الباقية على الحجر الآخر على حسب مواليدهم. صنع نقاش الجوهر على مثال نقش الخاتم تنقش الحجرين بحسب أسماء بني إسرائيل، مرصعين بفصين من ذهب تصنعهما.
وتضع الحجرين على كتفيتي الأفود، كحجري ذكر لبنى إسرائيل. ويحمل هارون أسماءهم على كتفيه ذكرا أمام الرب واصنع فصوصا من ذهب وسلسلتين من ذهب خالص، كحبال تصنعهما صنع ضفر، واجعل السلسلتين المضفورتين في الفصوص. واصنع صدرة قضاء صنع فنان كصنع الأفود، من ذهب وبرفير بنفسجي وأرجوان وقماش قرمزي وكتان ناعم مفتول تصنعها. تكون مربعة مثنية طولها شبر وعرضها شبر. وزينها بحجارة مرصعة: أربعة صفوف من الحجارة، الصف الأول ياقوت أحمر وياقوت أصفر وزمرد،والصف الثاني بهرمان ولازورد وماس، والصف الثالث سمنجوني وعقيق يمان وجمشت، والصف الرابع زبرجد وجزع ويشب. ولتكن محاطة بذهب في ترصيعها. وتكون الحجارة بأسماء بني إسرائيل، تكون اثني عشر بحسب أسمائهم، منقوشة كالخاتم، كل عليه أسمه بحسب الأسباط الآثني عشر.
واصنع للصدرة سلاسل كحبال صنع ضفر من ذهب خالص. واصنع للصدرة حلقتين من ذهب وآجعل الحلقتين في طرفي الصدرة، وأجعل ضفيرتي الذهب في الحلقتين اللتين في طرفي الصدرة. وطرفا الضفيرتين، الآخران تجعلها في الفصين، وتضعهما على كتفيتي الأفود من مقدمه. وأصنع حلقتين من ذهب واجعلهما في طرفي الصدرة في حاشيتها التي إلى جهة الأفود من داخل. واصنع حلقتين من ذهب وأجعلهما على كتفيتي الأفود من أسفل في مقدمه عند وصلته فوق وشاح الأفود. وليربطوا الصدرة من حلقتيها إلى حلقتي الأفود بشريط من البرفير البنفسجي، حتى تكون على وشاح الأفود ولا تنزاح الصدرة عن الأفود.
29 فيحمل هارون أسماء بني إسرائيل في صدرة القضاء على قلبه عند دخوله القدس ذكرا أمام الرب دائما. وتجعل في صدرة القضاء الأوريم والتوميم، فتكونان على قلب هارون عند دخوله أمام الرب، ويحمل هارون قضاء بني إسرائيل على قلبه أمام الرب دائما.
وتصنع جبه الأفود كلها من برفير بنفسجي. وتكون فتحة رأسها في وسطها وتحيط بفتحتها حاشية صنع حائك، كفتحة الدرع تكون لها لئلا تتمزق.
وتصنع لأذيالها ورمانات من برفير بنفسجي وأرجوان وقماش قرمزي وكتان ناعم مفتول، لأذيالها من حولها، وجلاجل ذهب فيما بينها من حولها:
جلاجل ذهب ورمانة وجلجل ذهب ورمانة، لأذيال الجبة من حولها.
فتكون الجبة على هارون عند الخدمة، ليسمع صوتها عند دخوله القدس أمام الرب وعند خروجه، لئلا يموت. وتصنع زهرة من ذهب خالص وتنقش عليها كنقش الخاتم: قدس للرب. وتضعها على شريط من برفير بنفسجي، فتكون على العمامة من مقدمها. وتكون على جبهة هارون، فيحمل هارون الإثم في حق الأقداس التي يقدسها بنو إسرائيل لجميع عطاياهم المقدسة، وتكون على جبهته دائما للرضى عنهم أمام الرب. وتنسج القميص من كتان ناعم العمامة من كتان ناعم، والزنار تصنعه صنع مطرز. ولبني هارون تصنع أقمصة وزنانير، وتصنع لهم قلانس مجد وبهاء. وتلبس ذلك هارون أخاك وبنيه معه، وتمسحهم وتكرسهم وتقدسهم ليكونوا لي كهنة. وتصنع لهم سراويلات من الكتان لتغطي عري أبدانهم، من الحقوين إلى الفخذين. وتكون على هارون وبنيه عند دخولهم خيمة الموعد وعند تقدمهم إلى المذبح ليخدموا في القدس، لئلا يحملوا إثما فيموتوا هذه فريضة أبدية له ولنسله من بعده.
+ كهنوت المسيح _ الذي قدم يسوع نفسه ذبيحة على الصليب {عب 26 :9 } وصار آدم الثاني وقدّم نفسه ذبيحة عن خطية آدم الأول { 27 :7 }"فَعَلَ هَذَا مَرَّةً وَاحِدَةً، إِذْ قَدَّمَ نَفْسَهُ. فَإِنَّ النَّامُوسَ يُقِيمُ أُنَاسًا بِهِمْ ضُعْفٌ رُؤَسَاءَ كَهَنَةٍ. وَأَمَّا كَلِمَةُ الْقَسَمِ الَّتِي بَعْدَ النَّامُوسِ فَتُقِيمُ ابْنًا مُكَمَّلاً إِلَى الأَبَدِ" وهناك نوعان من الكهنوت " السماوي _ الملائكة" و " وكهنوت ارضي _ بشري " وقال بطرس الرسول { 1 بط 5 :2 }:"كونوا أنتم أيضًا مبنيين كحجارة حية، بيتًا روحيًا.
كهنوتًا مقدسًا، لتقديم ذبائح روحية، مقبولة عند الله بيسوع المسيح" ورؤ { 6_5 :1 }:"ومن يسوع المسيح الشاهد الأمين "الذي أحبنا وقد غسلنا من خطايانا بدمه. وجعلنا ملوكًا وكهنة لله أبيه له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين. آمين" .
من يقبل كهنوت الخدمة ينعم بالسلطة المقدسة فيسُوس الشعب ويكمّل بالنيابة عن المسيح ذبيحة القداس ويقربها لله باسم الشعب بأكمله فهو والحلة هذه امتداد لكهنوت المسيح. وهذا الكهنوت يتم بوضع اليد على راس المدعو من الله لهذه الدرجة ويسمّى " الشرطونية " وبكلام التكريس الذي يتلوه الأسقف مثلما رسم القديس بولس تلميذه ثيماثاوس :" "إذ أتذكر الإيمان العديم الرياء الذي فيك الذي سكن أولاً في جدتك لوئيس وأمك افنيكي، ولكني موقن أنه فيك أيضًا. فلهذا السبب أُذَكِّرُك أن تُضرِم موهبة الله التي فيك بوضع يدي. لأن الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح "{2 ثيم 6 :1 }.
ماذا يجب أن يعرفه خادم السرّ:
أورد مارايوانيس الداري في تفسيره للقداس الإلهي بعض الصفات التي يجب أن تتوفّر في الكاهن فنوجزها هنا:
+ الكاهن هو الوسيط بين الله والشعب، لا بل يُمثّل السيد المسيح ذاته. لذا يجب أن يعلم وظيفته ويسعى للحفاظ على هذا الشرف والوقار الروحي، ويتشبّه بالكهنة الصالحين بالعهدين _ القديم والجديد _ وبالملائكة كي يخدم أسرار العهد الجديد خدمة مثلى تليق بالدعوة الروحية السامية كقول الرسول بولس { 1 أف 2_1 : 4 }:" فَأَطْلُبُ إِلَيْكُمْ، أَنَا الأَسِيرَ فِي الرَّبِّ، أَنْ تَسْلُكُوا كَمَا يَحِقُّ لِلدَّعْوَةِ الَّتِي دُعِيتُمْ بِهَا. بِكُلِّ تَوَاضُعٍ، وَوَدَاعَةٍ، وَبِطُولِ أَنَاةٍ، مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فِي الْمَحَبَّةِ. مُجْتَهِدِينَ أَنْ تَحْفَظُوا وَحْدَانِيَّةَ الرُّوحِ بِرِبَاطِ السَّلاَمِ".
+ الكاهن هو نور العالم وملح الأرض ومن واجباته الهامّة إرشاد المؤمنين إلى الحياة الروحية والتقوى والقداسة كقول القديس بولس { غل 1 :6 }:" أيها الإخوة،
إن سبق إنسان فأُخذ في زلة ما،فأصلحوا أنتم الروحانيين مثل هذا" .
+ أن يتّصف بالطهر والقداسة وان لم يكن لأجل نفسه فلأجل المؤمنين كقول الرب { يو 19 :17 }:" وأُكَرِّسُ نَفْسي مِن أَجلِهمِ لِيَكونوا هم أَيضاً مُكَرَّسينَ بِالحَقّ." وإلا فسيجلب غضب الله ويحزن{ اش 10 :63 } :" لكنهم تمردوا وأغضبوا روحه القدوس فآنقلب عليهم عدوا وقاتلهم" لكنهم تمردوا واحزنوا ، ويقول بولس الرسول { اف 30 :4 }:" وَلاَ تُحْزِنُوا رُوحَ اللهِ الْقُدُّوسَ الَّذِي بِهِ خُتِمْتُمْ لِيَوْمِ الْفِدَاءِ" ]
يضيف ايوانيس الداري :" أن الملاك ظهر لموسى وأراد أن يقتله لأسباب منها تخوينا وتقريعا لامرأته صافورة {خر 24 :4 }:" ولما كان في الطريق في المبيت، لقيه الرب فطلب قتله.
25 فأخذت صفورة صوانة وقطعت قلفة ابنها ومست بها رجلى موسى وقالت: إنك لي عريس دم
26 فانصرف عنه. كانت قد قالت: عريس دم، من أجل الختان."
+ أن يؤدي صلاة نصف الليل.
+ أن يفرش المذبح المقدس وينظفه ويرتب الآنية للخدمة واضعًا كلا منها في موضعه.
+ أن يكون دائمًا نبيهًا يقظًا موجها قلبه وعقله وفكره إلى الله.
في آداب الصلاة وحضور القداس
القداس الإلهي أفضل عبادة، وأشرف صلاة تقرّب للرب. وسماعه يوميا لائق. نافع لمن تيسّر له ذلك وواجب محتّم في الآحاد والأعياد ومن تهاون بهذا الواجب الروحي ارتكب خطا عظيما وخسر نعمة جمّة.
يتطلب القداس من المؤمن:
+ طهارة النفس ونظافة الجسم.
+ أن يكون مشدود الوسط كقول بولس الرسول { أف 14 :6 }:" فاثبتوا مُتمنطقين أحقاءكم بالحقّ ولابسين دِرع البرّ ".
+الحضور إلى الكنيسة قبل بدء القداس لتأدية الصلاة الفرضية
+ الوقوف المصحوب ببعض الحركات المعيّنة كالسجود، والانحناء ورفع اليدين ورفع ألراس ونكسه مع الإصغاء التام والتأمّل الدقيق في هذا السر العظيم، بحيث يُصبِح المستمع المؤمن مشاركًا الطغمات الملائكية المحيطة بالمذبح المقدس.
+ لزوم الصّمت والهدوء وعدم إحداث أي وشوشة أو ضجة.هذا يستحوذ مقالا كاملا لما يدور من الغمز واللمس والهمس داخل الكنيسة وفي القداس الإلهي.
+ توحيد نيّة المستمع مع الكاهن.عن أي كاهن نتحدث عاشق فاسق خائن لتعاليم الرب .
+ عدم الخروج من الكنيسة قبل نوال بركة الكاهن. إذا كان الخوري من الخائنين فعن أي بركة الحديث.
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
" ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,582,625
- اياكم والبياض
- الانسان وافتقاد الله
- ارفعوا اللحوم
- الخوري والاعتراف بالدولة
- الكاهن ودوره
- الخوري والضريبة
- الدخول الى الهيكل
- طهّر اولا داخلك يا خوري
- الابن الضال
- كنيسة اللصوص
- للخوري المتفذلك
- الفريسي والعشّار
- جميزة زكا
- كنيسة الشقاق والفضائح
- في الكنيسة الكاثوليكية المنقسمة
- المرأة الكنعانية
- في الكنيسة المنقسمة
- الخوري والتصوير
- العيد والتبذير والتوسل
- حيثما الاسقف الكنيسة؟


المزيد.....




- إصابة 3 أشخاص صدمتهم سيارة بالقرب من مركز للجالية الإسلامية ...
- انفجار في مبنى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سوديرتاليه
- عمران خان يزور المسجد النبوي في بداية زيارته إلى السعودية (ص ...
- مطالب بتفعيل هيئة الأمر بالمعروف في السعودية
- يوم الغفران.. عيد لليهود وسجن للقدس والمقدسيين
- اقتحامات واعتداءات على المصلين بالمسجد الأقصى
- منذ 40 عاما.. المسجد النبوي يحتضن مسابقة دولية
- رسالة إلى صديقي اليهودي العراقي
- رئيسة وزراء بريطانيا تتعهد بالدفاع عن اليهود وإسرائيل
- رئيسة وزراء بريطانيا تتعهد بالدفاع عن اليهود وإسرائيل


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - المغادرة بعد التناول